A.N.JELL

Where You Can Fly Above The Sky } ~


    lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    شاطر
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 12:49 pm


    روايـة
    لأنني خادمة !
    للكـاتبة ♥ قلب دبي ♥
    ♥ مـنتديات ألم الإمارات ♥

    بسم الله الرحمن الرحيم ..
    ها قد عدت من جديد .. لأحمل لكم ما يبوح به قلمي لكم ..
    قصتي اليوم ليست كقصتي السابقة ~( ياقلبي انساها .. ولو كنت تتنفس هواها)~
    قصتي اليوم أيضاً باللهجة العامية .. كتبتها لولعي الشديد بالتغيير ..
    أتمنى أن تنال قصتي إعجابكم ..
    « لأنـــنـــي خــادمــة!! »
    أي ليل / مظلم / معتم / ساكن / أليم سيجتاح مقلة فتاة كان الغدر أنيسها مذ كانت صغيرة ؟؟
    أم أي شمس / منيرة / متوهجة / حارقة ستصرخ في دجى الآلام تحمل شمعة أنارت الكون ؟؟
    أم أي ظلم / جبروت / جور / قسوة ألمت بحياة فتاة وجعلتها رفيقة لذئاب الغدر منذ الصغر ؟؟
    كل ذلك تجيب عنه .. قصتي لليوم ..
    « لأنـــنـــي خــادمــة!! »
    ***
    الجزء الأول // الفصل الأول

    " أين السعادة التي سأجنيها وأنا أدور تحت كنف البؤس و الشقاء ؟ أيمكن لي ان أنتحل شخصية خادمة كي أحصل على لقمة العيش التي – ربما- ستسد رمقي ؟؟ حسبي الله ونعم الوكيل على كل ظالم، أين أنتم من الله ، إن الله عزيز ذو انتقام ، وسترون "

    سكرت دفترها الذهبي وهي كلها الم على حالها الحقير، التفتت للمكان اللي هي فيه، خلاص ، هذا آخر يوم لها فيه ، سبحان الله !! ، من بعد الذل .. راح تعيش حياة ذل أكبر !! ..
    أم فايز : لك قومي يا بنتي قومي التاكسي عمال ينطرك ..
    نتهدت "منوة" : حاضر حاضر .. (نغزتها بنظرة) صبرج علي ..
    أم فايز بوغادة : أنا ما دخلني اذا كان الحساب تبع التاكس اكتر من 30 درهم ..
    منوة : مب مشكلة بدبر عمري ..
    أم فايز : لك الله يجبر بخاطرك الهي ما يحرمني منك ..
    منوة بقهر : وينه ريلج الــ ...
    أم فايز تغزها بنظرة : لك عيب عليكي تسبي ولي نعمتك ..
    منوة (امحق ولي ..) : سوري سوي خلاص ( شلت قشارها ) يلا عيل اودعج وما وصيج ..
    أم فايز باندفاع : الله معك "فديتش" ..
    طالعتها منوة بسخرية .. او يمكن بنظرة غير .. صدق ان اللهجات لو تيمعت على بعض بتثير فوضى سيكيولوجية .. هه .. و .. كاريزما خاصة ..
    شلت شنطتها الصغيرة ومشت ، خلاص كل شي تبخر وراح ... كل امانيها تبخرت ..
    ركبت التاكسي وهي كل تفكيرها منحصر ف العالم المجهول اللي راح يواجهها ، كيف راح تكون حياتها ؟؟ بعيد عن ناس عرفتهم !! ..
    قطع بعثرة أفكارها صوت راعي التاكسي وهو يقول : وين في سير ؟
    منوة وهي تبلع ريجها : روح أي مكان ..
    طالعها باستغراب ..
    ما ردت منوة تطالعه .. التفتت للدريشة تتأمل صرخات الناس في الدنيا .. تتأمل كل شي يعج بالحياة ..
    وفجأة انتبهت لراعي التاكسي وهو مفول عليها : سو هادا ما يبي يسير مكان ؟؟
    منوة : خلاص (باستسلام) سير فريج ****
    وردت براسها ورى تسترجع ذكريات دفينة مرت عليها ..
    أيام ما كانت ف قصر عود ، فيه أم وأبو مب قادرة تتذكر أشكالهم ، عاشت فيهم كل انواع السعادة والعز ، خانتها الذاكرة في انها تتذكر اليوم اللي انخطفت فيه ، ومنو اللي خطفها !! هي بالكاد تتذكر صوته الغليظ اللي يسبب الضيج لكل من يسمعه ، كل اللي تدري عنه انها يت لبيت بو فايز بعد فترة وعاشت معاه ومع المنافقة ام فايز .. وكانوا كله يزقرونها صوفي، هي عندها يقين تام انها منوة مش صوفي .. لأن ذاكرتها لا زالت متعلقة بطيف أهلها اللي فارجتهم من أكثر من 14 سنة ..
    عاشت مع أم فايز الوغدة ، اللي ذوقتها شتى اصناف العذاب، كانت على كثر ما تحس بكره تجاهها ، إلا انها ما تلجأ الا لها ، لأن أصلاً ما في حد معاها الا هي وبوفايز .
    قطع كل اللي تتذكره صوت راعي التاكسي وهو يسألها عن البيت فهالفريج ..
    ما كانت تعرفه ولا سبق لها انها دخلته ، بس وصف ام فايز كان كفيل انه يعرفها وين البيت بالضبط .
    نزلت وعطت راعي التاكسي كل اللي عندها ، بس ما كان يكفي ..
    تجاهلته ومشت وهو بدوره تم يصارخ ويدق هرنات وسوى لها فضيحة ..
    منوة بغيظ : قلتلك ما عندي انته ما تفهم ؟؟
    راعي التاكسي : سو هادا يركب تاكسي وما في فلوس ؟؟
    منوة وهي مفولة : وبعدين وياك يعني ؟؟
    راعي التاكسي : جيب 15 آنا يروه ..
    منوة : لا حووول ما تفهم انته .. ما عندي من وين اييب لك ؟
    راعي التاكسي : جيبي ولا في سوي مشكل كبير هق انته ..
    منوة وهي تصارخ بصوت عالي : غبي انته ما تفهم ؟؟ اقولك ما عندي .. I don’t have, No change, No Money ...
    شوي الا ويد اتي ع جتفها .. كان حرمة عودة تطالعها .
    الحرمة : شو بلاه ؟
    منوة وهي مغيظة : الغبي الا يبا 15 درهم وانا ما عندي من وين أعطيه ؟؟
    الحرمة رفعت حاجب واحد : صوفي ؟؟
    منوة طالعتها بدهشة وهزت راسها بإيجاب ..
    الحرمة بحزم : دشي هالبيت وانا بعطي الريال فلوسه وبييج ..
    برعب طالعتها .. لكنها غضت النظر عن سالفة ان يمكن الحرمة تسويبها شي مب زين ، كفاية انها تعرف اسمها ..
    دخلت البيت وانتبهت للحريم العشر اليالسات .. شكلهن خدامات ..
    تنهدت ف سرها وقالت : الله يستر ..
    شوي ويتها الحرمة ..
    الحرمة : وياج فتحية ..
    منوة : عاشت الاسامي
    فتحية : مواطنة انتي !!
    منوة بفشلة : هيه ..
    فتحية : وشو اللي حادج تدخلين هنيه وتستوين بشكارة ؟؟!!
    منوة بألم : ما عندي اهل ..
    فتحية : انزين شو تعرفين تسوين من الاكل ؟؟
    منوة ببراءة : أعرف أسوي بيض / جاي / قهوة / عصير / حلويات ..
    فتحية : والعيش واللحم ؟؟
    منوة : ما عرف اسويه ..
    فتحية وهي تهديها : مب مشكلة .. انا بعلمج .. يعني ما بطرشج وانتي ما تعرفين شي ..
    هزت منوة راسها بحزن ..
    فتحية تأشر لها على حجرة : دشي هالحجرة وبدلي ملابسج ..
    منوة بحيرة : شو ألبس ؟؟
    فتحية : انتي خدامة الحين .. بييب لج لبس بشاكير وحجاب، يلا بسرعة روحي بيوني حريم ..
    دشت منوة الحجرة اللي دريشتها كان تطل ع المكان اللي تيلس فيه فتحية مع كمن حرمة ..
    وحدة خذت خدامتين وسارت .. والثانية خذت وحدة وظهرت ..
    فهمت حزتها انها هاي سياسة فتحية ف توزيع الخدم . اتي المدام أو الارباب يشلون الخدامة ,,
    حست بآه مخنوقة ف صدرها ، ما رامت تظهرها ، طاحت ع الأرض ويلست تصيح .. وتصيح .. وتصيح ..
    وشو بعد الصياح ؟؟ !!
    نشت من رقادها .. او بالأحرى قومتها فتحية .. وبكل جفا طالعتها وعطتها اللبس عسب تلبسه .
    بعد ما لبست اللبس المهتري .. لمت شعرها بخفة وحطته تحب الحجاب المقطن .. كانت حاسة ان شكلها غريب شوي .. أكيد بتستغرب .. وحدة طول عمرها بعباة وشيلة سودا تلبس جيه !! ..
    ظهرت من الحجرة وحست ان المكان فاضي .. مسرع ما اختفوا .. شكلهم البشاكير تفرقوا .. وكل وحدة غدت ف بيت ..
    تنهدت وسارت لفتحية اللي كانت ف المطبخ وتسوي الأكل ..
    ما عيبتها ريحة الأكل .. حست ان الاكل بيكون طعمه مب شي .. تعابير ويهها كانت فاضحة مدى ضيجها من الريحة ..
    فتحية تطالعها باستغراب : بلاج ؟؟
    منوة بحيرة : الأكل ريحته مب شي ..
    فتحية بغيظ : نعم نعم ؟؟ عيدي عيدي ما سمعت .. منو انتي عسب تعرفين الطبخة من ريحتها .. قصورج بعد ما تعرفين تطبخين وترمسين ..
    منوة افتشلت : لا قصدي يعني ..
    فتحية تقاطعها : ذلفي داخل البخار وشلي البروش وخمي المكان .. بسرعة ..
    منوة بضعف حيلة : ان شا الله ..
    مشت بحزن صوب البخار .. كانت متقززة وهي تجوف قرون استشعار صرصور تتحرك صوبها .. ولا الطيطار العالق ع اليدار .. المنظر كان يحسس الشخص بالغثيان .. لكنها على الرغم من ذلك مشت وخذت البروش وظهرت بسرعة.. حزتها حست بس ان فتحية من أقذر مخلوقات الأرض ,, ولا لو كانت العكس جان ما رضت تعيش فهالمكان وهي تجوف هالكم الهائل من الحشرات ف البيت .. !! ..
    سرحت ف خيالها صوب البيت اللي راح تشتغل فيه,, هل بيكون قذر شرا هالبيت ولا العكس .. معقولة راح تتم فهالبيت القذر لين ما تتعلم تطبخ ؟؟ وأي طبخ ممكن تتعلمه واللي تعلمها روحها طبخها مثل ويهها ..؟؟!!
    وهي تنظف .. كانت تحس بلوعة شديدة .. كل خطوتين تمشيها تحصل لها صرصور يأشر لها بقرون اشتشعاره وهي تجتله، وكل ها بصوب وصوت ارتطام النعال بالصرصور بصوب ثاني !! ، كانت تمشي وتجتل .. وتخم عقبها .. الين ما وصلت للزبالة .. عاد لين هذاك الوقت كان المجراف متروس من الصراصير الميتين .. انصدمت بالقطوة الموجودة صوب الزبالة ، هي كل رعبها ايي من القطاوة والفيران !! ، والحين تجوف قطوة ميلسة ويا عيالها .. !! طبعاً كانت ردة فعل طبيعية من القطوة انها تطالع منوة بشراسة لانها تبا تحمي عيالها ، منوة من الزياغ اللي فيها فرت المجراف والبروش ع ينب وركضت بسرعة ودشت المطبخ ..
    فتحية : خلصتي ؟؟
    منوة بإيجاب : هيه .. بس ( بتردد ) الـــزبالة ..!!
    فتحية : بلاها .. ؟
    منوة ببراة : في قطوة حذالها ..
    فتحية بجفا : بسرعة فزي وعطي القطوة أكلها .. يلا ..
    منوة برعب : مستحيييل ..!!
    فتحية : اشو قلتي ؟؟ شو يعني مستحيل ؟؟
    منوة : يعني لو تنتفيني 100 نتفة ما بسير .. جيه تخبلت انا ؟؟ ما ييت عسب أأكل بهايم ..
    ظهرت منوة من المطبخ بسرعة .. التقت نظراتها بالقطوة الشريرة .. حاولت تسرع من خطواتها عسب توصل الحجرة بسلام ..
    فتحية : انا براويج يا الياهل ..
    مرت أيام قاسية على منوة .. عاشت فيها معظم أنواع الذل والإهانة .. تنش من الفير تغسل الحوش ( طبعاً ما تقرب صوب القطوة وعيالها ) .. تسوي الريوق اللي يكون كل يوم بيض .. وياه خبز "روتي " ولا "رقاق " علمتها اياه فتحية .. عقبها تكمل شغلها فوق البيت ، وهو مرتع الفيران وقطاوة الفريج .. حتى انها تيلس بدال ما تنظف تراقبهم عن يقربون منها ...
    بعد مرور اكثر من 15 يوم ... ردت فتحية ويابت دفعة ثانية من الخدم .. وبعد رحلتهم لبيوت الناس ... كانت فتحية اتييب الخدم كل أسبوعين .. وطبعاً هي ما كانت لا صاحبة مكتب للخدم .. بل هي شرات مكان تهريب خدم .. أي خدامة شاردة ولا إقامتها مكنسلينها .. اتيبها .. وكانت تتفق انهم ايون لها ف اوقات معينه .. يعني مرتين كل شهر .. مع مرور المرة الثانية .. تمت منوة عند فتحية .. بالأحرى محد خذها .. فتحية ما كانت متمسكة فيها .. بالعكس كانت ما تحبذ وجودها .. بس كانت تخاف تطرشها مكان وهي ما تعرف تشتغل موليه .. مع انها شاطرة بالكوي والتنظيف .. بس الطبخ يبالها وقت تتعلمه .. وفوق هذا بعد مواطنة !!! ..
    منوة كانت أسير هالبيت القذر اللي ما كانت تحب شي فيه موليه .. لكنها صابرة لان مالها حد ...
    " طال بي الأمد وأنا في منزل هذه العجوز الشمطاء .. أنا الآن وحيدة ، لا أملك من حيلتي سوى القليل ، أنا الآن خادمة ، ولكن بلا راتب / بلا حرية / بلا سعادة / بلا راحة ، متى يأتي اليوم الذي ستنفرج فيه أساريري ؟؟ متى! "
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 12:50 pm

    الجزء الأول // الفصل الثاني ..

    ( وانفرجت أساريري)

    دخلت بعد كمن يوم .. حرمة عودة ف السن ..اللي يشوفها يعطيها .. ف الخمسين ولا ف اول الستين ..
    فتحية : حيا الله أم محمد .. أسفرت وانورت ..
    أم محمد : النور نور راعية هالبيت غناتي ..
    فتحية : لا تقولين انج ياية تاخين خدامتج .. لأن بعدها ما حان موعد وصولها ..
    ام محمد : يا ختي صار لي شهر أتريى وما يبتيها .. وأنا حرمة عودة .. ما فيه شدة اطلع كل يوم ..
    فتحية : صدقيني كان ودي اساعدج .. بس الخدامة يبالها اسبوعين لين ما توصل ..
    ام محمد بحزم : فتحية أنا اظني دفعت لج فلوسج كااااملة .. بس انتي طنشتيني ..
    فتحية بتوتر : خلاص اول خدامة اتيني بطرشها لج بس لا تزعلين ..
    دخلت منوة بتعب وف ايدها العصير ..
    ام محمد بتعجب : الله يالزمن .. عندج خدامة يا فتحية ..
    فتحية بدون نفس : هذي انا يايبتنها بهيمة ما تعرف شي ( فجت منوة عينها بصدمة ) .. قلت بعلمها تطبخ عقب بخليها تشتغل ف بيوت الناس ..
    ام محمد : تعرف تنظف ؟؟
    فتحية : هيه ..
    ام محمد : عيل انا اباها ..
    فتحية : اخاف تأذيج وعقب تتحرطمين عليه تقولين شو هالبشكارة مب زينه ..
    ام محمد : لا عايبتني خلاص .. بسرعة خلها تلم قشارها عسب اوديها ..
    فتحية : ان شا الله ..
    نشت فتحية وسحبت منوة وياها ...
    فتحية : بعد مب تقوليلها انج مواطنة ..
    منوة : أجذب عليها يعني ؟؟
    فتحية : هيه بعد شو .. لو تدري عنج انج مواطنة ما بتخليج تشتغلين ..
    منوة : بس انا ما عرف لغة البشاكير ..
    فتحية : اوووه .. رمسي عربي مكسر .. انجليزي .. اي شي ..
    هزت منوة راسها بعدم اقتناع : اوكيه ..
    سارت تلم ملابسها .. وودعت المكان بنظرة سريعة ..
    سارت عند أم محمد .. اللي كانت تبتسم لها ..
    ارتاحت شوي .. وعقب جافتها تنش جان تسير وراها ..
    ركبت السيارة اللي كان يسوقها دريول ..
    الدريول كان يطالعها بخبث على اساس انها " خدامة "
    دشت ام محمد السيارة ويلست فيها .. ومن وراها دشت منوة ..
    وهم ف الدرب ..
    ام محمد : شو اسمج ؟
    منوة : منــ .. ( تداركت نفسها) Sofy
    أم محمد بحنان : شكلج صغيرة وايد يا صوفي ..
    منوة : yes, I’m 20 years old
    أم محمد باشمئزاز : ما تعرفين ترمسين عربي ؟؟
    منوة : شويه ماما ..
    ام محمد : فاهمتني انتي ؟
    منوة : ايوا ماما ..
    أم محمد : انزين يا صوفي . .انتي بتمين اسبوعين عندي لين ما اتيب فتحيو البشكارة مالتي انزين .. ؟؟
    منوة : جين ..
    أم محمد : انا حرمة عودة عايشة بروحي ويا هالدريول راجو .. وعندي بنت وولد ما ايوني الا مرة وحدة ف الاسبوع ..
    طالعتها منوة بشفقة ..
    ام محمد تداركت نفسها : بس انا عادي تعودت .. احسن فكة من حشرة عيالهم ..
    هزت منوة راسها لها ..
    ام محمد : وانتي من وين ياية ؟؟
    منوة : ماما انا من انديا ..
    ام محمد : ماشا الله عليج زوينة ..
    منوة ابتسمت لها ..
    ام محمد : عيل بتريقينا كيمة وبراتا كل يوم ..
    منوة : ماما انا ما يعرف سوي كيمة .. يعرف انا يسوي بوري وكبدة ..
    ام محمد : بس ؟؟
    منوة : هلاوة بأد ماما .. وبيــ ( ماعرفت كيف تنطق البيض )
    ام محمد باستفهام : شو ؟؟
    منوة :egg .. بيد ..
    ام محمد : اها .. ( خطيرة العيوز )
    ساد الصمت امبينهم لين ما وصلوا ..
    بعد ما نزلوا ..
    أم محمد : جوفي هالحجرة اللي برع مالتج .. سيري حطي اغراضج فيها ..
    هزت منوة راسها بإيجاب وسارت عنها ..
    صحيح ان البيت ما كان وايد عود .. بس يكفي انه نظيف وشرح ..
    يت بتدش حجرتها ..
    انتبهت لـ راجو اللي يلس يرمسها بلهجة غريبة عليها ..
    ما عطته ويه وسارت الحجرة وقفلت على عمرها الباب ..
    مسكت دفترها الذهبي ..
    " ها أنا الآن أعيش مع أم محمد .. الحمدلله أنها وحيدة ، كي يتسنى لي قليلاً ان أريح دماغي من شوشرة التفكير "
    دخلت الدفتر ف الشنطة ..
    وانسدحت ع الشبرية ..
    ما حست الا والنوم حليفها لأول مرة ...
    ومن التعب .. نامت على طول ..
    أحلام وردية مرت عليها ..
    قطعتها دقات الباب ..
    نشت من الرقاد وانتبهت للمكان اللي هي فيه ..
    تذكرت كل شي ..
    لمت شعرها ولبست الحجاب وفجت الباب ..
    أم محمد بخوف : وينج يا صوفي .. حد يرقد فهالوقت ؟؟
    منوة بفشيلة :Sorry Mum..
    أم محمد : يلا بسرعة تعالي شلي الغدا ..
    منوة : ان شا الله ..
    دشت الصالة .. وعلى طول انتبهت للأكل والسماط ..
    لمتهم بسرعة ..
    أم محمد : اللي تم لج من الأكل كليه ..
    هزت منوة راسها بإيجاب وظهرت لبرع ..
    أم محمد : هالبشكارة مب طبيعية .. فيها شي .. بس شووو!! مادري ..
    من جهتها منوة دشت المطبخ والضيج محاصرنها .. كفاية النشة اللي نشت فيها ..
    وفوق هذا كانت ميتة من اليوع ..
    كلت شويه .. وما وحى لها إلا وراجو يدش ..
    رد يرمسها بلغة غريبة عليها .... وهي صاجت منه ..
    منوة بغيظ : شو تبا ؟؟؟
    رد راجو يرمس بالهندي ..
    منوة : ايه أنا هب هندية ..
    راجو بتعجب : انته في قول انا انديان ..
    منوة وهي تشد بكلامها : I Said No .. No .. No ..
    راجو بخبث :. .You Are Very Beautiful..
    منوة بقهر : Please let me Alone !!..
    راجو : I love you ..
    منوة (حبتك القرادة قول آمين) : I will tell Madam ..
    راجو زاغ : اوكي خلاس انا في سير ...
    تنفست منوة بخوف بعد ما ظهر راجو ..
    انست نفسها عن الأكل .. كله من هالدريول النحس ..
    غسلت الصحون والقلاصات ..
    بعد ما خلصت سارت عند ام محمد داخل ..
    منوة : ماما انته يبي شي ؟؟
    أم محمد : هيه .. دشي حجرتي ونظفيها .. قشار التنظيف كلها برع .. مب بعد ما تغسلين الحمام ؟؟
    منوة : ان شا الله ماما
    شلت الأغراض وبدت بتنظيف الحمام .. ما كان وصخ وايد مقارنة بحمام بيت فتحية ..
    ظهرت من الحمام وبدت تنظف الحجرة .. انتبهت للصورة الجماعية .. كانت فيها أم محمد وبنت وولدين..
    شلتها ويلست تتاملها ..
    ما انتبهت لأم محمد اللي دشت ويلست تطالعها ..
    أم محمد : صوفي الله يهديج انا ما قلت لج فتشي ... اظني قلت لج نظفي ..
    منوة بخوف : لا ماما أنا في شوف بجا مال انتي ..
    أم محمد تنهدت : هيــــه .. عيالي !!
    منوة بفضول : ماما وين في ولد ثاني مال انته ..
    ام محمد بحزن : مـــات ..
    منوة بإحراج : سوري ماما أنا ما يدري ..
    أم محمد وهي مبين عليها التأثر : يلا فزي وكملي شغلج ..
    منوة : ان شا الله ..
    مع الايام .. كان الشغل المطلوب من منوة انها تنظف البيت بس .. وأحياناً تسوي الريوق والعشا .. بس الغدا كانت أم محمد تطبخه .. او احياناً توصي حد من الجيران يطرش لهم اذا كانت عيزانة ..
    مر اول اسبوع عليها .. وكان ببساطته مريح منوة اللي كانت خايفة يستوي بها شي ..
    حتى انها ما حس بالضيج الا من راجو الرزة اللي كان يحاول بشتى الطرق انه يتقرب منها ..
    وصلوا لنهاية الاسبوع .. وهاليوم الوحيد اللي ايي عيال ام محمد كلهم .. ونادراً ما ايونها ف أوقات ثانية ..
    محمد كان متزوج وعنده 3 بنات ..
    أما حمدة فما كان عندها الا ولد وبنت ..
    أم محمد : وشعنه ما تعنت العقربة ويت تسلم عليه ؟؟
    محمد : اوهوو يا امي .. شو تبين بها .. يا حبج حق الصدعة وعوار الراس ..
    حمده : صدقة محمد يا امي .. امون ما ترتاح الا يوم ترفع لج ضغطج ..
    ام محمد : حسبي الله عليها .. اموت واعرف يا محمد شو اللي مصبرنك عليها ؟؟
    هني دشت منوة وف ايدها العصير ..
    محمد : وعيالي يعني انحرم منهم ؟؟
    ام محمد : اللي يسمع الحين .. هاي لو يايبتلك الولد شو بتسوي ؟؟
    حمدة وهي تتفحص منوة : ها امي بالبركة يبتي خدامة يديدة ..
    ام محمد : هيه اسمها صوفي .. ما بطول .. اسبوع وبييب وحدة ثانية ..
    محمد : هيه شكلها مب مالت شغل ..
    ام محمد : لا حليلها تشتغل من الخاطر .. بس ما تعرف تطبخ مجابيس وعيوش ..
    حمدة بنظرات حادة لمنوة : واشعنه ياية تشتغل دامها ما تعرف تطبخ .. ترد بلادها أبرك ..
    أم محمد : تراها ما بتم وايد .. اسبوع وبتفارج ..
    منوة انقهرت من كلمة " بتفارج" فبغيظ قالت : Anything else?..
    ام محمد : ويديه هاي شو تقول ؟؟
    حمدة بغرور : روحي خلاص ..
    محمد : هاي من وين يايبتنها امي ؟؟
    ام محمد : منو غيرها فتحيو ..
    محمد : وشو اللي حادج على فتحيو .. خذي لج وحدة من مكتب ..
    ام محمد : والـ 5000 منو بيدفعها .. انته ولا اختك .. خلني على هاي تاخذ 1000 بس ..
    حمدة : امي بشكارتج شو جنسيتها ..
    ام محمد : هندية اونه ..
    محمد : وانا اقوووول اشحقه كل هالجمااال .. ما حيد الاندونيسيات حلوات جذا ..
    حمدة : وع هب حلوة ..
    محمد : لا والله غاوية . .صح امي ..؟
    أم محمد : هيه والله .. هاي لولا الحاية جان غدت ممثلة ..
    حمدة بغيظ : حتى لو هي ف نظركم حلوة .. بس راحت فوق ولا نزلت تحت بتم بشكارة ..
    محمد : ها حمدو تغارين ..
    حمدة : ماغار ولا عندي خبر انزين ؟؟
    محمد : هيه هيه مبين هههههههههه
    بعد ما خلصت منوة تنظيف سارت المطبخ حسب اوامر الشيخة حمدة عسب تسوي سويت ..
    منوة كانت مقهورة منها .. اونه سويلنا "لدو" .. انا شدراني به .. خلها تاخذلها واحد هندي يعلمها اياه ..
    ما عرفت شو تسوي .. بس يا في بالها تسوي الحلاوة اللي ام فايز تترجاااها عسب تسويها لهم ..
    وهي مشغولة ف خلط المقادير .. دش راجو ..
    منوة بغيظ : شو تبا ؟؟
    راجو يتقرب منها : انا يبي انته ..
    منوة بنفور : Away Please !!..
    راجو وهو يحاول يزخها : انا هوب انته كبيييير ...
    منوة تمت تصــــارخ بقوة .. لدرجة ان ام محمد وعيالها سمعوا الصرخة .. وفز محمد يجوف شو السالفة ..
    محمد بغيظ : بلاج انتي تزاعقين ؟؟
    منوة وهي تصيح : لمسني ..
    محمد فج عينه ع راجو .. واستلمه عسب يهزبه ..
    راجو من كثر الزياغ رقبته كانت بتطيح عليه من كثر الهز ..
    عطاه كف عسب يتأدب ..
    ورد محمد دش داخل ..
    من داخلها منوة انصدمت بالكلمة اللي قالتها (لمسني) .. يالله ما يكون انتبه لها ..
    ام محمد بتوتر : شو السالفة .. حرامي دش ؟؟
    محمد : أي حرامي الله يهديج يا امي .. (بغيظ) دريولج المحترم كان يتحرش ف البشكارة ..
    حمدة : اونها عادة .. تراها متعودة ف بلادها .. الكل يدقها ..
    ام محمد : حسبي الله عليه .. والحينه شو حالتها ..
    محمد يفكر ف اللي استوى .. واتذكر اللي قالته .. (لمسني) ..
    محمد باستغراب : لمسني ؟؟
    حمدة : شو ؟
    محمد : ماشي ماشي ..
    طول هالوقت ومنوة خايفة تدش داخل ..
    اصلاً ما لها ويه تدش بعد اللي استوى ..
    بس ام محمد زقرتها فاضطرت تدش ..
    محمد كان يراقبها بحدة .. وهي حست به .. بس تجاهلته ..
    حمدة بغيظ : وانتي لا تيلسين تصارخين جيه فاهمة ؟؟
    منوة بحزن : I’m Sorry..
    حمدة : هندية وترمس انجليزي .. اميه هاي مب طبيعية فيها شي ..
    محمد : لا بعد تقول لمسني ..
    منوة طالعته بصدمة ونزلت راسها ..
    ام محمد : بلاكم عليها كلتوها .. سيري سيري امي نظفي البيت ..
    حمدة : شو تنظف يا امي .. عن تسويلج سوا ..
    منوة لا إرادياً وبغيظ : I Don’t know How to do that ..
    حمدة بصدمة : بعد .. ترادديني ؟؟
    منوة : سوري ماما ..
    حمدة تصارخ : ذلفي ع ويهي يالمنحطة .. بشكارة خااايسة ..
    سارت منوة تشل أدوات التنظيف وهي تدعي على حمدو المستخفة ..
    أنا أسوي سوااا ؟؟ ما عليه يوم بتعلم بتكونين أول وحدة أفكر بها واسويلها سوا ..
    مر الأسبوع الثاني على خير .. وطبعاً راجو ما استقوى يروح صوبها ..
    ويا وقت ردة منوة لبيت فتحية ..
    قبل ما تسير ترجت ام محمد انها تخلي حد ثاني يوديها غير الدريول ..
    وما كان غير محمد اللي يوديها ..
    تنفست بقوة ... وراها مشوار طويل .. ولازم تيمع مبلغ زين ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:01 pm


    الجزء الثاني // الفصل الأول

    ويا وقت ردة منوة لبيت فتحية ..
    قبل ما تسير ترجت ام محمد انها تخلي حد ثاني يوديها غير الدريول ..
    وما كان غير محمد اللي يوديها ..
    تنفست بقوة ... وراها مشوار طويل .. ولازم تيمع مبلغ زين ..
    ف السيارة ..
    محمد بدون نفس : اركبي ..
    ركبت منوة ورا .. وما كانت موليه مكترثة باللي استوى ف حادثة " لمسني" ..
    محمد بغيظ : اخبرج جيه انا راجو عسب تيلسين ورى ؟؟
    طالعته منوة باستغراب : ما يستوي ..
    محمد : شوووه ؟؟ ما يستوي !! اتخبرج انتي من وين يايبينج ؟؟
    منوة بخوف :I’m from India ..
    محمد : زين زين .. تعالي جدام ..
    منوة بإصرار : نووو ..
    محمد وهو يصد لها ويحط يده ع السيت : يــــس ..
    منوة وهي تبا تصيح : نو بليييز .. !!
    محمد وهو بعده ع نفس وضعيته : يــس بليز .. !!
    تنفست بقوة .. ونزلت ..
    ما كانت حاسة بخوف كبير ..
    بالأحرى ما كانت مهتمة ..
    هي الحين بشخصية خادمة .. يعني حالها بختلف .. محد يروم يرمس عليها ..
    بعد ما ركبت جدام ..
    محمد وهو يطالعها بكبرياء : بشاكير ما ايون الا بالعين الحمرا !! ..
    منوة كان ودها لو تروم تصفعه من زود القهر اللي فيها .. بس سكتت ..
    قطع الصمت الحاصل رنة تلفون محمد .. انتبهت لمحمد وهو عافس ويهه ..
    محمد بدون نفس : الوو ..
    أمينة (حرمته) : وينك انته ؟؟
    محمد : يعني وين مثلاً ؟؟ ف بيت اميه ..
    امينة : اسمع حس سيارة !!
    محمد : لا حووول .. انتي شبلاج توني ظاهر من عندها ..
    امينة : يعني ياي الحين ؟؟
    محمد : لاء . ساير اييب بشكارة حقها ..
    امينة : لا والله ؟؟ ودريولها شو خانته ؟؟
    محمد : وانتي شو لج ؟؟ امون قصري الشر وسكري ..
    امينة : مب مشكلة .. انا لي حساب ثاني وياك ..
    محمد : ذلفي لاااا ..
    وسكر عنها .. ومنوة تطالعه باستغراب ..
    محمد وهو يرمسها : والله الزواج بلشة صح ؟؟
    منوة بحسن نية : I don’t know !!..
    محمد بخبث : جيه انتي مب معرسة ؟؟
    منوة تهز راسها نفي : لا ( تداركت نفسها) No ..
    محمد بشك : انتي متأكدة انج هندية ؟؟
    منوة بخوف : yes sir ..
    محمد : والله لو ان امي مب محلفتني اني ما اسويبج شي جان سويت اللي ما يتسوى ..
    منوة بلعت ريجها .. وبدت عيونها تدمع ..
    محمد يطالعها باستغراب : خدامة غريبة الصراحة !! ..
    رن تلفون محمد للمرة الثانية ..
    بس هالمرة ابتسم بفرحة ورد على طول ..
    محمد : هلاااا بو الشباب ..
    اسماعيل : هلا وغلا بالقاطع ..
    محمد : اي قاطع الله يهديك ههههههههه .. الدنيا لهتني عنك ..
    اسماعيل : وينك عن غراشيب الموول .. اقول اسميني طيحتهن صوب واحد .. تقول دري مب بني آدم هههه ..
    محمد : وانا اسميني طحت على غرشوبة .. يا هي جميييلة ..
    اسماعيل شهق : احلف .. !!
    محمد : والله .. بس ياخي ما تعطيك ويه ..
    منوة حبست دموعها ولصقت صوب الدريشة ..
    اسماعيل : يحق لها وهي بهالجمال اللي تطريه .. وينها .. كم رقمها ؟؟ وين ساكنة ؟؟
    محمد : يا بوك هاي بشكارة اميي ..
    اسماعيل بخيبة امل : ايييه .. وانا اتحسب حد .. ها مستواك ؟؟ ماااالت ..
    محمد : والله لو تجوفها تقول يخسون بنات البلاد جان خذن من جمالها .. هندية بس حلوة ..
    اسماعيل :ياخي استهدي بالله ..
    محمد : لا اله الا الله ..
    اسماعيل : اسميك تخبلت .. الحين يوم برمسها شو بقول لها ؟؟ كيف هالك انتي ؟ شو سويتي ريوق وقادا وآشا هق أرباب ؟؟
    محمد : هههههههههههه اندوك انته .. يابوك ترطن انجليزي ..
    اسماعيل : خل عنك هالسوالف.. الحين انا وانته من متى نعرف نرمس انجليزي ؟؟
    محمد : ارمسها عربي ترد عليه بالعنقريشي ..
    اسماعيل : ابوي خلها لك .. متى ياي ؟؟
    محمد : بوصلها وبييك ..
    اسماعيل : اوكي وانا اترياك .. يلا ف امان الله ..
    محمد : الله الحافظ ..
    التفت عليها محمد وانتبه انها مولية لاصقة ف الدريشة ..
    محمد : ابويه شوي شوي ع الدريشة عن تطيح ..
    رفعت منوة راسها عن الدريشة .. بس ما ردت صدت له ..
    بعد ما وصلها .
    محمد : يلا صدي خلني اجحل عيني قبل فرقاااج ..
    منوة بغيظ : Open The Door !!..
    محمد : زيييين .. سيري زقري البشكارة اليديدة ...
    ما ردت عليه منوة ونزلت على طول تزقر البشكارة .. وهي تحمد الله انه ما سوى بها شي ..
    اول ما دشت انتبهت ان في حريم ورياييل داخل ..
    زقرت فتحية من بعيد ..
    فتحية تطالعها بدهشة : صوفيووو ؟؟ مسرع رديتي ؟؟
    منوة : هب جني كملت اسبوعين .. خلاص ..
    فتحية : زين دشي حجرتج وفكينا ..
    منوة : يقولون لج طرشي بشكارتهم يبونها ..
    فتحية : يا هي وررطة .. زين زين ..
    منوة : عاد انا ما يخصني .. انزين ؟؟
    فتحية : ذلفي انتي بس .. ذلــــــــفي !!
    راحت فتحية وخت وحدة من الخدم وطرشتها للسيارة ..
    بعد ما ركبت السيارة ..
    محمد : افااا .. سارت القمر ويت البقرة ..
    (هـــــع هــــع)
    وساروا ف حـــال سبيلهم ..




    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:03 pm


    طاحت منوة ع الشبرية ..
    صدت ع المكان اللي فارقته من اسبوعين ..
    هـــه .. ردت له .. بس تحمد ربها .. ع الأقل لا راجو ولا محمد ولا حمدو وراها ..
    زخت دفترها الذهبي وبدت تكتب ..
    " ها قد اكملت شهراً وانا في بيت فتحية .. أسبوعان مضيا من عمري وأنا حبيسة منزل العجوز ام محمد .. لا أكاد أصدق ما جرى .. كانوا سيكشفونني بالفعل .. آه لو أنني لم أتمالك اعصابي .. لوقعت في ستين داهية "
    كانت تبا تكمل اللي تكتبه ..
    في خاطرها كلمــــات وكلمــــات ..
    في خاطرها تبوح بأسرار ظلت تستمر ف خاطرها ..
    ما مدى لها تكتبها من زمان ..
    لكن دخول فتحية .. وكأنها ياية تشن حرب عليها !! ..
    فتحية : ييبي ماي حق الحريـــم ..
    منوة بدون نفس : كم وحدة ؟
    فتحية : 8 .. مب تزيدين القلاصات بعد ؟؟
    منوة : بتشربينهم ماي بس ؟؟
    فتحية تطالعها باحتقار : ليش شو فيها ؟؟
    منوة : ما فيها شي .. بس من الأدب انج تعطينهم عصير .. مب ماي !!
    فتحية : انطبي احسن لج .. ويا هالويه .. ماااالت ..
    منوة : اوووف .. خلني اسير اييب الماي أحسن ..
    فتحية من بعد ما مشت عنها منوة : والله لراويج صنع الله يا صوفيو ..
    ردت فتحية للحريم : عاد اسمحولي ..
    وحدة من الحريم : مسموحة الغالية .. يلا عاد وينها خدامتيه ورايه شغل ..
    فتحية : ان شـــا الله ..
    ويابت فتحية الخدامات ووزعتهم ..
    وكل حرمة سارت ف حال سبيلها ..
    صفت " مزون" بروحها ..
    مزون بغيظ : فتحية نحن اتفقنا انج تيبين وحدة تعرف انجليزي .. (تأشر ع الخدامة) هاي بهيمة ما تعرف ترمس حتى عربي ..
    فتحية توترت : اووه والله ما كان قصدي .. بس الخدامة اللي وصيتي عليها ما رامت اتي وجيه ..
    مزون بغيظ : انتي تدرين اني احتاج الخدامة وايد وامتحانات ولدي جريبة .. ليش جيه ؟؟
    فتحية : والله حبيبتي الخدامة ما يت شسوي أنا ؟
    مزون : انتي تدرين اني ببدى دوامي من باجر .. منو بييود بنتي ؟؟
    دشت منوة ..
    فتحية والمصباح ولع عندها : خلاص خذي هاي (تأشر على منوة)
    مزون بعدم اقتناع : لا والله ؟؟
    فتحية : هذي بشكارتي .. خذيها كضمان لين ما اييب بشكارة لج .. وعقب اسبوعين ولا ثلاث تعالي شليها ..
    منوة تطالع فتحية باندهاش ..
    مزون : تعرف تدرس انجليزي ؟؟
    فتحية : هي اكيد هي ترمس انجليزي عدل ..
    مزون : وتعرف تزخ اليهال ولا ما تحن عليهم ؟؟
    منوة تبا تتدارك الموقف : I know Madam ..
    مزون : شو تعرفين ؟؟
    منوة : I will look after your children ..
    مزون : اوكيه يلا تعالي عيل ..
    منوة : I will take My clothes ..
    مزون : لحظة هاي من وين .. اوروبية ؟؟
    فتحية بخوف : لا وين .. هندية ..
    مزون بشك : هندية وتعرف ترمس انجليزي عدل ؟
    منوة تبهدلت : oh mam.. I have studied at the university..
    مزون : زين امي نشي .. لمي اغراضج بسرعة ..
    راحت منوة تلم الــ "كم" غرض اللي عندها ..
    ودعت ربها ان ما يكون لمزون دريول ..
    تحجبت عدل وظهرت ..
    لحسن حظها ان مزون كانت هي اللي تسوق ..
    من الوهلة الأولى حست ان مزون امرأة عاملة .. منظمة .. ومشغولة دوم ..
    ما تكلمت مزون وياها بولا كلمة ..
    أصلاً من شكل مزون إنها تحتقر فئة الخدم و"مجبورة" تاخذهم عسب تواكب متغيرات الحياة العصرية ..
    يمكن تكون مغايرة لأم محمد .. اللي اذا كانت بروحها مع الخدم عاملتهم بإنسانية ..
    أما لو جافت حد من أهلها بدت تغلط ع الخدم وتسبهم ..
    الله يعينها منوة ع اللي ياي !!
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:07 pm

    الجزء الثاني // الفصل الثاني

    (فوضى ونظام)

    بعد ما وصلت منوة لبيت مزون ..
    دخلتها مزون للبيت اللي كان مؤلف من طابقين ..
    استغربت حشرة منوة ع الخدامة وهي أصلاً عندها خدامتين ..
    بس عقب فهمت ان مزون تباها عسب تدرس "سالم" ولدها (6 سنوات) وتجابل الياهل "سلامة " (سنة ونص) يوم مزون تكون محد ..
    مزون : جوفي .. انتي كل شغلج بيكون فهالصالة اللي فوق .. تدرسين سالم .. وحزة نوم سلامة تدشين هني (تأشر لها ع الحجرة) ..
    منوة : where I should sleep ?..
    مزون : ويا سلامة أكيد .. أنا أشتغل ..I’m working.. يعني ما أرد الا بعد الساعة 6 المغرب ..
    منوة هزت راسها بإيجاب ..
    مزون : ما تتقربين من الخدامتين اللي تحت .. ومثل ما قلتلج ما تنزلين تحت الا حزة الاكل وتردين عسب تدرسين سالم ..
    منوة :Ok Madam
    من استنتاجات منوة ان مزون مطلقة من فترة قصيرة ..
    وهاللي عرفته من خلال مكالمة مزون ويا وحدة من ربيعاتها أثناء ما هم ف السيارة ..
    بالنسبة لسلامة .. فكان من السهل تعلقها بمنوة .. لان منوة تحب اليهال وايد .. تمت تلعبها وتداريها .. الين ما ياها رقاد ورقدتها ..
    يلست شوية .. عقب تذكرت شنطتها ..
    فجتها وطلعت أغراضها .. ووصلت لدفترها الذهبي ..
    ما كان لها خلق تكتب شي فيه ..
    حطته بين ملابسها .. ورقدت عدال سرير سلامة بدون ما تحس ..
    صحت على صوت ولد يتحرطم ف الصالة ..
    سالم : امممميييييي مابغي مابغي ماااااااابغيييييي ابلة مابااااا ..
    مزون : سلوم بلا عيارة .. انا هب يالسة ادفع فلوس عسب حضرتك اتي واتقول مابا ..
    سالم : ماماااا دخيييلج ماحب الأبلوات ..
    مزون : ليش شبلاهم شو سووا بك عسب ما تحبهم ؟؟
    سالم : ريحتهم خايسة يدوخوووني ..
    ضحكت منوة ع تعليقه .. شكله ولد شيــطان ..
    مزون : بس عسب عليك يا ولد .. سير تغدى الحين .. وعقب بتي تدرسك انجليزي ..
    سالم وهو يبا يصيح : امييييييييي حراااااام عليييييج ..
    مزون بحزم : سلوم ويهد !!
    سالم : هاع ..
    مزون : ف عينك .. بسرعة جدامي يلا اتغدى .. الله يستر شو بتسوي باجر من غيري ؟؟
    سمعت منوة صوت ركيض ع الدري..
    وشوي .. دشت منوة عندها ..
    مزون : سلامة رقدت ..
    منوة :yes mum ..
    مزون : خلاص عيل .. انتي سيري تغدي الحين .. وعقب الغدا ازقري سالم عسب تذاكريله انجليزي ..
    منوة باستهبال : who is salim ?..
    مزون : ولد صغير ما في غيره .. بتعرفينه ع طول ..
    منوة k ..as you like mum..
    مزون : زين عيل .. وهالحجاب بدلية وخذي شيلة ثانية من هالسدة ..
    منوة بفشيلة : Ok Madam..
    بعد ما ظهرت مزون من الحجرة ..
    طالعت منوة عمرها ..
    هي والله .. الحجاب اللي لابستنه مقطن عدل .. حسبي الله عليج يا فتحيوو .. حتى الحجاب بالوراثة تنقلينه بين الخدم ؟؟
    فجت السدة وحصلت شيلة سودة قطعتها غليظة .. لبستها ونزلت ..
    اول ما نزلت من الدري انصدمت بالشاب اللي كان بيركب الدري ..
    الشاب روحه استحى ونزل راسه .. وعلى طول رد يلس ع طاولة الأكل ..
    منوة بدى قلبها يدق ..
    بس نزلت بسرعة واتجهت صوب المطبخ ..
    سالم باستغراب وهو يتطالع منوة تمشي : ماما منو هاي ؟؟
    مزون : البشكارة بعد منو ؟
    سيف باستغراب : هاي بشكارة ؟
    مزون : هيه .. جفت عادة يا سيف ؟
    سيف بتعجب : اول مرة اجوف بشكارة زوينة ..
    سمعت منوة هالتعليق وابتسمت .. عيل ظهر اسمه سيف !!
    مزون : عن تسمعك ريم..
    سيف بضيج : ما عندها سالفة ..
    مزون : الله يستر شو بيسويبها سلووم .. (وتطالع سالم بإجرام)
    من ناحية منوة اللي كانت تاكل فهالوقت ..
    تفكيرها كان محصور فسيف وتصرفه ..
    اعجبت فيه بمجرد انه نزل راسه .. يعيبها هالنوع من الرياييل ..
    لكن بمجرد ما انها تذكرت انها مجرد "خدامة" محت كل شي من بالها ..
    بعد ما خلصت غدا ..
    سارت عند سالم اللي كان يالس ف الصالة ويطالعها جنه بقرة جايفة حريجة ..
    منوة تحاول تتقرب منه وبنفس الوقت تتحاشى سيف : Are you salim ?..
    سالم : هيه والله .. والنعم فيه ..
    منوة ضحكت ع شطانته : Ok ..come on to study some of …..
    سالم يقاطعها : اوه انتي اللي بتدرسنيني ؟؟
    منوة :actually … yes..
    سالم يحاول يشمها : اويه الحق خالي سيف ما فيها ريحة ..
    سيف يطالعه بنظرة : سلوم عيب ..
    منوة تبتسم لسالم (الله يغربلك .. حشى مب خشم ).. Ok then. let's go..
    سالم تحمس :ون ...... تووووووو .. ثرييييييي ... قوووووووو ..
    وبدى يركض لفوق ..
    سارت منوة وراه .. وهي تركب الدري .. حست بسيف يطالعها ..
    صدت عليه .. ولاحظته وهو يسوي عمره يقرى الجريدة اللي جدامه ..!!
    ابتسمت ف خاطرها : اللـــــه كشخة لو يحبني هههههه ..
    سارت عند سالم ..
    منوة : سالم انته وايد شيطان ..
    سالم باستغراب : بسم الله الرحمن الرحيم .. انتي مب هندية ؟؟
    منوة تتقرب منه : نوووو .. بخبرك عقب ..
    سالم بدهشة : اويييه مواطنة .. عسب جيييييه ما فيج ريحة ..
    منوة : هههههههه اوووص .. خلني أذاكر لك عقب بنسولف ..
    سالم : اوكييك ..
    منوة : بس اوعدني ..
    سالم : شو ؟؟
    منوة : انك ما تخبر حد اني ارمس عربي ..
    سالم : افاااا عليج .. اوعدج ..
    منوة ابتسمت له : اوكي .. (تفج الكتاب) شو اللي ما تحبه في الانجلش ؟؟
    سالم بأرف : كللللل شي .. مادري شحقه يدرسونا هاللغة الغريبة ..
    منوة : هههههههه شو تسوي بعد .. هاللغة المطلوبة فهالزمن .. انزين .. شو رايك نرمس انجليزي الحين ؟؟
    سالم : مااااااااحب ..
    منوة : ماعليه هو يحبك ..
    سالم : هع هع هع .. انزين يلا ..
    منوة :What's your name ؟؟..
    سالم : My name was salim..
    منوة : هههههههههههههههه .. ok.. how old are you ?..
    سالم : ستة ..
    منوة : هههههههههههه ساااالم ..Six مب ستة !! ..
    سالم : Six أفا عليج حبيبتي ..
    منوة : اف منك يالعيار .. ok..whats your favorite hobby ?..
    سالم : play station..
    منوة : ههههههه ساااالم بلاك .. you mean playing play station...
    سالم : اللي هو .. اللي بعدوووو ..
    منوة تطالعه بغباء : ان شا الله الشيخ .. Where do you live ?..
    سالم : دبي the house of الحي ..
    منوة : ههههههههههه حسبي الله عليك من ولد ..ok say anything to me?..
    سالم : I love you..
    منوة تحضنه : فديتك والله ..
    قطع مذاكرتهم صوت سلامة وهي تصيح ..
    ركضت منوة للحجرة عسب تشلها ..
    سيف كان توه راكب الدري ..
    سالم يهمس لسيف : خالي خالي ..
    سيف : هااا .. شو تبا ؟
    سالم : تعال تعال بخبرك سر ..
    سيف باستغراب : سر .. ؟؟ شو سره ؟؟
    سالم يأشر له بهمس : تعال انته انزيييين ..
    سيف راح صوبه ووقف : خيير ؟؟
    سالم : ايلس على كتاب الانجليزي ..
    يلس سيف ع الأرض : هههههههه خير ؟؟
    سالم يهمس له : تدري ان البشكارة اللي تدرسني مواطنه ؟؟
    سيف بصدمة : شووو ؟؟ مواطنة ؟؟
    سالم بفخر : والله انا اكتشفت ..
    سيف يطالعه بعدم اقتناع : لا والله ؟؟
    سالم : جفت عادة ؟
    سيف : ليش هي شو قالتلك عسب تكتشف هالاكتشاف العظيم ؟؟
    سالم : قالتلي لا تخبر حد اني ارمس عربي ..
    سيف : معقوووووووووولة !!!
    سالم : خالي وط صوتك .. ولا بعد قالت لي فديتك ..
    سيف : ههههههه احلف ..
    سالم : والله خالييييي بلاك مجذبني ..
    سيف : غصبن عني اجذبك .. يا ريال شقايل مواطنة وتشتغل بشكارة .. ؟؟
    سالم : يمكن ماما ما تدري انها مواطنة ..
    سيف يفكر : ممممم .. نحن لازم نستهبل .. ولازم نفكر كيف نكشفها ..
    سالم : يعني ما بتسألها الحين ؟؟
    سيف : اول لازم ازخها وهي ترمس يا ذكيي ..
    سالم : يعني شو ؟؟
    سيف : يعني انا بسوي عمري اني توني ياي من تحت .. وبتم ع الدري اتسمع ..
    سالم : اوكييييييه خالي .. الصراحة فكرة جهنمييييية !!
    سيف : هههههه كفك يا ريال ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:11 pm


    الجزء الثالث // الفصل الأول


    .
    .
    هزت منوة راسها بصدمة : اسميك يا سلوم ظهرت فتنه .. ما عليه انا براويك صنع الله ..
    بعد دقايق قدرت ترقد سلامة .. وردت ظهرت مرة ثانية ..
    سالم كان يطالع الدري وهو يضحك .. ومنوة سارت له وهي تبتسم ف خاطرها : هه .. ناوي تفضحني حضرتك ؟؟ ما عليه الحمدلله اني كشفتك ويا هالويه ..
    منوة : باك .. اوكي سالم ..
    سالم : اقولج شو قلتيلي مساعة ؟؟
    منوة تدعي الاستغراب : What ??..
    سالم : يلا عاد مب انتي قلتيلي فديتك ؟
    منوة تدعي الاندهاش : Oh right ?? then ...?
    سالم : صوفييييي .. يلا عاد رمسي عربي ..
    منوة : آنا ما يعرف كلام واجد ..
    سالم طالعها بدهشة : طاعوا الخرط .. من شوي كنتي ترمسين عدل !!
    منوة : Salim, let’s complete what we was on ...
    سالم بخيبة امل : انزييييين ..
    انتبهت منوة ان سيف نزل ..
    همست ف اذن سالم : مب عيب عليك تستوي فتان ؟؟
    سالم بدهشة : انتي ساحرة ؟؟
    منوة : هههههههه لا عالمة ..
    مر أسبوع كامل على منوة وهي مستانسة حيل بوجودها مع سالم ..
    من يومها سالم تأدب وما عاد السالفة على خاله اللي هزبه من بعد جذبته الحلوة ..
    منوة تعودت على سيف ..
    كان شاب محترم لأبعد الحدود .. وملامحه بسيطة وبريئة .. كل ما يلست روحها بدت تكتب عنه خاطرة ..

    " يعذبني بخجله الفظيع ، أكاد أحس بمشاعر الحب التي تأسر قلبي نحوه، اسمه قطع قلبي إلى نصفين وكلاهما له"

    كل يوم كان يمر عليها كانت تحس به انه لحظة حلوة .. وخصوصاً اذا قضته ف مراقبة سيف ..
    كانت تلاحظ عليه مدى الشرود يوم يكون روحه .. وما يفج هالشرود الا اتصال يرد عليه بتردد ويدش حجرته ..
    حاولت كم مرة انها تكتشف صاحب هالاتصال المجهول ... لكنها فشلت ..
    دايماً كانت تنتبه له وهو سرحان ف ويهها .. بس كانت على علم تام .. ان مستحيل يكون الها ..
    مستحيل ياخذ خدامة ... مســـــتحــــيــــل ..
    يمكن كلمة "مستحيل" هاي يرددها عقلها عليها .. أما قلبها فكان يصرخ بشتى أنواع الحب تجاهه ..
    .
    .
    وفعلاً .. اللحظات السريعة تمر بسرعة .. مزون اضطرت ترد منوة قبل ما تكمل اسبوعين .. لسبب مجهول بالنسبة لمنوة ..
    خبرت بطلتنا انها تلم اغراضها عسب توديها ..
    سالم حشر الدنيا يباها تتم .. اما منوة فلمت أغراضها وهي كلها ألم على حالها ..

    " هل سينتهي حب سيف لي ؟؟! وهل سينسى قوله لي أنه يحبني ؟ لست مدركة لما يحدث .. عذراً فأنا عاجزة عن الحديث "

    في الأيام اللي تلت اول اسبوع تقرب سيف منها ..
    وكتب على ورقة ف دفتر سالم ..احــــبـــــج ..
    وهذا اللي خلى منوة تنصدم اشد صدمة .. لكنها تظاهرت انها ما فهمت شو كتب ..
    وهذا اللي خلاه ينش بكل خيبة امل !! ..
    بعدها كان دايماً يراقبها .. ويحاول ييلس ف الصالة وهي مع سالم ..
    واذا سلامة صاحت .. روح بسرعة لها .. مع انه على علم تام انها ف حضن منوة ..
    وهي تحط دفترها الذهبي ... تنهدت بقــــــوة ..
    دخل سالم وهو يصيح : صوفي تمي هنيييييي!!! ..
    منوة بحنان : ودي يا سالم .. بس خلاص انا لازم اروح ..
    سالم بحزن : ليييييش تروووحييييين ؟؟ ليييش يعني ؟؟
    منوة بحزن : هذا حال الدنيا يا حبيبي .. مب مشكلة .. (تحط ايدها ع جتفه) انته لازم الحين تشد حيلك وراك امتحانات هالأيام ..
    سالم وهو يصيح: مابا مابا مابااااااااا تمي هنييييييييي ..
    منوة وعيونها تدمع : حبيبي خلااااص .. الله يخليك تراني بصيح ..
    سالم : بعدين كيف بجوفج ؟؟ انا ابا اجوفج ..
    منوة : ان شا الله بس كيف ؟؟
    سالم : تعالي عرس خالي بيكون ف قاعة **** ..
    منوة : متى ؟؟
    سالم : باجر ..
    منوة : ان شا الله حبيبي .. يلا عطني بوسة ..
    .
    .
    كانت بكل ثقة مب ناوية اتروح .. بس بغت تسكت سالم اللي حشرها ..
    تنهدت وهي على امل انها يوم تظهر تجوف سيف .. لكن للأسف ما جافته !!
    ركبت السيارة ..
    مزون كانت ترمس تلفون ..
    مزون : خلاص مب ما اتين عرسه .. هيييه .. ههههههههههه خلاص عيل .. اجوفج باجر .. يلا غناتي مع السلامة ..
    مزون التفتت على منوة : ها خلاص شليتي اغراضج ؟؟
    منوة : yes mum ...
    حركت مكان البريك .. ومشت السيارة .. ومن حزتها منوة سرحت ف عــــالم ثاني ..
    لين ما قطع تفكيرها رنة تلفون مزون ..
    مزون طالعت الموبايل وبضيج ردت عليه وحطته ع المايك ..
    مزون : هلا ريم ..
    ريم : هلا .. ها شو الأخبار ؟؟
    مزون : الحمدلله .. وانتي شحالج ؟؟
    ريم : زينه ..
    مزون : بلاج العروس شحقه زعلانه ؟؟
    ريم بنرفزة : والله انتي ادرى !! ..
    مزون : جان ع الخدامة قصدج ..
    ريم تقاطعها : الله ياخذها !! ...
    منوة طالعت مزون بدهشة ..
    مزون : خلاص انزين اليوم بردها المكتب .. مع انها وااايد زينه وسلوم اصطلب بسبتها ..
    حست منوة ان هي المقصودة ..
    ريم بأرف : وشو يضمنج انه ما يرد يرمس عنها ؟؟
    مزون : يلا عاد يا ريم الا هي بشكارة لا راحت ولا يت ..
    ريم : غربلاتها ... يعني خلاص الحين سيفو ما بيرمس عنها ؟؟
    مزون ضاجت منها : خلاص يا بوج خلااااص ... اشحقه مستهمة ؟؟ والله اني بردها .. وسيف هاي نزوة ومرت عليه .. افا عليج .. عقلي شويه !! ..
    ريم : زين عيل بسير ارمسه .. هو الغلطان ولا بعد ما رد اتصلي ..
    مزون : هههههههههههه بعدكم ما عرستوا وجيه !! ..
    ريم : ما عليه باجر العرس .. بيجوف جان ما ادبته .. يلا باي ..
    مزون : مع السلامة ..
    .
    .
    بعد ما سكرت ..
    مزون : غربلاتج .. جنج الا انتي الريال وهو الحرمة .. حشى .. الله يعينك يا سيف ..
    .
    .
    توها الحقائق انكشفت لمنوة ..
    اذن سيف معرّس !! ..
    بس من أسلوب مزون انه ما يحب حرمته ..
    هو يحبني أنا وياخذ هاي ؟؟!!!
    نزلت دمعة قهر حارة على خدها ..

    "وانا الغبية .. اشحقه ما ركزت يوم قال سالم انه عرس خاله ؟؟ والله اني غبية "

    نزلتها مزون .. ومنوة ف حالة ما يعلم بها الا الله سبحانه ..
    دشت بيت فتحية مرة ثانية ..
    هالمرة كان فاضي .. لأنها ما كملت اسبوعين بالضبط ..
    ردوها قبل عرس سيف !!
    ردوها قبل عرس حبيبها !! ..
    طاحت ع الشبرية بكل قهر .. واطلقت العنان لدموعها ..
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:19 pm


    الجزء الثالث // الفصل الثاني


    نزلتها مزون .. ومنوة ف حالة ما يعلم بها الا الله سبحانه ..
    دشت بيت فتحية مرة ثانية ..
    هالمرة كان فاضي .. لأنها ما كملت اسبوعين بالضبط ..
    ردوها قبل عرس سيف !!
    ردوها قبل عرس حبيبها !! ..
    طاحت ع الشبرية بكل قهر .. واطلقت العنان لدموعها ..
    طول هاليوم اللي مر عليها وهي مكتئبة وحزينة ..
    ما اشتغلت ولا سوت شي .. وفتحية كالعادة ما عندها الا انها تتحرطم عليها ..

    " اذن .. فقد تزوج من أحب ، كيف كنت سأتصور زواجه مني .. أنا الخادمة .. العاملة .. الحقيرة .. ما كل هذا الحظ التعيس يا منوة ؟؟ هل كل شيء في هذه الدنيا عنيد لك ؟؟ لماذا كل هذا البؤس ؟؟ "
    .
    .
    مر هاليوم ببطء شديد عليها .. عكس الأيام القبلية ..
    هالمرة منو بلا سيـــف ولا ســــالم ولا سلامــــة ..
    هالمرة هي مع نفسها .. عايشة ع الهامش ...
    بس شو اليديد ؟؟
    تراها طول عمرها عايشة ع الهامش !!
    .
    .
    اليوم اللي عقبه ..
    ولا زالت الصدمة مستمرة ..
    والحزن يخيم عليها ..
    سرحت منوة ف خيالها ...
    تمت تتخيل زوجة سيف الحسناء ..
    اكيد الحين يسوولها مساج ولا حمام مغربي !!!
    أكيد هي ميته من الفرحة الحينه !! .. يحق لها ... هي حرم سيف .. مب أي حد ..
    وسرحت بفكرها صوب سيف ..
    هل هو شرات باقي المعاريس ...؟؟؟
    يالس يتحلق الحينه ولا ينقي له غترة راقية ..
    ولا يالس ف بيته روحه .. أسير الهم والحزن !!!؟؟!!!
    كانت طول الوقت ... عايشة ازمة الصراع النفسي ..
    تتمنى لو انها ما شافت ولا عرفت سيف ..
    تتمنى لو انه ما صرح لها بحبه ..
    تتمنى لو ما كانت خدامة ..
    تتمنى كل شي ..!! كل شي ...
    .
    .
    فتحية بتذمر : وبعدين وياج يعني ؟؟ اليوم بعد ما بتشتغلين ؟؟
    منوة بقهر : تراج كل يوم تشتغلين روحج .. شو فرقت الحين ؟؟
    فتحية : فرقت انج الحين غصبن عنج بتشتغلين يالبشكارة ..
    منوة بقهر : تعايريني يعني ؟؟ حسبي الله عليج ..
    فتحية : عليج انتي يالسوسة ..
    منوة : اووووه اليلسة وياج موووول ما تنطاق .. اوف ( شلت عباتها وشيلتها )
    لبستهم ع السريع وظهرت بدون ما تعطي أي اهتمام لنداء فتحية المتكرر ..
    مشت لبرع .. طالعت بقهر سيايير التاكسي وتذكرت الموقف القبلي اللي استوى لها ..
    مشت اكثر .. لين ما وصلت لموقف مواصلات .. دقايق ووصل الباص..
    دفعت درهمين وركبت ..
    ماكان هامنها ابداً ان الناس تطالعها أو حتى تعرفها ..
    أصلاً محد يعرفها ..!!! حسبي الله عليج يا ام فايز ..
    ابعدتيني عن الكل .... الكـــــــــــل !! ..
    .
    .
    وصل الباص لموقف ثاني .. شافت معظم الناس ينزلون .. فنزلت وياهم ..
    ما تدري اشحقه طرى على بالها سيف ..
    تذكرت بغصة ان اليوم عرسه ..
    بنظرة تحدي .. اتخذت قرار مالها رجعة عنه .. هي لازم تسوي هالشي .. لازم تحسمه ..
    بغت تروح لهدفها الأول ..
    لكنها حست بعمرها غريبة هني ..
    من أهل البلاد لكن تجهل كل معالمها !!!!
    انتبهت لحرمة عربية واقفة ويا عيالها صوب مواقف الباصات ..
    سارت لها ..
    منوة : مرحبا اختي ..
    الحرمة : اهلين وسهلين .. (تطالع منوة باستغراب)
    منوة باحراج : شحالج ؟؟
    الحرمة زاد استغرابها : منيحة .. بدك شي ؟؟
    منوة : هيه لو سمحتي .. ممكن تدليني ع صالون جريب ؟؟
    الحرمة تفكر : ممم صالون قريب ؟؟؟؟ لك مو انتي من اهل البلد ؟؟
    منوة تتهرب : لا اختي انا من الخليج ..
    الحرمة عقدت حواجبها : طيب .. تزكرت .. في صالون كلو عجقة .. ازا بدك تسألي عنوو ..
    منوة : شو اسمه ؟؟
    الحرمة : صالون الــ *****..
    منوة ابتسمت لها : اوكي مشكورة اختي ...
    وسارت عنها ..
    تمت تسأل الناس عن هالصالون الين ما وصلت له ..
    وأخيراً .. لقته بعد تعب ..
    كان الوقت ع الساعة 4 ونص ..
    دشت الصالون اللي كان وااايد مزدحم ..
    معظم اللي فيه من العمالة الآسيوية .. حتى الزباين !! ..
    الحرمة : Hi Madam..
    منوة : Hi..
    الحرمة : May I help you?...
    منوة بفشلة : yes please, I want to put make up..
    الحرمة :؟؟ ok my dear.. but can you wait for 1 hour and half..
    منوة : Ok.No problem
    يلست منوة بعيد شوي عن الحريم اللي يغزونها بنظراتهم ..
    كانت تتخيل رمستهم عنها ..
    لكنها ابد ما اهتمت لنظراتهم ..
    تذكرت ان ما عندها فلوس وايد .. الا هي مرتين اشتغلت فيهم ..
    المرة الأول ام محمد عطتها 260 .. ومزون عطتها 300 .. يعني ما عندها غير 560 بس ..
    بس تطمنت يوم سإلت الحرمة وقالتها ان المكياج بـ 200 ..
    بعد مرور حول الساعتين .. زقرتها الحرمة عسب تروح للي تمكيج داخل ..
    بعد ما دشت ..
    الحرمة باعجاب :What a nice face !!..
    منوة بحيا : your eyes are nice..
    الحرمة : mmm.. let me see. You are from here .. right??..
    منوة بحيا : ممم يس ..
    الحرمة : اوكي .. هق شنو يبي هوط مكياج ؟؟
    منوة : I have a wedding..
    الحرمة : Wow.. ok .. I think that you want some thing heavy .. right?..
    منوة : نو نو .. ابغي شي خفيف ..
    الحرمة : اوكي ..
    وسوت لها الحرمة شرات ما بغت ..
    رسمت لها عيونها اللي بينت وايد حلوة .. وحرصت انها تبين جمال خشمها ..
    بعد ما ظهرت ..
    كان الوقت توه ليل ... جيه ع الساعة 8 وشوي ..
    مشت لين ما وصلت محطة الباصات .. بس خاست وما يا الباص ..
    اضطرت انها تدوس ع كرامتها وتركب تاكسي ..
    طلبت منه يوديها القاعة اللي خبرها سالم عنها ...
    خلاص .. هذا هو الهدف الثاني ...
    هذا آخر مجال لها انها تجوف سيف .. والقرار حتمي !!!
    ع الساعة 9 وربع وصلت القاعة ..
    ما كانت تعرف شي عن سوالف الأعراس ..
    بس اول ما دخلت ما حصلت وايد ناس صوب القاعة ..
    استغربت .. بس اللي اكد لها انه عرسه .. ان اسمه مكتوب ع لافته محطوطة عند باب القاعة ..
    سارت الحمام عسب تجوف شكلها ....
    انتبهت لصوت الأغاني .. طلعت من الحمام وجافت كشخة البنات بفساتينهم ..
    كانت صفر ع الشمال بالنسبة لهم ..
    غطت ويهها وظهرت من القاعة ..
    كل الشجاعة اللي تملكتها ف بداية الأمر تبخرت ..
    حست بالنقص..
    مشت لبرع القاعة .. وطافت صوب قاعة الرياييل ..
    حست ان في امل انها تجوف سيف ..
    تنهدت وردت لقاعة الحريم ..
    اول ما دشت فصخت شيلتها المتهالكة ..
    شعرها كان حلو .. وما كان له داعي الا انها تسحيه شوي ..
    بس ما عندها مشط !!
    اضطرت انها تسير عند وحدة تسحي شعر بينتها وتاخذ عنها المشط عسب تسحي شعرها ..
    كان شعر منوة طويل بشكل حلو ..
    حطت شويه منه ع جدام "تقليد" للبنات اللي شافتهم اول ما ظهرت من الحمام ..
    ودخلت ..
    .
    .
    لا يخفى عليكم مدى النظرات اللي كانت تحاصر منوة أول ما دشت للقاعة ..
    بس هي ما كانت عاطتنهم اهمية ..
    كان حرصها كله منكب انها تجوف سالم .. وراها خطة وياه !!!...
    جافت مزون .. بس خافت انها تتعرف عليها ...
    بس حطت ريلها بماي بارد ..
    لو كان سالم بيعرفها .. بس مزون ما احتكت فيها وايد .. اصلاً مزون نادراً ما تطالعها يوم ترمسها !!!..
    مر الوقت بسرعة على منوة بعد ما يلست ..
    اختارت لها مكان مميز صوب الكوشة .. يعني تروم تتمعن في معاريس الهنا عدل !!..
    منوة طول الوقت وهي تدور سالم .. هو وعدني انه بيكون موجود .. وينه !!!؟؟
    ضحكت ف خاطرها يوم جافت وحدة تأشر عليها ..
    ويتها وحدة تسألها اذا هي معرسة او لاء !!!
    لو يدرون انها خادمة جان ما تجرأوا يسإلون ...
    كان جوابها واحد .. أنا مخطوبة ...
    .
    .
    مع مرور الوقت .. يت العروس بتدش ..
    هني بدت الغيرة تشتعل ف قلب منوة ..
    اكيد هي قمر بشكل خلى سيف يتناساني عشانها ..
    .
    .
    أول ما دخلت ريم .. انصدمت منوة فيها ..
    كانت متية وايد وبشكل كبير ..
    حتى ان الفستان كان وااااايد ضيج عليها ..
    اشفقت على حال الفستان اللي يقول دخيلكم خلوني اتنفس ...
    آثار السمنة كانت واضحة على ويهها ...
    وفوق كل هذا .. ما كانت رايمة تتحرك عدل ..
    يعني على كل خطوة تبا حد يمسكها ويمشيها ..
    ثورة غضب منوة خفت للصفر بعد ما شافت ريم .. عروس الليلة !!!..
    بس حست بحزن تجاه سيف انه بيعيش وياها ..
    معقولة ما حصلوا غيرها .. ع الأقل وحدة تناسبه .. ولا يمكن هذا اختياره !!!!
    .
    .
    حطوا العشا .. وانشغلت منوة بالأكل ...
    حست ان خطتها مصيرها الفشل دام سالم ما بين لين الحين !!!
    .
    .
    مع مرور الوقت تموا يزاقرون الفرقة ان المعرس بيدش ..
    هني الحريم تغطن .. ومنوة وياهم .. بس فضلت تكشف ويهها وتراقب كل شي ...
    حتى العروس غطوها !!
    دش سيف ودشوا الرياييل وياه ..
    انتبهت منوة لسالم انه وياهم ..
    حاولت تبين له انها موجودة .. بس ما جافها ..
    لين ما ركب صوب الكوشة .. فزقرته بصوت عالي ..
    سالم طالعها باستغراب عقب عرفها : صوفي ؟؟!!!!
    ركض سالم سالم بسرعة لها .. وهو متجاهل الاتفاق انه يرزف صوب خاله !!
    سالم يشهق من الركيض : كنت متأكد انج بتين ..
    منوة بحب : وانا اروم استغني عنك ؟؟
    سالم : هههههه .. شو رايج فيني حلو ؟؟
    منوة : تخيل يا حبيبي .. انته وخالك تهبلووون ..
    سالم ببراءة : مسكين خالي وايد زعل بارحة يوم سرتي ..
    منوة بحزن : سلوم حبيبي ممكن اطلب منك شي ؟؟
    سالم : افا عليج آمــــــــري .. تدللــــــــــــي !! ..
    منوة تعطيه ورقة بالدسية : تروم توديها لخالك ؟؟
    سالم باستغراب : خالي سيف ؟؟
    منوة : هيه .. وقوله اني موجودة هني ...
    سالم بعبط : حرمته الدبة مسوية زحمة ع الكوشة ..
    منوة ابتسمت له : خلاص اقولك .. انته قول له اني ييت اشوفه ..
    سالم بإصرار : لالالا بودي له الرسالة أحسن ..
    منوة : اوكي .. بس خل الرياييل يظهرون ..
    سالم : اوكيك ..
    .
    .
    بعد ما ساروا الرياييل شالوا الغطا عن ريم ..
    منوة : يلا تأخر الوقت .. قوم ود الرسالة ..
    سالم نش : انزين ..
    مشى سالم صوب الكوشة ...
    كان حاس انه بينزخ بسبة امه اللي احتشرت عليه لانه خرب اتفاقهم وما رزف ..
    .
    .
    بعد ما ركب الكوشة سلم على سيف .. وهمس له ف اذنه ..
    سالم : خالي عندي لك رسالة من وحدة ..
    سيف باستغراب : وحدة ؟؟ منو ؟؟!!
    سالم يعطيه الورقة : انته روحك جوف ..
    .
    .
    " سيف .. عسى ربي يهنيك ..
    صوفي "
    .
    .
    سيف بانفعال : وينها ؟؟
    سالم يأشر على منوة : هكي جوفها ..
    هني منوة انتبهت لهم .. ابتسمت ف ويه سيف بحرقة وطالعته .. ونشت ..
    سيف كان يطالعها بذهول وهو مب مصدق اللي يستوي ..
    ادرك ان اللي جافه واقع من رد طالع الرسالة .. وتلاشت منوة بين زحمة الحريم عند مخرج القاعة ..
    سيف نش من مكانة وصرخ بأعلى ما عنده وبتجاهل للكل : صــــــــــــــوفي !!!




    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:24 pm


    .
    .
    بعد صرخة سيف القوية .. وظهرة منوة من القاعة ...
    .
    .
    ما كان الفضول من اهتمامات منوة فهاللحظة .. ولا كان ينتابها أي اهتمام انها تعرف شو بيستوي ف سيف اكثر عن جيه ..
    ما حطت أي أدنى اعتبار لسالفة ريم .. ولا مزون .. ولا حد ثاني ..
    المهم هي حست بنشوة الانتصار ولأول مرة ف شي بغته ..
    .
    .
    الإشاعات بدت تنتشر فهالعرس الـ "شبه مشؤوم"
    اللي يقول ان اسمها روضة وسيف يدلعها روضي ..
    واللي قالت انها سمعت بإذنيها يوم سيف قال " نوفي" ..
    واللي ادعت انها كانت على علم تام بعلاقة سيف بهالبنت المجهولة .. وانهم كانوا يحبون بعض بجنون ..
    بس لانها مزون كانت غيرانه منها .. زوجته ريم .. البنت اللي تكبره بــ 5 سنين ..
    .
    .
    في وسط هالمسلسل الدرامي البحت ..
    اضطرت مزون انها تركب الكوشة و ترد سيف لمكانه الطبيعي واللي " المفروض" يكون يالس فيه ع الكوشة.. وسط صدمته برحيل صوفي .. اكيد ما راح ترجع ..
    اكـــــــــــــيـــــــــــــــــد ..
    بس اذا تبون الصــــج ..
    سيف ما كان يحب صوفي .. لأنها منوة ..
    كان يحب صوفي لأنها خادمة حلوة وفقيرة ..
    سيف صاحب شخصية ضعيفة .. وبغى يتزوج اللي "ظنها" ضعيفة عسب يسلط نفوذه عليها !! ..
    سيف كان ضحية تسلط الإخت ورغبتها في إنها تكون الأفضل ..
    زوجته وحدة من معارفهم .. شافتها ميتة على سيف على الرغم من انها اكبر عنه .!!
    بتقولون شحقه ؟؟
    لأن سيف كان عايش احلى علاقة حب مع بنت عمه ..
    لكن مزون كانت تكرهها .. واثارت الفتنه بينه وبينها ..
    وصلت لدرجة الطلاق بعد الملجة ..
    وانتقاماً منها .. و بدون أي " وعي " أو "إدراك" .. وافق انه ياخذ ريم .. !!
    على الرغم من كل هذا ...
    خلاص .. انتهى كل شي ..
    وانطوت صفحة مزون وسيف وسالم وسلامة .. و ريم ..
    للأبــــــــــد ؟؟!!!
    يمكن ..!!
    مشت منوة بخطى هادية بعد ما ظهرت من القاعة ..
    ركبت التاكسي .. وطلبت منه يردها بيت فتحية ..
    حست بالقهر من نفسها ع الحركة اللي سوتها ..
    عيب اللي سوته !! ..
    هي مستحيل ترضى على نفسها ان "زوجها" يسويبها جيه .. كيف رضت على ريم .. كيف ؟؟!!!..
    دخلت البيت .. وفتحية اللي لأول مرة بادي القلق عليها ..
    فتحية بغيط : ليش تأخرتي هالكثر ؟
    منوة بلا مبالاة ك انا هب متفيجة لأسألتج .. ابغي أرقد ..
    فتحية وهي تشد بكلامها : انتي ما تدري انج سببتي لي قلق مب طبيعي ..؟؟ صوفي انتي بعدج صغيرة .. الدنيا ما منها أمان ..
    تنهدت منوة : خلاص ما بعيدها .. بس انتي لا تحرقين اعصابي ..
    فتحية : زين .. روحي نامي ..
    .
    .
    "متناقضة كالشمعة .. تكون حارقة وجارحة متى أردات .. وباردة حنونة كيفما شاءت .. ولكن مهما كان .. فإني أحبك يا فتحية !! ألست ملاذي الوحيد ؟؟ "

    سكرت دفترها .. غسلت ويهها من آثار المكياج المتبقية ..
    عقبها راحت ف ســــابـــع نومة ..

    اليوم الثاني نشت بتكاسل الساعة 12 ..
    ما كانت بلبس الخدم .. بالعكس كانت بعباتها اللي سارت فيها العرس ..
    طلعت من الحجرة وهي تتمدد من الخاطر ..
    يت بتزقر فتحية ..
    بس انصدمت بالريال الموجود ..
    ردت ركضت لحجرتها ..
    لبست ملابس الخدم مع الحجاب وردت طلعت ..
    بعد ما ظهرت لهم انتبهت ان في حرمة مع الريال ..
    كان باين من شكلهم انهم معاريس يداد ..
    فتحية : انتوا تدرون ان هالوقت ما اييب خدم .. يعني باقي وقت لين ما اييب خدم يداد ..
    شهد : لالالالالا سووووووري .. نحن رمسناج بارحة وقلتيلنا حياكم الله ..
    عمر : هيه صدق ..
    فتحية وهي تطالع منوة : اوكيه انا ما عندي مشكلة .. وانا قلتلكم حياكم الله صح .. بس اليوم تقولولي انكم تبونها فوق الـ 45 .. وانا اللي عندي عمرها 20 ..
    شهد : انزين عادي ..
    عمر صد لها بتأنيب : شهودة شو عشرين سنة .. لا وايد صغيرة هاي ..
    شهد بلوم : حبيبي قولو انك متعايز تدفع هالكم بيزة عليها ؟؟؟
    عمر : يا حبيبتي اشحقه الخساير .. نتريى اسبوع ثاني ..
    شهد بضيج : انا مب مستعدة استغل .. كفاية الأسبوع اللي طاف .. (تراويه ايديها) شوف ايديه اختربن من غسال الصحون ..
    عمر بقهر : اللي يسمع نحن ناكل اكل البيت كل يوم .. الا هي مرة ..
    فتحية بغباء : شو بتتريون ؟؟
    شهد : خلاص نباها .. بعد اسبوع بني ناخذ بشكارتنا الثانية ..
    فتحية : ما تبون تجوفونها ؟؟
    شهد بثقة : اكيد ..
    عمر عاقد حاجبه : انا ما يخصني اذا غرتي منها لانها اصغر عنج ..
    شهد بغيرة : يالله عادة ... الخدامات اللي يايات من هناك يبينون اكبر عني بـ 20 سنة .. وبعدين انا واثقة من جمالي .. اشحقه اغار ؟؟
    اشرت فتحية لمنوة انها اتي ..
    يت منوة صوبهم وبحيا : Hi Madam, Hi sir....
    شهد ترمس فتحية : هاي من وين ؟؟
    فتحية بتوتر : من الهند .. بس عاشت هني من صغرها ..
    شهد بغيرة ترمس ريلها : عموري شو رايك فيها ؟؟
    عمر عسب يطفي نار الغيرة فيها : تلوع بالجبد ..!!
    شهد ارتاحت : خلاص عيل بناخذها ..
    فتحية : صوفي .. لمي اغراضج وتعالي ..
    شهد بإصرار : لالالا .. ما تشل شي .. خلها اتي جيه ..
    منوة :Mum I need my clothes!!..
    شهد : الحينه بوديج تتشرين بلاج ؟؟
    منوة تذكرت دفترها : No thanks mum I need my clothes..
    شهد غيظت : هاي شبلاها ؟؟
    عمر : خليها شهودة .. لازم تخسريني يعني ..
    شهد : لا والله .. واذا حطت لنا سوا ؟
    منوة تنرفزت : I'm not from Indonesia to do that !!...
    شهد : نشي بسرعة بدون رمسه .. نشي ..
    منوة طالعت فتحية بحزن وســــارت ..
    هالمرة بتسير منوة بليا دفترها الغـــالي ..
    هالمرة راح تضطر تماشيهم وتسكت عن قهرها ..
    هالمرة ما راح تروم تصب جام غضبها ف دفترها ..
    ما في أي خيال ممكن يسعفها ويهديها ..
    عقلها هو الشي الوحيد اللي بينجدها ..
    !!
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:29 pm

    الجزء الرابع // الفصل الثاني

    منوة تنرفزت : I'm not from Indonesia to do that !!...
    شهد : نشي بسرعة بدون رمسه .. نشي ..
    طول الدرب وهي ف السيارة يالسة تسمع نقاشاتهم ..
    تبا تاخذ فكرة .. ولو بسيطة عنهم ...
    عمر : انزين شحقه نغير الأثاث .. نحن الا شارينه من فترة !!
    شهد : عمور يعني انته تدري اني ما حب اتم ع نفس الوتيرة !!!..
    عمر : إلا قولي تحبين تخسريني ..
    شهد : والله الريـــال لازم يضحي عسب حرمته مثل ما هي ضحت عشانه ..
    عمر : لا والله ؟؟ وانتي بشو ضحيتي يا حسرة !!؟؟
    شهد : كفاية اني ظهرت من قصر ابوي وسكنت ف بيتك العادي ..
    عمر بقهر : يالله عدال يا بنت العز .. جان خليتي ابوج يشتري لج بيت على هواج ؟؟
    شهد : ليش ابويه مكلف يصرف عليه حتى بعد عرسي .. الحين بتغير الأثاث يعني يتغيره ..
    عمر : خل ابوج يعطيني 50 ألف عقب تشرطي شرات ما تبين ..
    شهد : لا والله .. ابويه ولا ابوك ؟؟
    عمر : والله محد قاله يطلب مهر 300 ألف .. لو ماخذ لي سيارة فخمة مب احسن ؟؟!!
    شهد بقهر : اعترف انك كارهني ..
    عمر : شهودة انا ما اكرهج .. لو اني اكرهج جان ما رضيت بمهر ابوج الخيالي .. انا اكره تصرفاتج ..
    شهد : اووفففف يا خي بلاك عليه ؟؟
    عمر : اقول صكي السالفة .. البشكارة عرفت كل فضايحنا ..
    شهد بقهر اكبر : اووووووووف !!!
    كان النقاش بالنسبة لمنوة ممل ورتيب ..
    ببساطة قدرت تكون فكرة عن هالشخصين ..
    عمر .. شاب حب شهد وتزوجها .. لكن بعد الزواج اكتشف انها عكس ما تمناه ..
    أما شهد .. في اللي تحدث أهلها عسب تاخذ عمر .. لكنها حالياً مصدومة ان وضعه الإجتماعي اقل بوايد من الوضع اللي هي تربت عليه ..
    بعكس ما توقعت ..
    البيت كان حلو وفخم من برع ...
    صح انه بـ "طابق" واحد .. لكن في بيون تفرض على الناس روعتها حتى لو كانت بطابق أرضي واحد ..
    يمكن العيب الوحيد اللي حصلته فيه ان الحوش وايد صغير ..
    و مافيه ملحق ولا مطبخ خارجي ..
    شكلها شهد اكتفت بالمطبخ التحضيري داخل ..
    شهد : صوفي ترى انتي مالج حجرة ..
    عمر بقهر : شهودة خلها تيلس ف غرفة الكوي ..
    شهد : لا والله .. تيلس يعني بليا تلفزيون ولا شي ؟؟
    عمر يرمس بصوت واطي بس هو مسموع لمنوة : الا هي بشكارة ..
    شهد : لا حوووول .. اقولك ترى اللي تخدم شهودة احسن عـــن كــــــــــل الخدم ..
    منوة طالعتهم بحيرة ..
    هذيل شو سالفتهم ؟؟
    لازم يعني يطولون السالفة وهي قصيرة ..
    عمر عصب : اوووه كيفج انا اش لي ؟؟
    وسار الحجرة ..
    شهد : اوكي صوفي .. اسمعيني .. انتي بتنامين ف الصالة .. بحيث ان في تلفزيون .. اوكيه ؟؟
    منوة : ok mum ..
    شهد : ابغيجاول ما تنشين الصبح تخمين الصالة وتلمعين اللوحات والتحف .. عقب تروحين للمطبخ التحضيري تجهزين الريوق .. ممم يوم تسوين لنا سندويج بيض مقلاي .. ويوم سندويشات جبن وعسل ..
    منوة :as you like mum..
    شهد : بعد ما تخلصين من الريوق .. سيري اغسلي الثياب ف الحجرة اللي مجابلة حجرتي (تأشر) هاي يعني .. الثياب مب وايد .. بس أبغيج تكوينهم عدل .. ما بغي أجوف جسفات ع الكنادير ..
    منوة : ان شا الله (سكتت) ok Mum ..
    شهد وهي مب منتبهة له : عقبها عندج بريك لمدة نص ساعة تريحين فيه ..
    منوة هزت لها راسها بإيجاب ..
    شهد : مم هذا تقريباً اللي عندي لين الحين .. الحين اطبخي لج أي شي تبينه حق الغدا .. انا وبابا بنظهر ..
    منوة : Ok Mum ....
    شهد : أي شي ينقص ف الثلاجة خبريني ع طول ..
    منوة :As you like Mum..
    كان الوقت ظهر تقريباً .. بالكاد قدرت منوة تسمع تحرطيم عمر ع الطلعة المفاجأة ..
    بعد ما ظهروا .. استلمت المطبخ وسوت لها سندويجات نقانق .. حصلت ببسي قوم بو غراش ف الثلاجة .. حطته ف قلاص مليان ثلج .. وشربته بانتعاش ..
    سارت صوب غرفة الغسيل .. وانتبهت للغسيل المتكوم ..
    غسلته .. ونشفته ع السريع .. وسارت ..
    ردت داخل البيت .. وخذت أدوات التنظيف من غرفة الغسيل ..
    نظفت الصالة والميلس ..
    ترددت تدخل حجرة شهد وعمر ..
    بس عقب تشجعت وسارت ..
    انتبهت لـ 500 درهم طايحة ع الأرض ..
    شلتها وحطتها ع التواليت ..
    لمت الفراش ونظفت الحجرة والحمام .. وظهرت ..
    انتبهت للمدخن والفحم والعود ..
    ولعت الفحم وحطت العود عليه ..
    ركزت على حجرة شهد وعمر .. ودخنتها ...
    عقب دخنت الصالة .. وشوي شوي كل البيت ...
    بعد ما خلصت خذت لها بريك ساعة .. وطالعت حلقة من حلقات مسلسل خليجي ما عرفت شو سالفته ..
    مع مرور الوقت ...
    استوى الوقت عصر .. يعني تقريباً 5 ونص ..
    ردت منوة للثياب تتأكد جانهم نشفوا عدل ولا لاء ..
    بعد ما لمت الثياب .. قررت تسير حجرة الكوي وتكويهم ..
    وهي يالسة تكوي .. سمعت صوت مفاتيح ..
    عرفت ان شهد وعمر يوا .. تسمع صوت صريخ .. اكيد يتضاربون !!!..
    شهد : يعني شو فيها لو عطيته كوميشن ؟؟
    عمر : انتي صاحية بالله عليج ؟؟؟ كفاية ان الحساب روحه 700 درهم .. والله لو عازم فريج ف مطعم ثاني جان كفاهم وزاد حتى ..!!
    شهد : اوووف .. والحين طول الدرب تضاربني عسب هالسالفة ؟؟
    عمر : انتي أصلاً ما تحسين .. يا شهد نحن ما صار لنا شهور من عرسنا .. وانتي كله تقولين هات وهات ..
    شهد بغيظ : يعني شو .. اقولك خذ خذ ؟؟
    عمر : لا تعطيني شي .. بس ع الأقل خففي عزايم وخرابيط !!
    شهد : شو قصدك يعني ؟؟
    عمر : كل يوم عازمة حد .. واذا انعزمتي بعد تخسريني ..!!! جنه لازم تشترين هدية حق اللي يعزمونج كل مرة !!
    شهد : اووووف انته العيشة وياك تقصر العمر !!
    عمر : عيل انا شو اقول ؟؟
    شهد بغيظ: نعم نعم .. شو تقصد يعني ؟
    عمر : اوووه .. بدت الحين آنسة حساسة
    شهد : اوف (بتجاهل) صوفي .. صوفي ..
    منوة يت لها ركض : yes mum ?..
    شهد تطالع عمر بنرفزة : شو ميلسنك هنيه .. سير الحجرة ..
    عمر يبا يقهرها : مب ناش .. بطالع التلفزيون ..
    شهد بقهر : اوكيه .. اليوم بنتعشى ف البيت .. سويلنا ..
    عمر يقاطعها : لا انا اليوم بظهر ويا ربعي ..
    شهد تنرفزت : جفت ؟؟ كله ربعي وربعي .. واتقول اني مخسرتنك !!أصلاً انته كل حياتك ويا ربعك !!
    عمر : انا مجابلنج يوووومييييين .. خليني استانس ويا ربعي !!
    شهد : يا حليلك والله .. جان تزوجت ربعك احسن ..
    ضحكت منوة ع التعليق ..
    عمر بعد ما انتبه لضحكة منوة : اوووه سيري لا ( وسار الحجرة)..
    شهد تطالعه بقهر : سخيف .. صوفي listen to me..
    منوة : yes mum ?..
    شهد : انا بظهر اليوم .. يعني دبري نفسج حق العشا .. واذا احتجتي شي اتصلي ع رقمي .. موجود ف دفتر التلفونات ..
    منوة k madam , thanks..
    شهد : you're welcome..
    سارت شهد عنها ..
    دشت منوة غرفة الكوي ..
    وخلال انشغالها بالكوي .. سمعتهم يطرون اسمها ..
    شهد : جفت ؟؟ يوم قلتلك انها زينه ..
    عمر : متى قلتي ؟؟
    شهد : اوووف قلت .. جوف تنظيفها وايد اوكيه .. ماشا الله عرفت كيف ترتب الفراش حسب الطريقة اللي انا احبها .. وفوق هذا الـ 500 درهم حتى ما فكرت تشلها !! ..
    عمر : بسج مديح حقها .. عن عقب تخورها ..
    عمر : ما تم شي 6 ايام وبترد بلادها ..
    عمر : بس حطي ف بالج ان يوم بتي اليديدة ما بناكل من برع كل يوم !!..
    شهد : اووووف !!..
    ارتاحت منوة م نالشغل جزئياً ف بيت شهد وعمر ..
    كانت حاسة ان هالمرة الوحيدة اللي هي عايشة بها بدون تنغيصات ..
    لا راجو ولا محمد ولا سيف ..
    سيف !!! اللي كانت تظن ف يوم انها تحبه ...
    بس الأيام كشفت ان هالحب زال ...
    مب هالأسبوع بكل سلام على منوة ..
    ويت لآخر يوم لها فهالبيت ..
    كان وقت تجهيز أغراضها ..وما كانت متحمسة ترد لبيت فتحية !!
    ما هان عليها تودر ملابسهم جيه !! ..كوتها عدل .. وكتبت الناقص من الأغراض حق المطبخ ..
    وهي ماشية صوب حجرة شهد وعمر بدت تسمع اصواتهم وهم يزاعجون .
    شو السالفة .. بعد ردوا تضاربوا ؟؟؟
    شهد : منو هاي ؟؟
    محمد بتوتر : اقولج ماعرفها ..
    شهد والدمعة ف عينها : ما تعرفها وتطرش لك مسجات باسمك ؟!!!
    عمر : بلاج ما تصدقيني ؟؟
    شهد ودموعها اعلنت الانهيار : انا شو قصرت ف حقك عسب تخونني ؟؟
    عمر : يا شهد .. يا عمري .. صدقيني ما خنتج .. ليش مب طايعة تسمعيني ؟؟
    شهد : لا تحاول تقنعني .. الحين بس عرفت ليش اختي حذرتني منك ..
    حطت منوة ايديها ع حلجها من الصدمة ..
    ما كانت متوقعة ان حياة زوجين يداد بعدهم .. يستوي بها جيه ...
    ما كانت متحملة تنصدم أكثر ..
    هي كانت سعيدة لأن اللي عاملوها بطيب كانوا على حسب ما ظنت سعيدين ..
    كيف جيه !!!!
    حزتها حست منوة ان الرياييل ما منهم أمان ..
    ولا شو مصلحة واحد عايش مع حرمته بالحلال ويدور الحرام ...
    بغض النظر عن اسرافها .. بس هو علم علم كافي انها طيبة وايد ...
    ليش يخونها ؟؟ ليش يجرح مشاعرها ؟؟؟
    هو يرضاها على نفسه اذا حرمته خانته ؟؟
    هو مستقوي اكيد لانه واثق انها مستحيل تسويها ..
    يرضى يكتشف شهد خانته مع شخص ثاني ؟؟
    اكيد بيطلقها ..
    بس ف حالة شهد .. تروم تطلقه ؟؟ تضربه !!! .. طبعاً لاء ...
    المطلوب منها بس تسكت وتقهر عمرها ...
    لمت منوة ملابسها .. وهي كلها أسف ع اللي صابهم ..
    سمعت توسل عمر لها انها تسامحه ..
    ما تكلمت ..
    بس اكتفت انها تقوله يوصل منوة واييب البشكارة الثانية ..
    طول الدرب ... ومنوة تفكر ف الحل الشافي اللي بيحل أزمة عمر وشهد ..
    بس ما في أي حل !!!
    بعد ما وصلها عمر لبيت فتحية ..
    منوة بحيا : بابا هادا ورقة هق مطبخ مال انته ..
    زخ عمر الوقة بدون نفس ..
    منوة : بابا سوري سلام هق ماما شهد ..
    عمر طالعها بيأس ..
    نزلت منوة ..
    بعد ما استشقت هوا هالفريج ....
    وكأن الأقدار تاخذها عسب تردها مرة ثانية لهالمكان .. !!!
    على طول فتحية طرشت بشكارة لسيارة عمر ..
    ومنوة لازالت تطالع عمر وويهه اليائس ..
    مب هذا الويه اللي تعودت تجوفه طول هالأسبوعين ..
    حرك السيارة ..
    انتبهت منوة بنباهة لعمر .. وهو يفر ورقة لبرع السيارة بعد ما جسفها ..
    فضولها عماها وسارت بسرعة صوب الورقة تجوف محتواها ..
    للأسف .. كانت نفسها ورقة الطلبات اللي عطته اياها !!!!
    ما وحى لها تفكر بشي ..
    لان فتحية شنت هجوم " غير طبيعي" عليها ..
    فتحية متخصرة : شوووو .. السندريلا بعدها ؟؟
    منوة بغيظ : لا اله الا الله .. توني توني ياية بلاج عليه انتي ؟؟؟
    فتحية: دشي دشي الشيخة .. وراج شغل ...
    منوة : قولي جيه يالمنافقة .. اكيد البيت زبالة ..
    وبجيه .. انطوت صفحة عمر وشهد ..
    وظلت معانا منوة بقلبها وعقلها !! ..
    ومع .. مزبلة الدهــــر فتحية ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:37 pm


    الجزء الخامس // الفصل الأول

    من بعد حياة منوة مع شهـــد وعمر ..
    والموقف السخيفة اللي استوى يوم فر عمر لستة الطلبات ..
    ما وحى لها تفكر بشي ..
    لان فتحية شنت هجوم " غير طبيعي" عليها ..
    فتحية متخصرة : شوووو .. السندريلا بعدها ؟؟
    منوة بغيظ : لا اله الا الله .. توني توني ياية بلاج عليه انتي ؟؟؟
    فتحية: دشي دشي الشيخة .. وراج شغل ...
    منوة : قولي جيه يالمنافقة .. اكيد البيت زبالة ..
    وبجيه .. انطوت صفحة عمر وشهد ..
    وظلت معانا منوة بقلبها وعقلها !! ..
    ومع .. مزبلة الدهــــر فتحية ..
    .
    .
    من ردت منوة للبيت "بيت فتحية" .. وهي حاسة ان فتحية متغيرة ..
    يعني تغير اسلوبها وياها ..
    حست ان هالتغير كان للاحسن ..
    قبل هالتغير كان من المستحيل ان يرمسون ويا بعض او يتناقشون ف شي..
    وكل هذا تغيـــر ..
    الحين فتحية عاطتنها اكبر مجال ..
    لكن ما يخفى عليكم ضرايبهم بين الحين والآخــــر ..!!

    " عجيب أمرك يا دنيا ... يا مضحكة .. يا مبكية .. يا مفرحة .. يا محزنة ..
    بالسابق استحوذ عمر عمر وشهد تفكيري في قضيتهما ..
    ولكن منذ ان عدت إلى هنا .. وجدت نفسي مرة أخرى انساهما !! "
    .
    .
    فتحية : صوفيو اشحقه ما تردين عليه وانا ازقرج ؟؟ هاااا ؟؟
    منوة تنهدت : يا فتحية الله يهديج .. الا تدوريلي العلة عسب تضاربيني ؟؟
    فتحية : انا ما قلت شي .. تحركي وسوي لي شي آكله ..
    منوة بدون نفس : اوكيــــه ..
    دشت منوة المطبخ .. والسرحان مالي عقلها بكبره ...
    كل ما اشتغلت عند حد .. تفكيرها تشتت أكثر ..
    ما كانت تتخيل نفسها انها بتكون وسواسية جيه !!! ..
    بس هاللي استوى !!
    سوت لفتحية بيض وطماط ..
    دقته من الخاطر وهي ف قمة سرحـــانها ..
    حطته ف صحن ووياه خبز لبناني ..
    وسارت عند فتحية اللي متمددة ف حجرتها ..
    منوة : هيه صح تعالي .. مب جنه وقت وصول خدمج الحين ؟؟
    فتحية : لا انا مضطرة هالكم شهر ما اييب حد ..
    منوة باستغراب : ليش ؟؟
    فتحية : امسات يتني ام بلال وسوت لي فضيحة عسب ان البشكارة قالت لها يا حيوانه ..
    منوة فجت عينها بصدمة : حيوانة مرة واحدة ؟؟
    فتحية : عاد اوني عسب اهدي ام بلال هزبت البشكارة جدامها ..ومنو يقول .. على طول البشكارة شلت بعمرها وظهرت .. عقب كمن يوم اتصلت حق العملا اللي عندي .. قالي لازم اوقف هالأيام .. لان مشكوك فينا ..
    منوة بخوف : يعني اللي تسوونه حرام ..؟
    فتحية : حد الله بيننا وبين الحرام .. بس شغلتنا تخالف القانون .. والسالفة عليها حبس ..
    منوة : محد جبرج تشتغلين هالشغلة !!
    فتحية : وشرات ما انتي استويتي بشكارة انا استويت جيه .
    منوة بغيظ: انا ما اعترضت انزين ؟؟
    فتحية : والله مالي خلق لج .. تدرين شو اللي مخلني استحملج ؟؟
    منوة تطالعها بطرف عينها : شو ؟؟
    فتحية : اكلج اللي قمتي تغلبيني فيه ..
    صحيح ان منوة ما كانت تطبخ ف البيوت اللي اشتغلت فيها ..
    بس يلستها ف بيــت شهد وبعض وصفات فتحية كان لها الأثر الكبير في إنها تحرك موهبة الطبخ عندها .. وعسب تثبت لفتحية اللي استهانت بحاستها السادسة ان هي عندها نفس في الطبخ ..
    منوة ابتسمت لها : بس باقي أتعلم كيف أسوي عيوش ومجابيس ..
    فتحية : محد قام ياكل هالسوالف الثجيلة وايد الا ف الأعياد والعزايم .. سوي سوالف يديدة ..
    منوة : ان شـــا اللهـ ..
    .
    .
    مرت أسابيع على منوة ..
    تحقق فيها حلمها انها تتعلم تسوي المجبوس ( الفوقة ) ..
    مع ان شرات ما قلنا قبل .. فتحية ما كان اكلها لين ذاك الزود ..
    بس منوة قدرت انها تغير شوي من مقادير الطبخة اللي أثبتت جدارتها فيما بعد ..
    هالشي طبعاً خلى فتحية تتنازل لها عن المطبخ .. وتهتم بالتنظيف ..
    /
    مع مرور الأيام ..
    دش ريال كبير ف السن ..
    يعني ف حدود الخمسين ..
    فتحية : حياك الله بوخالد .. ارتاح ..
    بوخالد: ما عليه مب مشكلة .. انا مستعيل .. وينها الخدامة اللي كلمتي ام خالد عنها ؟
    فتحية : يالسة تجهز أغراضها .. ثواني وبييبها ..
    دشت فتحية على منوة اللي كانت يالسة تكتب كالعادة ف دفترها ..
    فتحية : صوفيووو ودري كل شي عنج ..
    منوة تسكر دفترها وتطالعها : خير ان شا الله شو مستوي ؟
    فتحية : لقيت لج بيت ناس عز .. كبارية تخدمينهم ..
    منوة باستغراب : كبارية ويايين عندج ؟!!
    فتحية : الحرمة مسوية حادث من كم سنة ويتها اعاقة ف ريلها اليمين .. وانا تعرفت عليها من فترة .. واستوت ربيعتي .. عاد خبرتها عنج وعن نظافتج وجيه ..فقالت لي انها تباج ..
    منوة بخوف : انتي صاحية ؟؟؟!!
    فتحية : بلاج ؟
    منوة : شقايل تبيني اشتغل في بيت تجار روحي ؟
    فتحية تأشر لها بما معناهـ " مالت" : ويه عندهم وايد خدم .. مااااالت ..
    منوة : وانا شو يبون فيه ؟
    فتحية : صوفيو بلا رمسة زايدة .. سيري لبسي اليونيفورم بسرعة ..
    منوة باكتئاب : كم بتم بعد عندهم ؟ اسبوعين ؟؟
    فتحية : لا بويه زمان العز ولى وراح .. حالج حال باجي الخدم اللي يبتهم قبل .. سنتين كاملات ..
    منوة بصدمة : بيكشفووووني !!
    فتحية : ليش انتي ناوية تخبرينهم انج مواطنة يا حسرة !!
    منوة : يمكن أغلط وارمس بالعربي ..
    فتحية تنغزها : ولو .. عادي .. تراج ما تعتبرين مواطنة ..
    منوة بصدمة : شو تقصدين ؟
    فتحية : ماشي لا جواز ولا جنسية .. بعد شو ؟
    منوة وهي مرتبكة من رمستها : انتي .. انتي كيف تتجرإين تقولين لي هالرمسة ؟؟
    فتحية : لا تقوليلي انج ما كنتي تعرفين ... والحين عرفتي ؟؟
    منوة بحزن : اعرف ..
    فتحية : يلا عيل .. خلج شرات باقي الخدم الشطار .. بسرعة نشي وجهزي أغراضج ..
    منوة بيأس : ان شا الله ..
    جهزت منوة الشنطة وهي حاسة باكتئاااااب فظييييع ..
    من بعدها ظهرت لهم ..
    منوة : السلام عليكم ..
    بو خالد : ما شا الله .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    .
    .
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:45 pm

    الجزء الخامس // الفصل الثاني

    جهزت منوة الشنطة وهي حاسة باكتئاااااب فظييييع ..
    من بعدها ظهرت لهم ..
    منوة : السلام عليكم ..
    بو خالد : ما شا الله .. وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته ..
    فتحية : هذي الخدامة .. وسلم على ام خالد ..
    بو خالد : ان شا الله .. يلا تعالي ..
    .
    .
    ركبت منوة سيارة بو خالد وهي حاسة بارتباك شويه ..
    لكن هالارتباك مسرع ما زال ..
    يوم سمعت صوت القرآن عالي ف السيارة ..
    بو خالد كان ريال ملتحي ..
    وباين عليه انه عود .. وعنده عيال كبار ..
    ارتاحت منوة له شوي ..
    واللي ريحها انه كان ساكت وما تكلم وياها ..
    اول ما دخل السيارة ف البيت ..
    انصدمت بهالقـــصر الروعة ..
    كان فعلاً شي فخم .. ولا كل سيارة موقفة ع الباركنج أفخم عن الثانية ..
    كانت مندهشة من اللي تجوفه ..
    بس ما تدري ليش حست بنغزة ف قلبها ..
    يمكن لانها تذكرت القصر اللي كانت تلعب فيــــهـ وهي صغيرة ..
    تنهدت بأسف .. ويت بتنزل ..
    تمت تطالع بو خالد بحيرة ..
    بو خالد : جوفي يا ..
    منوة : صوفي ..
    بو خالد : يا صوفي .. الحجرة مالتج بتكون هني ( يأشر لها على ملحق ) .. وياج 3 غيرج .. سيري لهم وتعرفي عليهم .. واذا بغيناج بنطرش عليج ..
    منوة : ان شا الله بابا ..
    الفضول كان سيد الموقف بالنسبة لمنوة ..
    كانت رغبتها ملحة انها تدش داخل وتجوف هل البيت ..
    يمكن لأن عندها بؤرة من الأمل انها تجوف شي يذكرها بهلهــــــا ..
    راحت صوب حجرة الخدم ..
    والخوف محتل جزء من قلبها ..
    خايفة تظهر لها وحدة هندية تكشفها ..
    لكن لحسن حظها .. ان الخدامات كانن من 3 جنسيات مختلفة ..
    اندونيسية / فلبينية / سيلانية ..
    الاندونيسية "زوبا" واللي كانت للمطبـــخ .. بشكلها المرعب وحواجبها المنتفة وعيونها الصغار .. قدرت تخلي ف بال منوة فكرة ان ممكن تكون ساحرة .. مب شكلها يســـاعد ؟! ..
    أما السيلانيــة "كوماري" واللي يابوهــا عسب التنظيف .. واللي من شكلــها تبين خبيثة ومن تحت لــ تحت .. لكن شكلها الظاهري يبين ادعاءها للسذاجة .. عسب تكسب رضا المدام ..
    أخيراً الفلبينيــة " روز" وهاي اللي جمعوها بين التنظيف والمطبخ .. ع قولتهم تعين وتعاون .. وارمــة ونظراتها حادة تبين مدى غمـــــوضهـــا الغريب !! ..
    ابتسمـــت منوة ف خــاطرها وهي تسمعهم يعرفون بعمارهم .. و حطت ف بالها ان هالتعدد المتعمد للجنسيات ف بيت واحد ما يا من جراء صدفة .. انما كان متعمــد ... وسبته امور وايدة ..
    اهمها انهم يضمنون ان ولا وحدة بتتآمر مع الثانية عسب تكيد لهـــم ..
    والحيـــن انضمت الجنسية الــــرابعة .. هندية بمرتبة الشرف !! ..
    للعــــلم ان روز الوحيــدة كانت تعرف تتكـــلم انجليزي ..
    روز اونها عاد متشطرة ع الباقيات : Do you know How to talk in English?..
    منوة باستغراب : actually yes I do ..
    روز : but you are Indian!! ..
    منوة عقدت حواجبها : so what ?? I don’t think that it is a strange thing !! ..
    كوماري : انته سو في قول كله قرقر واجد ؟
    منوة ضحكت لها : هادي روز ما يعرف شنو يقول ..
    زوبا : هدي روز مجنون جداب ما يعرف ساس من راس ..
    منوة : هههههههههههه .. هادا بيت في زين ؟
    زوبا : ماما وااااجد جين .. بس بابا سوي في سوي جنجال ..
    كوماري : بابا سوي جنجال يوم زوبا ما في سوي اكل زين .. يوم آنا ما يعرف ينظف زين ..
    منوة : كل يوم يسوي جنجال ؟
    كوماري : لا بابا واااااجد جين .. بس كم يوم مخ مال هوا في خراب ..
    منوة بفضول : كم في نفر في هادا بيت ؟
    زوبا : 5 نفر بس ..
    منوة : 5 نفر و4 بشكار ؟
    كوماري : بيت كلو كبير ما في صغير ..
    روز : Can you shut your mouths for a moment ?..
    منوة بغيظ : what a shame to talk with other in this impolitely way ..
    روز : What do you mean by this says ?? ..
    منوة : i don’t mean any thing bad ..
    روز : stubit indian!! ..
    منوة بغيظ : If you don’t know How to respect others , I will teach you ..
    روز طالعتها بغيظ ..
    منوة :What are you looking for ?..
    روز صدت بويهها وتمت تتحرطم بلهجتها ..
    منوة بغيظ : هادي شنو مجنون ؟
    كوماري : هادي كلو جدي .. ما في هو آنا ..
    زوبا : خلي ولي .. هومارة هادي ..
    منوة : ههههههه .. الا تيسة وبقرة ( تذكرت عمرها ) .. مجنون مجنون ..
    كان السوالف امبينهم حلوة ..
    بس عيبها عدم التجانس الفكري .. !!!
    كل وحدة من بلاد ..
    وصعب انهم يتفاهمون دوم ..
    .
    .
    بعد مرور الوقـــــــت ..
    استوى الوقت عصر ..
    ظهرن الــ اربع بشاكير عسب يخمن الحـــوش ..
    منوة كانت تتحاشى توقف آخر الحوش .. بينما المنافسة واصلة لأشد حدودها بين زوبا وكوماري وروز وبين منو اللي فيهم بتروم تحظى بنصيب شوفة العمال اللي برع البيـــــت !! ..
    .
    .
    صاب الملل منوة . . خصوصاً انها ما تعودت تنظف بدون ما حد يونسها ويرمسها ..
    حتى لو ما كانت ترمس ويا فتحية .. ع الأقل تنشغل بالصراصير وتراقب تحركاتهم عن يتجربون منها !! ..
    .
    .
    تهلل ويه منوة باللي فتح باب الصالة .. بس كان نفسه بو خالد اللي ظاهر عسب يشغل سيارته ..
    تونست يوم شافته يهزب هالثلاث المستخفات وخلاهن ينظفن داخل ..
    .
    .
    بعد دقايق ..
    ظهرت بنت حليوة زقرت زوبا .. ورمستها بصوت واطي ..
    وبدورها زوبا يت لمنوة ..
    زوبا : يلا روهي ماما يبي انتي ..
    منوة بخوف : شنو يبي ماما ؟
    زوبا : يبي ياكل انته !! شنو هادا روهي ماما ينطر انتي ..
    مشت منوة ودخلت من بوابة الصالة ..
    والبنت تتريـــاها ..
    كان البنت هي نفسهـــا أسمــا .. أصغر بنات أم خــالد .. بملامح رقيقة .. وتدش القلب على طول ..
    منوة كانت مندهشة من كل هالفخامة اللي مالية المكان ..
    مشتها اسما لين ما دخلتها لقســم داخلي فرعي من الصـــالة ..
    استنتجت ان هالحرمة العودة هي أم خــالد ..
    وكــــان في ولد ثـــاني منسدح ع القنفة وعيونه ع التلفزيون ..
    استحت منوة وخصوصاً ان الولد كان يطالعها بنظرات على اساس انها خدامة يديدة ..
    طالعتها أم خـــالد بحنان ..
    ابتسمت لهــــا منوهـ ..
    أسما : خلاص امي أسير ؟ ولا تبين شي بعد ؟
    ام خالد : خلاص اسومة سيري .. ( تطالع منوة) اسمج صوفي صح ؟
    منوة : ايوة ..
    ام خالد : انزين يا صوفي خبريني .. شو تعرفين تطبخين ؟
    منوة : ماما انا يعرف سوي رز .. لحم .. سمك .. دجاج ..
    ام خالد : يعني لو أقولج سويلنا عشا بتعرفين تسوين ؟
    منوة هزت راسها شرات الهنود : ان شا الله ماما ..
    ام خالد : انزين خبريني كم عمرج ؟
    منوة بحيا : 20 ..
    ام خالد باستغراب : قالتلي فتحية انج صغيرة . بس توقعت 30 ولا 35 ..
    الولد : لا تصدقين امي تقصد ان عمرها الصعف ..
    منوة طالعته باستخفاف ..
    ام خالد : عيب رشود شو ها ؟
    منوة : ماما انا صغير بس يعرف سوي كل شي ..
    راشد باستغراب : اميه هاي جنها ممثلة هندية ؟!!!
    ام خالد تنغزه : رشود تأدب .. هي مب بهيمة عسب ما تفهمك !! ..
    راشد : لا تحاتين امي كلهن جيه .. قوليلهم سووا عيش بيسوون معكرونة ..
    منوة طالعته بقهر وراشــد انتبه لها ..
    ام خالد : خلاص امي سيري .. ع الساعة 7 تعالي المطبخ وسويلنا شي ..
    منوة : شنو يبي ماما ؟
    راشد باستخفاف : عيش ..
    منوة لا ارادياً : عشان يسوي معكرونة ؟!!
    راشد فقط وسكت ..
    ام خالد : هههههه سوي اللي يعيبج .. نبا نجربج اليوم ..
    منوة : ان شا الله ماما ..
    وسارت عنهم ..
    راشد : امي ادبيها من الحينه هاي داهية وملسونه ..
    ام خالد : مسكينة ترمس شرات الأوادم .. وفاهمتني بعد ..
    راشد : بس طاعي شقايل رمستني !! ..
    ام خالد : دواك .. محد قالك تسبها ..
    راشد 15 سنة .. أخـــر العنـــقود .. بس لســانه ما في أطول عنه خخ ..
    ظهر راشد من عند امه وسار فوق عند اخته عذبة ..
    راشد : عذبو لحقي .. البشكارة قدج ..
    عذبة تطالعه باحتقار : رشود اظهر احسن لك هب فاضية لسخافاتك ..
    راشد : والله اني ارمس جد ..
    عذبة : واشعنه امي يايبة علة رابعة ؟!!
    راشد: عسب تكون قدج ..
    عذبة بغيظ : رشود اظهر احسن لك ولا والله ..
    راشد : ويه وييييه البشكارة احلى عنج ..
    عذبة غيظت : ف عينك يا الهرم .. قوم يالنحس قوم .. اذلف عن ويهي ..
    راشد : مالت عليج يالخسفة ..
    عذبـــة ..20 سنة .. مــــالجة ومـــاخذهـ حميد .. وقريب عرسهـــــا ..
    انتقـــل راشد شرات الذبابـــة وسار عند قســم اخوه أحمـــد ..
    فتـــح الباب بطريقة همجية ..
    راشد : يابوا بشكارة يديدة ..
    أحمد يطالعه بغباء : ارقص لك يعني ؟
    راشد : ياخي قد عذبو ..
    أحمد يلتفت له ويودر اللابتوب : بذمتك ؟
    راشد : لا بعد خقاااااقة ياخي ..
    أحمد : اقول اذلف يالخراط .. تحسبني صدقتك الحينه ؟
    راشد : انا هب خراط انزين .. كيفك لا تصدق ..
    أحمد : مالت عليك ..
    راشد : عليك انته يا أسد اللابتوب ..
    أحمـــد .. 23 سنة .. خريــــج هندســـــة طيـــران من سنــــة ..
    .
    .
    يا وقت المغرب ..
    وصلت منوة فرضهـــا وعقبها اتجهت للباب الفرعي من الفيلا عسب تطبخ في المطبخ التحضيري ..
    بس زوبا سحبتها وودتها المطبخ الخـــارجي .. ^_^..
    ماعرفـــت شو تسوي بالضبط ..
    سإلت زوبا عن الوجبات اللي تنإكل ع العشـــا ..
    فقالتلها انها بحدود الثــــلاث .. غير الحلاوة والسلطة ..
    ردت الحيرة لهــــــا ..
    سوت معكرونة بيضــــا ايطالية قرت وصفتها ف دفتـــر طبخـــات شهـــد .. ومحـــاشي كوسا وملفوف وورق عنب ساعدتها زوبا ف الحشو واللف ..
    ما نســـت تسوي تبولة أم فـــايز الشهيرة خصوصاً ان ام فايز شامية .. وطبيعي تكون خبيرة في " هيك طبخات"..
    أخيراً ســــوت لهـــم آيســـكريم كـ حلو يحلون بـــه عقب العـــشا ..
    .
    .
    جهزت صحون التقـــديم .. وعلى ما خلصــــت .. استوت الساعة 9 ..
    سإلت زوبا عن وقـــت عشاهم .. فخبرتها انهم يتعشـــون الساعة 10 ..
    لأن كل اهل البيت يكونون موجودين فهالوقت ..
    انتهزت منــــوهـ الفرصـــة وسارت تسبحـــت ( تعيبني كلمة تروشت )
    وبعد ما ظهرت نشفت شعرها ع السريع وسارت المطبخ ..
    شلت الصحون بمعاونة زوبا .. وودوهم لطاولة الطعــــام ..
    أما كوماري وروز فكانـــوا مشغولين بالكـــوي وتوزيع الملابس ..
    .
    .
    ف غــــرفـــة الطعـــــام ..
    ام خالد تطالع منوة بحنان : ها .. عسى سويتي شي زيــــن ؟
    منوة ابتسمت لها بحب : ان شا الله ماما كلو في جين ..
    ام خالد : يلا استعيلي .. وحطي الأكل ..
    منوة : ان شا الله .. ماما يبي سويت مع عشا ؟
    ام خالد : لا .. بعد العشــا ييبيه ويا دلة القهوة والجاهي ..
    .
    .
    حطت صحن المعكرونة واللي كان الطبق الرئيسي ف النـــص ..
    ومن عقبه المحاشي واللي تفرعوا من كل صـــوب ..
    وخذت وقت لين ما وزعت التبولة ف المـــلال ..
    اول ما يت بالصينية تفاجأت بأن كلهم يالسين ..
    سارت صوب ام خـــالد ..
    ام خالد : هي حبيبتي .. هالملال حطيها جدام كل واحد يالس ..
    انحرجت منوة شوي .. خصوصاً مع نظرات رشود وأحمد الفاحصة الها ..
    يوم وصـــلت لراشد سمعته يقول : جوفوا جوفوا .. بذمتكم انا خراط ؟
    أحمد يطالعها بذهول : يـــا خي ظهرت حليوة بعـــد ..
    تســـمرت منــوة ف مـــكانها من هـــول الموقـــف ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:50 pm


    الجزء السادس // الفصل الأول

    أحمد يطالعها بذهول : يـــا خي ظهرت حليوة بعـــد ..
    تســـمرت منــوة ف مـــكانها من هـــول الموقـــف ..
    طالعتهم منوة بانتقـــــام .. وتمتمت ف خــاطرها : يا مقواهم والله ..
    ام خـــالد : عيل وينه خالد ؟
    أحمد : اتصلتبه ما رد عليه ..
    عذبة بدلع : كان ويا ريلي ف الشركــــة عنده صفقة وياهم ..
    ام خالد ابتسمت بخبث وطالعـــت بو خــالد ..
    بو خالد ابتسم بهدوء : اتصـــل لي من شوي .. وخبرني انه على وصــــول ..
    خلصـــت منوة من توزيع مـــلال التبولهـ ..
    سارت وقفـــت ع يــنب .. بعيـــد عن الطـــاولة .. وجريب من بوابــة الملحق الخارجية ..
    حسب وصية زوبـــا انها تتم هناك عسب اذا بغـــوا شي اتيـــبه بسرعة ..
    بو خــالد : ها يـــا راشد بديت تذاكر ؟
    راشد غص ف الأكــــل : كح كح .. آه .. هي من زمـــان ..
    بو خــالد : وشو ذاكرت لين الحين ؟
    راشد بفخــــر : كل المواااد ..
    بو خالد : ماشا الله عليك .. عن أحسدك (باستهزاء ) كل المواد في يوميـــن بس ؟ مسرع ..
    اسمــا : ابويـــه والله انه جذاب .. هو 24 ساعــة ع البلاي ستيشـــن ..
    راشد يغزها بنظرة : اسكتي يا دلوعة ماما ..
    ام خالد بحزم : رشـــود !! عيب عليك .. هاي ختك العودة ..
    .
    .
    ضحكـــت منوة ع راشــــد .. ما تدري شحقه تذكرت سالم ولد مزون ..
    وسط سرحـــانها رفعت راســـها صوب البـــاب ..
    دش ريــــــــال طويل .. مطــــول شعره ولحيتـــه مبهدلـــة ..
    كــــان شكلــــه جنـــــــان !!!
    وهاللي خلى منوة تطالعه بإعجـــــاب !! ..
    خالد : السلام عليكم ..
    الكل : وعليكم الســــلام ..
    خالد : ما عليه .. سويتوها فيه .. الله يالخيـــــاااااااااااانة ..
    ام خالد : اقول انزرع وكل بلا رمسة زايدة جدام الاكل ..
    يلس خـــالد حذال أمـــه بحيـــث انه منوة تجوفه بشكل واضح ..
    راشد : خلّـــــودي ..
    خالد : خلودي ف عينـــك يالــهرم ..
    بو خالد : شو سويت يا خالد ويا ريل اختك ؟
    خالد : حميـــد ؟ هذا يباله كفيـــن ع ويهـــه ..
    عذبة تطالعه بغيـــظ : ليش شو سوى ؟
    خالد : يا بوج يبت له المهندس وخلاص اتفقنا وجيه .. المهندس ظهر له فيلا دوريــــن ويا السرداب .. بس هو الا معـــاند يباهـــا فيلا دور واحــــد ..
    عذبة : انا راضية انته شعليك ؟
    خالد بقفطة : يزاية احاتي عيالج اللي بيون ف الدرب بدال ما يرقدون كلهم ف حجرة وحدة ويا ويهج ؟
    راشد : واااااك الحين عذبو بتزعـــل ..
    عذبة بتحدي : ما بزعل .. الأكل حلو وما بفوته عسب ازعل ..
    خالد وهو ياكل المعكرونة : يمممم .. زوبا مسوتنــــه .. ؟ ما حيد طبخها فنان جيه ..
    راشــد : لا صوفي ..
    خالد باستغراب : صوفي ؟!!
    راشد : عمرها 20 قد عذبــــو ..
    بو خـــالد نش : الحمدلله نعمـــة دايمــة ..
    رد صد خالد على رشود : احلف انته ؟
    راشد يأشر عليها : هكي جوفها ..
    منوة انحرجت .. فادعت انها ما تجوفهم ..
    خـــالد بدهشــــة : هاي بشكارة ؟
    عذبة : صدقك والله ياخوي .. لو رشود مشبهني ف وحدة ثانية جان زعلت ..
    خالد : وانا أتحسبها من الصبح تمثال واقف ..
    راشد : تمثال شال صينية من صواني البيت ههههههه ..
    أحمد يغرف له شوي من المحـــاشي : اقول انا بسير اكمل يلستي ع اللابتوب .. يلا جااااوات ..
    ام خالد : تعـــال ما تبا تاكل حلو ؟
    أحمد : هي بعد مسوتنـــه ؟
    ام خالد : هيه ..
    احمد : خلاص عيل .. باكل المحشي هنيه وامري لله ..
    استانســــت منوة لمديحهم .. بس قهرها خالد يوم تحسبها عروسة ..
    بعد فترة خلصـــوا العشــــا ..
    ام خالد وصت منوة انها تخلي باجي البشاكير يشلون العشا .. وهي خلها تداري السويت ..
    راحـــت المطبــــخ ..
    وظهـــرت الآيسكريم اللي كان محطوط ف قـــالب .. وخذت كاسات زجاج ..
    ولأن الايسكريم كان يحتاي اكثر من المدة اللي حطتها منوة ف الفريزر .. كان شوي سائل ورخو ..
    فاستخدمت مكينة الكريم .. وبدال ما تحط الكريم حطت الايسكريم مكانه ومزرت فيه الصينية ..
    وظهر شي عجيب !! بشكل حلو ومتقن ..
    تفلسفت على عمرها وحطت كرز ع كل كــــاس ..
    وكانوا 7 كاسات ..
    حطتهـــم ف صينية أنيقة .. وسارت لهــــم ..
    هالمرة عطتهم السويت وسارت .. بس لمحت تعليق رشود ع الآيسكريم وانه لذيذ وحلو ..
    ردت لهم بدلة القهوة والجاهي ..
    ام خالد : ماشا الله عليج يا صوفي .. تسلم ايدج وايد حلو ..
    منوة : شكراً ماما ..
    ام خالد : خلاص العشـــا دوم بنخليه عليج .. والريوق والغدا على زوبا عسب ما تحتشر ..
    منوة : As you like Mum ..
    راشد : هندية وتعرف ترمس انجليزي .. اوب اوووب ..
    منوة ابتسمـــت له وسارت ..
    أحمد : الصراحة ايسكريم عجيب .. رشود بسك عطني اسكريمك ..
    راشد: هيه ما شي شغلة .. انا يالس امصه مص عسب ما يخلص ..
    عذبة : فنانة والله ..
    ام خالد : عذبة خليها تعلمج الطبـــخ ..
    اسما : هيه والله ..
    عذبة : لا بويه .. انا بييب لي بشكـــارة ..
    ام خالد : طاعوا المنـــكر .. الريال يباله حرمة تطبخـــله ..
    عذبة بغيظ : وانتي بعد تراج ما تطبخين لأبويه ..
    ام خالد طالعتـــها بصدمة ..
    بو خالد بحزم ويصارخ عليها : امج يوم كانت ف كــامل صحتها ما كانت تقصر .. كل يوم أكلة يديدة .. وحتى لو ما كانت تطبخ اظني عيب تراددين امج .. يا راعية الأدب والذوق ..
    افتشلـــت عذبة من عمرها .. ونشت بسرعة عسب تخفي دمعتها اللي نزلت ..
    خالد يصــد ويطالعهم بغباء : مب جنــه الجو توتر ؟
    اســما : الله يهديها عذبــو بس ..
    خالد : هي لسان وريلها لسانين .. الله يستر بس ..
    راشد : بييبون ولد لسانه ظاهر من حلجه ..
    احمد : هيهيهيهييي باااايخة ..
    .
    .
    نرجـــع لمنــــوة ..
    اللي من بعد ما لمـــت السويــت وغسلت المواعين .. ردت الملحق ..
    كان الشبـــاري من نوع بو طـــابقين ..
    يعني كل شبريتين فوق ببعض ..
    وكـــانوا 4 شبـــاري .. ويــا من نصيب منوة انها تكون فوق روز ..
    زخـــت دفتـــرها الغـــالي وكتبــــت ..
    " اليوم هو أول يوم لي في هذا المنزل .. أشعر بالسعادة وأنا معهـــم ..
    ولا أعلم لم هذا الشعور يراودني باني سأُكشَف .. ربـــما لأني سأمكث هنـــا طوال العامين القادمين .. "
    حطت الدفـــتر تحـــت المخـــدة واستسلـــمت للنوم ..
    ما كانت منتبهـــة لروز اللي كانت عيـــونها راصـــدة كل اللي يستوي ..
    حتى يوم خشـــت الدفــــتر ..
    ولا تنســـون ان روز ماخذة موقف من منـــوة !! ..
    والانتقـــام لازال الشغل الشاغل لهــــا ..!! ..
    ع حسب رايها ان انتقامهـــا لازم يكون معتبر ..
    وف اعتقـــادها ..ان سلاحهـــا بيكون هالدفتـــر ..
    لكـــن كيييف بيطيح ف ايدهـــــا ؟؟!!!

    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 1:55 pm

    الجزء السادس // الفصل الثاني ..

    بيـــن فترة وفــــترة كانت منوة تكـــتب فهالدفتـــر ..
    تعبر عن مشاعرها تجاه كل فـــرد فهالبيــــت ..
    مر أسبـــــوع عليها .. وقدرت تفرض احتـــرامها ع الكــــل ..
    وهاللي قهـــر روز أكثر واكثر ..
    واللي كانت تحاول بشتى الطرق انها تبعدها عنها ..
    لكــن تهقون ؟؟ هل بتروم روز على منــــوة ؟!! أو بالأحرى صوفي ؟
    .
    .
    اليــــوم يصادف عزيمة أم خـــالد لاهل ريل عذبـــة ..
    خـــاصة ان عرسهم ما تم عليه الا اقل من 5 شهور ..
    كان هالعزيمة بمثابة ضرب عصفوريـــن بحجر واحد ..
    اولهـــا ان عذبـــة ترد طبيعية بعد الخلاف البسيط اللي استوى ذاك اليـــوم ..
    وثانيــها انها تكســب ود نسايبها وتسبقهم بالأصول وتفرض احترامها عليهم ..
    أم خالد كانت ناشة من الصبح تعابل الأكل والخدم ..
    ييبوا مني وحطـــوا هنـــاك ..
    المسكـــينة كانت تمشي على عكـــاز .. كانت رافضة فكرة هالكرســـي المتحرك ..
    لسبب واحد ..
    احســاسها بالعجــــز .. وانها راح تحس بعمرها عاجزة ..
    وهي مب مستعـــدة تسلم نفسهـــا لسخرية القدر أبداً !! ..
    .
    .
    ف المطبــخ التحضــيري بدت دلال الجاي والقهوة تنحــط ..
    وصوانـــي الحـــلويـــات اللي انحـــطت ف ثلاجـــات المطبـــخ التحضيــري .. عسب ما توصل ريحة الإكل الها ..
    ام خالد : الله يهديج يا زوبا قلتلج سويه مشوي اشعنه مسوية مقلي ؟
    زوبا : اوه ماما والله انا في نسيت ..
    ام خالد : الحيـــن منو يحــب المقلي .. حلاته المندي بالدياي المشواي .. وهاي وينها عذبو اشنعه ما تكرمت اتي واتعابل الأكل ؟ مب جنه اللي يايين اهل ريلها ؟
    منوة بهدوء : ماما يمكن هي في البس ملابس ..
    ام خالد : لا حووول من هالبنية .. صوفي حبيبتي سيري فوق وزقريها .. وازقري بالمرة اســمو .. عنبو انا ما يبتهن ع الفـــاضي .. خلهن يعابلن شوي ..
    منوة بعطف : ماما انته سير اجلس في مجلس .. كلو تمام ماما ..
    ام خالد : الله يهديج أي تمام و كل مرة تظهر لي علة يديدة ؟
    منوة : ماما انته روه بدل ملابس ..انا في شوف كل شي .. ما في خوف ماما ..
    ام خالد بحنـــان : الله يجبر بخاطرج يا بنتي ...
    مشتها منوة لين حجرتهـــا .. وعقب ردت للمطبخ التحضيري ..
    كانت الاعدادات على قدم وســــاق ..
    وهـــل البيـــت يحـــاولون قد ما يقدرون انهم يبيضون الويهـ ..
    الســـويت كان على منوة ..
    سوت لهــم كيكة فراولة ..
    مع تشيـــز كيـــك ..
    وســـوت نفس الايسكريم اللي سوته أول مرة ..
    وما نســـت تسوي البسبوســـة اللبنانية على طريقة ام فايـــز ..
    ويمـــكن هاي اول مرة تتذكر ام فايز بالخيـــر !! ..
    لولاها جان ما كانت الكـــل بالكــل ..
    بالأول زوبـــــا الكل بالكـــل ..
    والحيــــن كل شي تحــــول ..
    هي ...... والعالم !!! ..
    .
    .
    مع قرب موعد وصول الضيوف راحت منوة فوق ..
    كانت تمشـــي بهدوء وتفـــكر بأمور مختلفة ..
    وانصدمت باللي كان يركض باستعيال .. وصدمها ع جتفها بقوة ..
    خالد رفع شعره عن عينه وهو يطالعها بدهشة : سوري ! ..
    منوة ما عرفت بشو ترد عليها .. لان حزتها لسانها انربـــط ..
    تنهـــدت بصـــوت خــافت .. وطافت عنه ..
    حتى خالد طالعها باستغراب : هاي بلاها !!
    وصـــلت فــوق لحجــرة عذبــة ودقت الباب ..
    فجت عذبة الباب ..
    عذبة : ها شو تبين صوفي ؟
    منوة : ماما يبي انته ..
    عذبة جسفت ويهها : بعدني ما خلصت .. ما تمكيجت ..
    منوة : جين خلص بسرعة بعدين ماما سوي جنجال هق انته ..
    عذبة : اوكي ..
    دقـــت حجرة باب اســـما
    أسما وهي جاهزة : ها صوفي ماما تبيني ؟
    منوة : ايوة ..
    اسما : خلاص الحين بنزل ..
    نزلـــت منوة من الدري .. وصادفت خالد للمرة الثانية ..
    هالمرة باعدت نفسها وطافت عنه ..
    خالد كان مستغرب من ردة فعلـــها ..
    بس لمجرد انهــا خدامة ما عطــاها ويه .. وسار ..
    .
    .
    ومع مرور الوقــــت وصلـــوا الضيـــوف ..
    ومنـــوة ما قصـــرت من ناحيــة الإشراف ..
    وكـــانت " والنعم " مدبـــرة ممتازة ..
    بحيث ان يوم حزة الغدا ..
    جهزت كل شي مع باقي الخدامات ..
    من ناحية الحط والشل ..
    ومع هـــاي التحضـــيرات ..
    غفلت منوة عنهم بعد ما حست بإرهاق .. واتجهت للملحق ..
    زخـــت دفترهـــا ويلســـت تكتـــب ..
    بس مـــا كملـــت لانها انتبهت لروز داشة ..
    روز بخبث : what are you doing ?..
    منوة بغيظ : I think that it's not your business..
    روز : Oh. What a nice note !..
    منوة غطت دفترها بقهر تحت المخدة : I said that it's not your business !!!..
    روز تضحك k ok, but what are you writing about ??..
    منوة : I think that it's a bad habit to be carious ..
    روز : hahahaha . what a funny thing ..
    وســـارت روز عنـــها ..
    منوة من قهـــرها يلســـت شويه ..
    وعقب ردت للمطــبخ عســب تجـــابل السويـــت ..
    الحريــــم كانن متخبـــلات ع شغل منوة وأخلاقها ..
    حتى ان ام خالد غزتها بنظرة انها تظهر عنهم لان عيونهم حارة خخ ..
    بعد ما خلصـــت من الشـــل والحط ..
    سارت المطبـــخ عسب تـــاكل لها لقمة ..
    ويا راشـــد عسب يستهبـــل عليها .. خصوصاً انه تعود عليها وايد ..
    وغفلــــت عن روز اللي دشت الملــحق مرة ثانية ..
    و هدفهـــا الدفتـــر ..
    فتشـــت ع شبريتــها .. وحصلت الدفتر بسهولة ..
    شلتـــه وتوجهت ع طول لميلس الرياييل ..
    :: أحب أخبركم ان ::
    روز كانــــت تحب خالد بطريقة غريــبة .. !!
    حتى ان راشد دوم كـــان يعاير خالد بهالنقطة ..
    وكل ما جاف روز جدامه قال حق خالد هكي حبيبتك ..!!
    خالد كان يعاملها حالها حال أي خدامة فهالبيت ..
    ويمكن هي فسرت هالحب لانه ما كان ينازعهــا ولا يهزأها ..!!
    وصـــلت روز لميلس الرياييل وزقرت خـــالد ..
    وعقب ما ظهـــر لها ..
    خالد بغيظ : شو تبيــــن ..
    روز : I found this note with sofy ..
    خالد باستغراب فج الدفتر ..
    كان الكلام بخط عربي واضح وفصيــــح ..
    قال وهو الصدمة مالتنه : صوفـــــي عربيــــــة ؟!!!


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:01 pm


    الجزء السابع // الفصل الأول

    ( مذكـــــرات واعــــترافـــــات ! )

    روز : I found this note with sofy ..
    خالد باستغراب فج الدفتر ..
    كان الكلام بخط عربي واضح وفصيــــح ..
    قال وهو الصدمة مالتنه : صوفـــــي عربيــــــة ؟!!!
    روز باستغراب :what ?..
    خالد بعد ما سرح بخياله شوي : لا ماشي ماشي .. خلاص سيري ..
    مشت روز عنه وهي متخبلــــة عليه ..
    ( صدق انها مستخفة )
    تم خـــالد واقف بحيرة ..
    كيف راح يدش وهالدفتر ف ايده ..
    تنــــهد وخش الدفـــــتر بين الزراعـــة ..ورد دش الميلس ..
    مر الوقت بسرعـــة .. وع العصر ..
    حميد : جذاب انته .. ما تعرف شي ف النت يالجاهل وينه أحمد خله يعلمك ..
    خالد : احمد يالس ع النت .. شو تباني استوي مينون شراته .. عيوني اباها والله ..
    حميد : اونك عاد خخ ..
    خالد : ههههههههههه جفت عاد ؟
    ( ومع السوالف )
    حميد : يلا خالد انا اترخص الحينه .. ادري فراقي صعب بس تحمل شو تسوي بعد ..
    خالد : ههههههههه يالله .. وين تبا .. ما بتجوف حرمتك ؟
    حميد : بيني وبينك انا غياظ فيها ما بزقرها .. اونه انا اليوم حلوة لازم تجوفني .. خخ ..
    خالد : ههههههههههه يا حليلها اختي والله .. ما تدري ريلها سي ان ان الخليج خخ ..
    حميد : ف عينك .. ( يطالع بو خالد) يلا عمي .. تسمح لي اجوف عذبــة ..
    خالد يطالعه باستهزاء : هذا اللي يبا يترخص من شوي ؟؟
    حميد : افا بس .. تبا الفكة يعني .. بعديـــن أنا ما روم ع زعل اختك .. بتاكلني ..
    خالد : هههههههههههههه..
    حميد : راشد يالغــالي ممكن تزقر عذبة ؟
    راشد : يا خي منقووود تجوفها عييييب ..
    حميد : طاعوا ها .. ايه هاي حرمتي ..
    راشد : حرمت عليك عيشتك ها ها ها ..
    بو خالد : عيب يا راشد .. ما عليك يا حميد وانا ظاهر الحينه بسير أزقرها ..
    حميد : تسلم عمـــي ..
    تخبـــلت عذبة يوم درت ان حميد يبا يجوفها ..
    وما استوت دقايق الا وهي ياية ..
    حميد : هلا هلا هلا هلا بالغلا كله ..
    عذبة : اهلييييييين ..
    خالد يطالع راشد : احم احم نحن هناااااااااا ..
    حميد : ما سوينا شي .. مالت ع هالويه ..
    خالد : ههههههههههههههههه ..
    حميد يطالع عذبة : ياختي في ذبابتين واقفين ع راسنا .. حشى الاحساس نعمة ..
    خالد : يا خي عندك اللي يجتل الذباب .. سير واضربهن فيه ..
    حميد : المشكلة ان مال الذباب اصغر عن حجمهم ..
    عذبة بلوم : نشوا يعني ما تحسون ؟
    خالد نش وهو يضحك : هههههههههه ..حشى من زينكم الحين ..
    وسار عنهم وهم مقهورين منه ..
    صدوا على راشد بإجرام ..
    راشد : والله بسكر اذني وبغمض عيوني ..
    حميد : اخوانج علل ع الجبد ..
    عذبة : فديتهم والله دمهم خفيف ..
    حميد : مالت !!
    عذبة : عليك انته انزين ؟؟
    حميد : طاعوا هاي .. يا بوج لا تاكلين فلفل وايد ..
    عذبة : زين زين .. بس بذمتك مب ظاهرة حلوة ؟
    حميد صد على رشود اللي اونه مسكر عينه وساد اذنه بايده ..
    زخ ايدين عذبة ..
    حميد : الا قمر وتهبلين .. يا عمري انتي .. يا روحي ..
    راشد : راحت روحك قول امين يا الهرم (يطالعه بحزم) شل ايدك عنها ياللي ما تستحي ..
    حميد وهو يودر ايدين عذبة : بعد لا تلوميني اذا ما كنت رومانسي وهاييل اخوانج !! ..
    عذبة : هههههههههه احسن ..
    شل خالد الدفتــــر ووداه حجرته .. وعلى طول رد لقوم حميد ..
    بعد مرور الوقت ..
    ظهر حميد وهلــــه من البيت ..
    اسما : عمتج عوذ بالله منها رزة .. حشى جني انا جنتها مب انتي ..
    عذبة : الا كريييييهة وتلوع بالجبد .. بس ما عليج انا بادبها ..
    ام خالد : حشى ف حرب مب اوادم ..
    عذبة : امييييه قاهرتني ورافعتلي الضغط والسكري .. لا بعد تقول حق صوفي تعالي اشتغلي عندي بعطيج ضعف المعاش .. وين تبا هاي ؟
    ام خالد : بس فديتها صوفي بردت خاطريه يوم قالتلها انا مرتاحة هنيه ..
    عذبة : انتي صبري عليه يا اميييه ان ما راويتها ..
    اسما : عاشت عاااشت ..
    بعد ما مر هاليوم بسلام ....
    منوة هالمرة ما زخت دفترها خوفاً ان يستوي Touch بينها وبين روز ..
    ونــــامت على طول وهي هلكانة من التعب ..
    كل هل البيــــت فهالحزة رقود .. عدا خالد ..
    بدى تصفح الدفتر اللي عطته اياه روز ..
    بدى يحاول يفج طلاسم حيرته ..
    بدى بقراية أول مذكرات منوة ..
    والله يســــــــتر !! ..
    .
    .
    " ولدت في مكان مجهول ، مع أسؤة لا أتذكرها ، بالكاد أتذكر اني لعبت في حديقة منزلها ، ومشيت على بلاط قصرها، ولكن حادثة الاختطاف قد محت هوية أمي وأبي "
    .
    .
    خـــالد باستغراب : ليكون هذا دفتر صارقتنه من حد كانت تشتغل عنده ! ..
    كمل قراية الدفتر ..
    .
    .
    " أم فايز، المنافقة ، أكرهك وأكره كل شيء يذكرني بك، لا أستطيع نسيانك ولو للحظة، لأني أراك تلفحين نفحات الشر في وجهي البارد كي يحترق أكثر .. وأكثر "
    .
    .
    خالد بغباء : أحس بعمري استويت المحقق كونان ..
    .
    .
    " لو أن بيدي ان أنتقم، لانتقمت من أبو فايز ، الذي انتشلني من المجرم الخاطف، آه لو أعرف من هو خاطفي ؟ لكنت ركضت اليه وقتلـــــته ! "
    .
    .
    خالد : حشى قصة بوليسية ..
    .
    .
    " انمحى كل شيء في خاطري وذكرياتي .. الا اسمي الذي لا زال يتردد .. منوة .. منوة .. منوة .. منوة .. أنا منوة ولســــت صوفي "
    .
    .
    خالد بصدمة : الحين منوة ولا صوفي ؟ شو السالفة !
    .
    .
    " لا يحق لهم أن يكونوا جائرين هكذا ، أليس من حقي أن أتعلم في جـــامعة ؟ أنا مواطنـــة .. والله اني مواطنـــة "
    .
    .
    خالد بحيرة : مواطنة وهندية ؟؟ والله اني مب فاهم شي !
    .
    .
    "حسبي الله ونعم الوكيل على من كان السبب، أدري بجواز احداهن والتي تدعي صوفي، ويظنون أني ساتحول من مواطنة إلى هندية بلمح البصر، وسأصدقهم ، تباً لكم، أكرهك يا أبا فايز، وأكره كل شيء يذكرني بك "
    .
    .
    خالد بحيرة أكبر : معقولة كل هالكلام صدقي ؟! ..
    .
    .
    " وها انـــا أكمـــل 20 عاماً ، لأصـــدم بخبر جديد ، هـــه سأخدم في بيوت الناس .. هل أنا لقيطة ؟ "
    .
    .
    خالد بحزن : مسكيـــــنة والله ..
    .
    .
    " سأغمض عيني وأدع سخرية القدر تفعل ما تشاء بي، ربما بذلك ساتخلص من أم فايز وزوجها الحقير إلى الأبد"
    .
    .
    كان خالد يقرى هالصفحات بنهم ..
    وكل فضوله يقوده انه يكمل .. و يكمل .. و يكمل ..
    منوة كتبت عن حياتها ويا ام محمد وتحرش راجو ومحمد بهـــا ..
    مما لا يخفى عليكم ان مب كل المذكرات شفتوها ..
    في مذكرات طاحـــت بإيد خالد بس ..
    خالد بغيظ : لو أجوف هالحثالة بس .. عنبو مب رياييل هاييل !!
    وثانيها مزون وقصـــة حب سيف .. وزواجـــه ..
    خالد بغيرة : معقولة كان يحبها ؟ لو كان يحبها بيتزوجها ..
    وثالثها مع شهـــد وعمـــر والخيانهـ ..
    ورابعهـــا الحيـــن ..
    حياتها معاهم ..
    كانت كاتبة تعليق لكل فرد فهالبيت ..
    استانس خالد يوم جاف ان اكبر مساحة كانت عنه ..

    " لا أعلم لم تملكني شعور بالرهبة منذ ان رأيته ، لكنه جرحني حين ظن أنني تمثال يقف أمامه ، أحس به غامضاً، تلف حوله قصص الخـــيال، فلا هو أمير سندريلا، ولا هو وحش الجميلة ، ولا هو مجنون ليلى، هو أسطورة لوحده، كم اتمنى لو أستطيع أن أسحب شعره، هكذا فقـــــط .. بلا سبب ! "

    ( يا ويــلج من خــالد يا منوة خخ )
    خالد : هههههههههههههه تسحبني من شعري ها؟ !
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:08 pm

    الجزء السابع // الفصل الثاني

    " لا أعلم لم تملكني شعور بالرهبة منذ ان رأيته ، لكنه جرحني حين ظن أنني تمثال يقف أمامه ، أحس به غامضاً، تلف حوله قصص الخـــيال، فلا هو أمير سندريلا، ولا هو وحش الجميلة ، ولا هو مجنون ليلى، هو أسطورة لوحده، كم اتمنى لو أستطيع أن أسحب شعره، هكذا فقـــــط .. بلا سبب ! "

    ( يا ويــلج من خــالد يا منوة خخ )
    خالد : هههههههههههههه تسحبني من شعري ها؟ ! ماعليه ههههههههههههه .. ( تذكر اللي قراه ) .. معقولة اللي قريته صج ؟؟ خدامتنا اللي تخدمنا واللي استوت الكل بالكل مواطنة !! مواطنة عاد ؟ لا بعد من طبقة غنية وانخطفت وهي صغيرة ودرست بجواز هندي .. يا خي شقايل ؟؟
    ( ايه انا بنت ) ..
    خالد : اوه يا ختي السالفة ماتدش العقل الصراحة !!
    ( كيفك لا تصدق ) ..
    خالد : آه يا قلب دبي .. صدقيني احس بكم هائل من التعاطف تجاهها ..
    المسكينة !! ..
    تعاطف كبير قاد خالد لمــــنوة ..
    شفقــــة ..
    و .. حــــــــــزن على حـــالها !
    احساس غريـــب حسسه بالألم .. بالحلـــم المستحيل .. بالأمان .. بالحب !!!
    خالد : أي حب !! هاي ما استوى لها اسبوع هنيه .. يا الله .. بس شو مصلحة روز انها اتيب لي هالدفتر ؟؟ هي مبين عليها خايفة تنكشف .. وحرام تعرف اني كشفتها .. هالدفتر لازم يرد لها قبل ما تعرف أو بالاحرى تتحسبه ضاع ورد عنها بدون ما يكشفها حد !! ..
    ما قدر خالد انه ينام .. بالأحرى ما عرف كيف ينام والأفكار تروح واتييه ..
    منوة & صوفي
    شخصيتين في بنت وحدة ...!!
    اليـــــوم اللي عقبه ...
    نـــش خالد مــتأخر على غير العـــادة ...
    البارحة كان سهران وهو يفكر بمنوة ..
    صعب على الانسان انه يكتشف شي مغاير عن اللي يظنه في شخص !
    أم خالد تدق الباب عليه : خالد اميه نش .. بلاك اليوم .. الساعة 12 بسك رقاد ..
    خالد وهو متحلف شرات الصمونة : مممم زين زين ..
    ام خالد : انا ما يقهرني ولا يرفع لي الضغط الا يوم يقفل هالولد الباب على عمره .. شو عنده مادري ..
    خالد كان مغمض عينه .. بس مستمتع برمسة امه وهي تتحرطم عليه ..
    أم خالد : صوفي .. اميه صوفي ..تعالي دقي الباب على خويلد لين ما ينش ..
    هني فز خالد من رقاده ... صوفي .. يا ويلي !!
    تمت منوة تدق الباب ..
    خالد يستهبل : منووو ؟
    منوة : قوم ..
    خالد بعبط : منو انتي ؟
    منوة دقت الباب بالقو وسارت ..
    خالد : خييييبة ... ما عليه .. ويا هالويه ..
    تلبس خالد .. وتعمد يسحي شعره ويسوي التسريحة اللي الشباب هابين فيها هالأيام ..
    عاد أونه الأخ متفيج ..
    حلاته يوم يرفع ضغط امه وابوه على هالتسريحة ..
    نـــزل الصــــالة وهو رااايق ع الآخر ..
    خالد يحب راس امه : صبـــــاح الورد والياسمين والمسك والعنبر والعود والبخور ..
    ام خالد بلوم: هيه ياللوتي .. ادهن السير .. صح النوم .. جان ما نشيت بالمرة ؟
    خالد : والله يا امي الغالية بارحة ما ياني رقاد .. جايسني ارق مب طبيعي !
    ام خالد : ارق مب طبيعي ؟؟ الا قول من كثر المغازل يا مسود الويه ..
    خالد : افا افا .. عصبت الغالية .. افا عليج يا امي انا مب راعي هالمناكر .. انا ما أغازل .. هم يغازلوني هع هع ..
    ام خالد : هي مرررة صدقتك الحين .. بعدين تعال انا مب قايلتلك لا تسوي هالتسريحة الماصخة ..
    خالد : ماما هاي هيي المودة هالسنييي ..
    ام خالد : ماااالت جان الموضة بتخليكم انتوا والسبلان واحد .. اتخبرك تبا ريوق ؟
    خالد : هيه ليش مابا .. ميت من اليووووع ..
    ام خالد : صوفي صوووفي .. حطي ريوق حق خالد ..
    خالد : الا وينهم الشباب وبو الشباب ؟
    ام خالد : اسميك مخرف ... .محد ف البيت .. كلهم برع ..
    خالد : حتى أحمدو ؟
    ام خالد : هيه
    خالد : ويه غريبة أفرج عن لابتوبه ..
    ام خالد : ساير ياخذ له واحد يديد الهرم .. عيزت فيه اقوله خذ لك كتاب اقراه ما يبا .. تصدق اونه يقول انه يقرى ثلاث كتب على كمبيوتره ؟
    خالد : هههههههههههههه هي مرررة يقرى .. ما تجوفين عيونه بتظهر من الشاشة .. ولا يلسته اللي يقول مجرم ... ما عليج منه يا أمي ..
    ام خالد : لا عليه منه .. باجر اذا عرس منو بترضى فيه .. حشى بيتزوجها ولا بياخذ الكمبيوتر ؟
    خالد : ههههههههه .. لا بيعقل بس صبرج عليه ..
    ام خالد : ان شا الله ..
    دشت روز ووياها صينية الأكل ..
    خالد بغباء : مب جنج قلتي صوفي ؟
    ام خالد : لا بويه انت سبشل .. جان تبا عيون روز بتيبها لك ..
    خالد يطالع روز باحتقار : اميه قوليلها تذلف لأني أحس عمري برجع ..
    ام خالد تطالعه بابتسامة : صوفي صوفي ..
    روز : I'm here Madam..
    أم خالد : ويديه هاي شو تقول ؟
    خالد يطالعها باستخفاف : سيري زقري صوفي محد يباج انتي ..
    منوة دشت الصالة عقب دقيقة : نآم ماما ..؟
    ام خالد : اميه اليوم خواتي بيون .. ابغيج تجابلين كل شي من الألف للياء ..
    خالد كان يتفحص منوة وف خاطره : ها تبين تمطين شعري يالذكية ؟
    ( هيه مب من شي دامك استخبرت انها مواطنة يالهرم )
    منوة : ان شا الله ماما (تطالع خالد باستغراب)
    خالد بعبط : اميه بيضي الويه ما نبا شي كجرى .
    منوة رفعت حياتها : انا ما في سوي كجرى زين ؟ يبي شي ماما ؟
    ام خالد : لا فديتج روحي ..
    سارت منوة عنـــهم ..
    خالد ما علق ع نظرتها .. لأنها هي فاهمة كل شي ع الطاير ..
    كان قلبه معورنه عليها بمجرد انها مواطنة ..
    وتخدمهم !!
    بمجرد ان اللبس اللي لابستنه مب لها ..
    اللبس هذا لأهله ..
    لناس تعودوا عليه ..
    ما انجبروا شراتها عليه ..!!
    كالعادة منوة كانت بهمة عالية وشدت حيلها ..
    وحرصــــت بعد انها تسوي شي زين .
    فيما من جهــــة ثانية ..
    عطى خالد الدفتر لروز عسب ترده لمنوة بكل سرية تامة .
    وفعلاً ..
    تمـــــت المهـــمة بنجـــاح ! .
    دخــــلت منوة المطبخ التحضيري اللي جريب من الصالة عسب تحط دلال القهوة والجاي ..
    وهــي ظاهرة .
    ام خالد : اسمع يا خويلد .. انته لازم تتنقى لك وحدة من بنات اختي . تراك لا عندك عم ولا عمه عسب تاخذ عيالهم !
    خالد : اميه انا مالي خلق اتزوج الحين .. ما أفكر ف الزواج ف هالوقت ..
    ظهــرت منوة من عندهم ..
    ما شغـــلت نفســها بالتفكير فـ خالد .
    مجرد التفكير فيه يحسسها بقشعريرة غريبة ! ! .
    .
    .
    مع وصول الضيوف .
    أم سيـــف // أم هزاع // وعيــــالهم .
    أم خالد : حيا الله الغاليات .. اسفرت وانورت والله ! .
    أم سيف : النور نورج يالغالية ..
    ام خالد : تسلمين والله .. اشحالكم يا بنيات ؟
    مهـــرة بدلــع : الحمدلله بخير خالو ..
    روضة : انتي شحالج خالو ؟
    ام خالد تطالع روضة بإعجاب : الحمدلله بخيـــــر ..
    أسما : شميم عندج خبر ان عذبة باجي على عرسها كم شهر ؟
    شما : حلفي بس ؟ وانا ما فصلت لين الحين !!
    روضة بدلع : أنا (تطالع ام خالد) جسمي حلو .. واروم أحصل قياسي بسرعة .
    أم خالد بحب : فديتج والله يا رويــض ..
    دشــت منوة بدلال القهوة والجاهي
    أم خالد : يالله قولوا آمين تكون روضة من نصيب خالد ..
    ضحكت روضــــة بكبريــــاء ..
    رفعت منوة راسها عسب تطالع روضة ..
    بنت حـــليوة .. كشختـــها ملفتــــة .. وعيونها وساع ..
    أسما تهمس لشما : هاي خدامتنا عمرها 20 سنة ..
    شما باستغراب : والله ؟؟ انتي (ترمس منوة) شو اسمج ؟
    منوة استحت :Sofy..
    شما : من وين ..؟
    منوة :from India..
    روضة باندهاش : عسب جيـــه حلوة .. والله تفر الممثلات صووووب واحد .. غربلاتها ملامحها خليجية ..
    منوة انحرجت والتفتت لأم خالد : يبي شي ماما ؟
    ام خالد : لا فديتج .. حبيبتي بس جابلي الغدا وحطيه حق الرياييل بعد .
    منوة : ان شا الله ..
    روضة تطالعها بنظرات غريبة : غربلاتها .. وهاي (تصاصر اسما وعذبة) مجابلة خلودي 24 ساعة ؟
    عذبة : مسكينة ولا تطالعه .. قمر شو تبا بخالد ؟
    روضة : خلودي وسيم فديته ..
    اسما : بس هي أحلى عنه .. انا اتوقع لو هاي ما تشتغل جان ظهرت احلى ..
    روضة : خلودي ما يراقبها ولا حاط عينه عليها ؟
    عذبة تنرفزت : انتي هب جنج مصختيها .. هو ما خطبج وانتي بعدج مستخفة عليه ؟!!
    روضة : اوف !!
    .
    .
    بالنسبة لمنوة اللي جهزت الغدا .. على حسب توصيــــات ام خـــالد ..
    الغـــدا ينحط للرياييل أول .. ومن عقب ما يجهز ينحط للحريم ..
    حـــطت منوة السماط ف غرفة الطعـــام .. لأن الرياييل ما يرتاحون الا بيلسة الأرض ..
    وتمت تتساعد هي والخدامات الباجيات ..
    تمـــن القفش ( الملاعق) ..
    عاد يوم دشت منوة بالقفش كانوا الشباب توهـــم يالسين ..
    تعرفون بعد الشباب ما يصدقون يشمون ريحة الأكل خخ ..
    حطت منوة الخواشيق ويلست توزعهم ..
    هزاع : يالله الحــــافظ على هالحسن .. هاي بشر ولا ملاك ؟
    خالد طالع هزاع بغيظ : عيب عليك !
    راشد : ايه ما نرضى على مالتنا .. حقوق البشاكير محفوظة هع هع ..
    هزاع : يا حيكم والله يوم ان هالبشكارة مالتكم .. يالله تصبحون بويه قمر .. مب ويه ريتا ولالني ..
    خالد يطالع منوة بنظرة قوية : حطي الخواشيق وسيري شو تتريين بعد ؟
    منوة حست بالإهــــــــــانة !
    طالعت خالد بسخط وظهرت ..
    يلست منوة صوب الصـــالة عسب اذا حد زقرها من ميلس الحريم ولا الرياييل تسمعهم ..
    كانـــت تحاول تحبس دموعها وقهرها من خالد ..
    بس غصب عنها ويهها احمر وانتفخ ..
    !!
    من بعد ما خلــــصوا غدا ..
    نش خالد وفج باب غرفة الطعام المطل على الصالة ..
    ولقى منوة تنافخ وويهها أحمر من الخاطر ..
    تنحنح شوي ..
    منوة حست بوجوده بس صدت بويهها بارتباك ..
    خالد : تعالي شلي الغدا ..
    منوة بصوت متكسر : زين ..
    نشت منوة بتزقر الخدم ..
    خالد باستعيال : صوفي ..
    صدت له باستفهام ..
    خالد حط ايده ع شعره وببراءة : منوة أنا آســـف ..!
    منوة وقلبها شوي وبيوقف : منــــــوة !!!!؟؟؟


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:17 pm


    الجزء الثامن // الفصل الأول

    منوة حست بوجوده بس صدت بويهها بارتباك ..
    خالد : تعالي شلي الغدا ..
    منوة بصوت متكسر : زين ..
    نشت منوة بتزقر الخدم ..
    خالد باستعيال : صوفي ..
    صدت له باستفهام ..
    خالد حط ايده ع شعره وببراءة : منوة أنا آســـف ..!
    منوة وقلبها شوي وبيوقف : منــــــوة !!!!؟؟؟
    خالد : ههههههههههههههه .. اقصد صوفي .. لا تزعلين ..
    منوة طالعته بخـــــوف ..
    خالد : يلا عـــاد سامحـــتيني .. ؟؟
    منوة وهي تشهق بخفة : شنو يبي انته ؟
    خالد : شنو يبي ؟؟ (بإصرار) قولـــي شو تبى انته ؟
    منوة طالعتـــــه بخـــوف كبيـــر وسارت عنه ..
    خالد بعد ما سارت منوة : انا الغــلطان .. المفروض ما كنت أقولها شي !..
    .
    .
    بعـــد ما ساروا كلهم الفليل ..
    الخدامات حاولن قد ما يقدرن انهن يخلصن الشغل بسرعة عسب يرقدن ..
    منوة كان عقلها مشوش من زقرها خالد بإسمها ..
    حست ان السالفة فيــــها إن ..
    ليــكون دفترهـــا طاح بإيده؟!!!
    عقـــب ما خلصوا الشـــغل ..
    على طـــول منوة طيــــران لغرفتهم ...
    تنهـــدت بـ راحة يوم جافت الدفتر ..
    خـــذت لهــــا زواية فـ الحجرة عسب تكتب وتعبر عن مشاعرها .. ..
    بس روز احتشـــرت عليها انهـــا تبـــا ترقد ..
    فسكـــرت الليت بعد ما عقت عليها كم كلمة تبرد الخاطر ..
    وظهــرت من الحجرة وتوجهـــت للمطبـــخ ..
    تمـــت تكتب ..
    " هل انكشفت خطتي الحقيرة أخيراً/ هل انقطع حبل الكذب عني / هل سأستطيع أن أخدم مرة أخرى ؟ حقاً يا خـــالد انت غـــامض ! .. وغموضك سبب لي الأرق .. فكيف لك أن تكتشف ذلك بهذه السرعة ؟ ودفتري لازال بحوزتي ؟؟ هل يعقل ان هذا الإسم ذُكِرَ صدفة ؟؟ ربـــــما ! "
    رد خالد للبيت فهالحزة ..
    وكـــان ساير الشيشة يعبي لـ سيارته بترول .
    انتبـــه وهو يبركـــن السيارة لليت المطبخ والع ..
    شك بوجود حرامي ..
    دخل بكل هدوء ..
    وانصدم بمنوة وهي مبطـــلة شعرها على طوله وتكتب ..
    حاول يظهر صـــوت عسب تنتبه وتتغطى ..
    لكـــنه ما قدر ..
    تأملهــا خلق رغبة ملحـــة في الصمت !..
    لين ما ضربت ريوله الباب بالغلط ..
    منوة نقزت وعلى طول حطت الحجاب ع راسها وبدت تدخل شعرها ..
    وقلبـــها يدق شرات دق الطبول ..
    خــالد بحزم : شو اللي مقومنج لين هالوقت ؟
    منوة برعب : مافي نوم بابا ..
    خالد تغاضى عن رمستها : انزين عطيني الدفتر ..
    منوة وهي شوي وبتشهق : شنو يبي ؟
    خالد وهو يحاول يكتم غيظه : مرة ثانية لا تظهرين جيه .. في رياييل فهالبيت ..
    منوة : سوري بابا ..
    خالد بضيج : منوة بليييز تراني عرفت كل شي ..
    منوة وقلبها يدق : انته شنو في قول؟
    خالد : يلا عاد .. ادري انج مواطنة .
    منوة بلعت ريجـــها بخوف وتمت ساكتـــة ..
    خالد بإحراج : أنا قريت الدفتر كلـــه ..
    طفرت الدمعة من عين منوة : ليـــــــش ؟
    خالد بحزن : آسف والله ما كان قصدي اتدخل فـ خصوصياتج .. صدقيني ما بخبر حد ..
    منوة برعشــــة : ما بتخبر حــد ؟!! .. وانا شو يضمـــني ؟؟؟
    خالد : لو اني كنـــت بخبر عليج جــان من زمان العالم دروا ..
    نزلـــت راسها بحزن وما عرفت بشو ترد عليـــه ..
    خالد يحاول يخفف حدة التوتر اللي فيها : وليش ما رقدتي ليــن هالوقت ؟
    منوة بحزن : كنت أكــتب .. ( ترددت) .. بس لا ما كتبت شي ..
    خالد ضحك على ويهها وهي تبرر : اوكيــه عطيني عسب أقراه ..
    منوة : آسفة .. هذا دفتر خاص فيـــه .. و ..
    خالد سحب الدفتر بخفة وبابتسامة حلوة : هيه جيه اوكيه .. عن الدلع !
    يلـــس خالد يقرى المذكرة والابتسامة تعلو ويهه ..
    خـــالد يطالعها بغباء : أنا غامـــــــض .. ؟؟!
    منوة نزلت راســها : وجهــة نظر !
    خالد : هههههههههه .. انزين سيري ارقدي ..
    منوة : اول عطني الدفتر ..
    خالد يعطيها اياه : تفضلي ..
    نشت منوة من مـــكانها بهدوء ..
    وهي ظاهرة : أنا آسفة لاني جذبت عليكم !
    خالد ابتسم : ههههههههههههه نوم العوافي ..
    .
    .
    طول الليل ومنوة تفكر فـ عواقب اكتشاف خــالد لـ هوايتها !
    بـ شو راح تواجـــه هلـــه ؟ و كيف راح تقـــدر تطالع أم خالد .. ؟
    حــــرام بعد كل هالثــقة اللي عطتها اياها .. تكون مب أهل لها .. حـــرام ! ..
    .
    .
    أمـــــا خالد .. اللي استولــــــت منـــوة على جزء كبير من تفكيره ..
    عــــلى قلبه ..
    وعــــلى كل أحاسيـــــسه ..
    وليش غمرة هالـــحب اللي صابهـــا العطش طول هالسنين.. تصطدم بمجرد خدامة ..
    لـــكن منوة مب مجرد خدامة .. منــــــوة لها مـــكانة غريبة !
    .
    .
    اليــــوم الثـــاني ..
    بتثـــــاقل نشت من الرقـــاد ..
    وايد صعب ان الواحد يرقد متأخــــر .. وينـــش الفير بكل نشاط !
    كـــانت توهـــا داشة الفيـــلا عسب تحط الصحون للريـــوق ..
    واليوم هو بداية الأسبوع ..
    هاليوم الوحيد اللي الكل يتيمع فيـــه عـ الريوق ..
    والتعـــب حليف منوة اليوم ..
    تتريــــى الظهـــر عسب ترقد لهـــا رقدة محترمة ! ..
    من بـــعد عزيمة هل ريل عذبة قررت أم خـــالد انها تخلي منوة تنظف داخل البيـــــت ..
    خصوصاً انها أنظف وحدة بين الخدم ..
    وخلـــت مهمة السويـــت بعد الغدا والعشــــا عليها ..
    يمكـــن هالقرار أثار غيرة روز .. اللي انزاحت مهمة تنظيف غرفة خالد عنها ..
    ووصـــلت لعدوتها منوة!
    من بعد ما حطت الصحون .. شلت أدوات التنظيف وبدت تنظف ..
    المتعة اللي منوة كانت تحصلها أثنـــاء التنظيف ما تضاهيها أي متعة فهالدنيا ..
    التحف كانت ماليه المكان .. فحرصت منوة انها تنظفهم من الغبار ..
    وهـــي فـ غمرة اندماجها ..
    تقـــرب خـــالد منها وهمـــس فـ اذنها : صباح الــــورد !
    انصـــدمت منوة من حركته ..
    فـ شلت بعمرها وسارت عند باب الصالة عسب تنظف الزجاج ..
    انتبـــهت له يوم يلس عدال امــه ع الطاولة ..
    دخلت عذبة بكـــشتها : اووه يا امي .. اشحقه ما تخلوننا نناااااام ؟
    ام خالد : الناس تسلم .. تصبح عـ الاوادم .. حشى .. بعدين هب جنه انتي اللي وصيتيني بارحة اني أقومج مبجر ؟!
    عذبة : عاد قلت مبجر .. 9 .. 9 ونص .. هب 6 .. حشى دياي !!
    ام خالد : صدق بنات آخر زمن .. أيامنا ما كنا نرقد عقب صلاة الفير .. وينه ابوكم شحقه ما نزل ؟
    أحـــمد وهو رااايق من الخاطر : بونســــوار ..
    ام خالد : عووذ بالله شو بنسواره .. الناس تسلم .. حشى بلاهم عيالوا استخفوا ؟
    أحمد : اووه ماميتا .. وي مست نو ذا آذر لانجويز ..
    ام خالد : انطب ويا هالويه .. هاي تربيتي فيكم .. وينه ابوك ؟
    أحمد : ههههههههه يهزب رشود ..
    ام خالد : ويه شحقه ؟
    خالد : اكيد زاخنه يالس ع اللابتوب لين الفير ..
    أحمد : لا .. الذكي حاط الآي بود ع اذنيـــه ومشغل أغاني وراقد ..
    عذبة : ههههههه دواه .. الناس ترقد بقــرآن وهذا أغاني ؟!
    أم خالد : لا بالله ريوقكم برد .. المحاضرة شكلها بتطول (تصد على منوة) صوفي دخيلج سيري زقري أسما .. يا ويلي عليها هالبنت رقادها وايد ثجيل ..
    عذبة : من الســـهر .. ما تنام الا وهي مخلصة قصة كاملة ..
    خالد : خلها تتثقف شوي .. تغارين ليش عندنا وحدة تاكل الكتب ؟
    أحمد : ههههههههه انا آكل البرامج ..
    عذبة : والله شو قصدك يعني ؟
    خالد : ولا تزعلين انتي تاكلين حميد بلسانج الطويل ..
    عذبة : هيهيهيهييييي سخيف ..
    دخل عقبها بوخالد .. ومن وراه رشود ويهه محمر ..
    شكله انهزب من الخاطر ..
    بوخالد : السلام عليكم ..
    الكل : وعليكم السلام ..
    ام خالد : رشود شو مسوي ؟
    بوخالد يطالع أحمد بنظرة (شكله عرف ان احمد مفتن ع رشود خخ) : ما سوى شي خلاص .. ها الريوق جاهز ؟
    أم خالد : هــيه .. حياك ايلس ..
    .
    .
    عـ الســـاعة 10 ..
    عذبة : امييييه ابغي اسير اتشرى حق العرس ..
    ام خالد : سيري الله الحافظ .. بس خذي اسما وياج ..
    عذبة : يا امي اسوم ما نشت حق الريوق تبينها تروح السوق ؟
    ام خالد : ما يخصني اميه .. ما شي سيرة روحج ..
    عذبة : امييييه وين نحن عايشين ؟
    ام خالد : روحج تدرين ان ابوج ناوي يكنسل الدريول .. لا تخلينه يجلبها جد ..
    عذبة : يعني اميه شو الحل ؟
    ام خالد : خلاص خذي وحدة من الخدم وياج ..
    عذبة بغيظ : شووووه ؟؟ امي انا سايرة المول .. وين ابا شالة خدامة وياية ؟
    ام خالد : والله برايج .. ما تتنزلين ؟ عيل ما شي سيرة ..
    عذبة : اوووف .. خلاص امري لله باخذ وحدة منهن ..
    ام خالد : خذي صوفي وياج .. الفقيرة من يت ما شبرت برع البيت ..
    عذبة : انزين .. بس ترى ما يخصني بلبسها عباة وشيلة .. شو جيه شكلها يفشل ..
    ام خالد : طول عمرج راعية منكر ..
    وســـوت عذبة اللي براسها ولبست منوة عباة وشيلة ..
    عذبة باندهاش : والله مواطنة 100% .. عجيبة والله ..
    منوة ابتسمت لها ..
    .
    .
    فـ المول ..
    دشت عذبـــة محل هدايا تجوف أفكار التغليف حق هدايا الأعراس ..
    منوة كانت تطالع الناس بتأمل ..
    أول مرة تحس من اشتغلت هالشغلة ان الناس تطالعها على اساس انها مواطــــنة !
    ماعدا فـ الايام اللي توقفت عن الخدمة فيها ...
    كــــانت سرحانة .. وما عندها خبر باللي حوالها ..
    فجاة حســت بظل حد طويل وراها ..
    صدت .. كان خـــــــالد ! ..
    خالد يهمس لها : يوم اقول انه صبـــاح الورد .. محد يصدقني ..!
    عذبة صدت وانتبهت له بمفاجأة : اويه .. خالد شو تسوي هني ؟
    خالد : والله ماشي .. كنـت فـ الكوفي شوب ويا واحد من العملاء .. عاد جفتج وانتي طايفة .. خلصت منه وقلت اييج استعبط ..
    عذبة : اونـــك عادة .. اقول وراك شغل بعد ؟
    خالد : مممم .. لا اليوم ما عندي ..
    عذبة : عيل بصرف الدريول وانته اعزمني على كوفي .. وردني البيت ..
    خالد فـ خاطره : والله لو منوو محد جان ما فكرت اوافق ..
    خالد : يالله امري للــــه ..
    .
    .
    من بـــعد ما ردوا البيت ..
    منوة كانت متجهة صوب الملحق ..
    فاجأها خالد يوم زقرها : منوة ..
    منوة باستفهام : نعم ؟
    خالد يجيك جان حد يجوفه : اليوم كنتي وايد احلى بالشيلة والعباة .. ( يعطيها خريطة "كيس") اتمنى ما ترديني ..
    منوة طالعته بحيرة ..
    شـــــلت الهدية وسارت تفتحها ..
    كانت عبارة عن دبدوب فــيه جــــملة "I love you"
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:24 pm

    الجزء الثامن // الفصل الثاني

    ( اللــــحظات الجميـــلة سرعــان ما تنتهي )

    انصدمت منوة من هدية خالد واللي ف وســـطها I love you
    بس ما حطت السالفة فـ بالها وايد ..
    يمكن لان كل الدباديب عليـــها هالجملة!
    من جهة خالد اللي كان نادم على حركته الغبية ..
    أكيــــد بتقول عني بخيل وزطي ..
    مـــال اول .. محد يهدي دباديب ..
    صدق اني ســــخيف ..
    مــــنوة طول هالفــــترة وهي تتحاشى تجوف ويـــه خالد ..
    خايفة تواجهــــه أو حتى تشكره !
    .
    .
    دخــــلت منوة قســم خـــالد عسب تنظفه
    وانتبهت لصوره المعـــلقة فـ كل غرفة فـهالقسم ..
    شوفته روحها تحسسها بالرهبة ..
    هالشــــخص يفرض على الانسان هيبته!!!
    كملت تنظيف الحجرة ووصلت لمكتبه ..
    حصلت صورة له مع اخوانه ..
    تمت تتأمل هالصـــورة الين ما تفاجأت بوجود خالد ..
    كان توه داش ..
    خـــالد نفســـه كان متفاجىء بوجودها فـ غرفته ..
    ســـكر الباب .. ومنوة تمت تتطالعه بخوف ..
    خالد وهو يحج راسه مب عارف شو يقول : منو انا ....
    منوة بخوف : شكراً ع الهدية ..
    خالد يطالعها بفشيلة : والله اسمحيلي ما عرفت شو اشتري لج !
    منوة : لا عادي .. مشكور . عن اذنك ..
    ويــــت منوة بتظهـــــر ..
    خالد بتسرع : منوة ..
    صدت لـــه باستفهام ..
    خالد : انا .. انا وايد اعزج .. و ..أحـــ ..
    طالعته منوة بربكة ..
    وظهـــرت على طول وهي حاسة ان الدنيا بتدور بهـــــا ..
    ودرت الشغـــل وسارت الملحق ..
    طاحت ع الشبرية وهي تفكـــــر !
    خالد يعزنــــي ؟! ..معناته يحبني !!؟؟؟؟
    من أكون أنا عســــب يحبني ؟؟؟
    أصلاً كيف خالد يحبني ؟ كيـــف وأنا أخدمه وأخدم هلـــــه ؟
    زخــــت دفترها الذهبي ..
    " أيعقل ما يجري لي الآن ؟ خالد .. يحبني ؟؟؟ هل يستهزىء بمشاعري ليحبني ؟ لا أتخيل أن أكون لهذا الإنسان .. فأنا أهــــابه ..ولا أعلم إن كنت احبــــه "
    تمــــــت تفكر بحيرة ..
    مب خالد قرى دفتر مذكراتي ؟؟
    أكيــــد عيل قرى قصــة سيف وحبي المينون به ...
    كيف خالد يحبني ؟؟ نســــى سيف !! نسى كل شي ؟؟
    .
    .
    مــــــع مرور الأيــــام ..
    ومرور 4 شهـــور على منوة فـــهالبيت ..
    كانت حاسة بحاجز غريب بينها وبين هل البيت بعد اعتراف خالد بحبه لهـــا ..
    ما عادت تميز .. كل الأمور اختلطت .. وليتها تعرف الصــح من الغلــــط ..
    .
    .
    اليـــــوم بـــعد عزيمة أم خالد لـ خواتها ..
    ويمكن تستغربون ان العزايم كلها تتم فـ بيت أم خــالد ..
    بس اذا عرف السبب بطـــل العجب ..
    أم خـــالد ما كانت تروم تسير بيـــــت حد ..
    والنـــاس يعرفون هالعذر اللي فيــــــها ..
    فإذا كانت تبا تجوف حد من أهلها تعزمـــــه ! .
    المســــــــــــــــــا ..
    ام هزاع : اشووه شما ؟ اتخبرج هاي بعدها صغيرة حق شو أزوجهـــا ؟
    ام سيف : تراها من عمر روضة .. انا لو علي ازوجها خالد اليــــــوم ..
    روضة بحيــــا : يالله عادة اميـــه بايعتني انتي ؟
    ام سيف : هههههههه هب بايعتنج بس كل بنت ومصيرها الزواج ..
    شمــا : اميـــه هب معترضة على شي الا لأن المعرس مب من الاهل ..
    ام هزاع : هيه والله.. يعني ازوج بنتي واحد غريب ؟ شحقــــه !
    ام خالد : الله يهداج .. تراه يستوي ولد عمة ابوها ..
    ام هزاع : لالالا بويه ..
    شما تطالع امها بغيظ : خلوها خلوها .. يوم بعنس وبطيح فـ جبدها حزتها بتترجاه ايي ياخذني ..
    روضة : ههههههههههههههههههه ..
    شما : ما علينا .. خالو وينهن عذبة واسما ؟
    أم خالد : يايات فـ الدرب .. تدرون بعد قرب عرس عذبة .. وساروا يسوون بروفة الفستان ..
    شما : ياااااي فـ خاطري اطالعه كيف استوى !!
    دخلت عذبة : خليها مفاجـــــأة !
    شما : هلا وغلا ..
    وكـــــملن سوالــــــف ..
    وقت العشــــا ..
    دخـــلت منوة تحط الصحون حق الرياييل ..
    هزاع : عاش عااااش هالويه .. ما ننحرم منه قولي آمييييييييين ..
    خالد يهمس لها بغيظ : ذلفي برع ياللي ما تخيلين ..
    طالعتــــه منوة بصـــدمة ودمعت عينها وسارت ..
    راشد : يا خي خدامتنا حياوية .. من يتغزلون فيها تصيح ..
    هزاع : يالله ع الحيــــــا .. فـ بلادها ترى ماشي حيا ..
    أحمد : ههههههههههههههههه ..
    بـــعد ما خلصوا عشا ..
    توجه خالد على طول للمـــلحق ..
    وحصـــل منوة صـــوب الملحق يالسة باكتئاب ..
    ومتكــــورة على نفســــها ..
    خالد سار صوبها : منوة أنا آســــف ..
    انصدمـــت منوة بوجوده بعد ما رفعت راسها .. فنزلته ..
    خالد : دخيلج عذريني .. بس الصراحة دمي يفور يوم اجوف حد يتغزل بج ..
    منوة باندفاع : ليش انا اقرب لك ولا تقرب لي عسب ما ترضى علي ؟ يـــا خي هاي شغلتي .. أنا بشكارة .. تعرف شو يعني بشكارة ؟؟؟
    خالد : انا ما اقرب لج صح .. بس انتي تهميني يا منوة .. تهميني !! ..
    منوة : ما يحق لك تقولي (تشهق) ما تخيلين ..
    خالد يضحك لها : خلاص انا اللي ما اخيل ..!!
    منوة طالعته بغيظ : انا مب ياهل عسب تقص عليه بهالكلمتين ! ..
    خالد : منوة دخيلج افهميني ..!!!
    منو بحزن : شو افهم ؟؟ انته تحاسبني ع شي مب بإيدي ! ..
    خالد وشكله يقطع القلب : انا احبج يا منوة .. احبـــــــج .. واللي يحب ما يرضـــى ان حبيبه يتعرض له حد ..
    منوة بصدمـــة : تحبني ؟؟ (توترت) أي حب هذا تسميه وانا وييييين وانته وين ؟
    خالد بإصرار : ما يهمني .. المهم انج انتي لي مب لـ حد ثاني ..
    منوة بحزن : دخيلك خالد لا تجذب عليه ..
    خالد تجاهل كلامها وبإصرار اكبر : منوة تحبيني ؟؟!!!
    منوة طالعته وهي متفاجأة : ليش انا منو عسب أحبك ؟!؟!
    خالد : انـــتي عيون خالد .. منوة دخيلج ريحي قلبي ..
    منوة : شو تقول انته ؟؟ (بخووف) انا أكن لك كل احترام ..
    خالد بفرح : ما يهمني ان كنتي تحبيني او لا .. المهم اني أنا احبج .. انزين خبريني الحين .. سامحتيني ؟؟
    هزت منوة راسها بإيجاب ودموعها تنزل شرات السيل .. !!
    .
    .
    ويــــا وقــــت السويت ..
    دخلت منوة داخل عسب تحط السويت ..
    وفجاة ..... انقطــــــعت الكهربا عن الصــــالة بكبرها والميالس ..
    شوي الا والرياييل يدشون ..
    كيبل الكهربا كان موصل فـ الصالة ورا احدى اللوحــــات ..
    فاضطروا يشلونها ويجوفون شو السالفة ..
    خالد كان على علم قليل بهالسوالف ..
    اتضح ان الكهربا ما انقطعت نهائياً ..
    انما استوى تماس كهربائي بس ..
    اتضح ان وحدة من الخدامات الحلوات مشغلة الليتات وايديها كلها ماي .. فاستوى التماس .. وانقطعت الكهربا ..
    هي شغـــلة عشر دقايق .. ورد كل شي مكانه ..
    منوة كانت بعدها واقفة مكانها ..
    وانصــــدمت بروضة وهي لاصــــقة فـ خالد !! ..
    تفرقـــوا بعد ما اشتغلت الكهربا .. ويلس خالد ويا خالاته ..
    ام هزاع : ماشا الله عليك يا خالد .. عيني عليك باردة ..
    خالد بفخر : افا عليج خالو . . اعجبج وقت الشدايد خخ ..
    روضــــة تطالعه بإعجـــاب ..
    يلست منوة تطالع نظرات روضــة تجاه خالد ..
    و هـــي تحترق 100 مرة ..
    الغيــــرة بتذبحها من هالـ روضة ! ..
    ام سيف : ها خالد بعدك مصر ع الأعمال الحرة ؟
    خالد : هيه خالو .. بعد شو نسوي أحسن شي ان الشغـــل يكون بحرية وبدون قيود ..
    بدت منوة توزع السويت عليهم ..
    ام هزاع : ام خالد لازم تزوجين خالد ..
    ام خالد : العروس جاهزة بس خله يرمس ..
    ام سيف : يالله ان شــــالله نفرح بخــالد وروضــة فـ ليلة وحدة ..
    انصدمــــت منوة من هالـ رمسة ..
    وعلى طول عينها يت على روضة ..
    اللي الفرحة ما كانت سايعتنها ..
    وردت تطالع خالد .. ونظراته الجامدة اللا تعبيرية ..
    عطت خالد السويت بكل غيظ ..
    ومشت لبرع ودموع القهــــر تمليهـــا ..
    قهــــــر على حب .. كان بالنســـبة لها .. ســــراب ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:40 pm


    الجزء التاسع // الفصل الأول

    ام سيف : يالله ان شــــالله نفرح بخــالد وروضــة فـ ليلة وحدة ..
    انصدمــــت منوة من هالـ رمسة ..
    وعلى طول عينها يت على روضة ..
    اللي الفرحة ما كانت سايعتنها ..
    وردت تطالع خالد .. ونظراته الجامدة اللا تعبيرية ..
    عطت خالد السويت بكل غيظ ..
    ومشت لبرع ودموع القهــــر تمليهـــا ..
    قهــــــر على حب .. كان بالنســـبة لها .. ســــراب ..
    .
    .
    " نعم ســـراب .. أي حب أنتظره ؟ وأي شو يأسرني إليه وأنا أعلم حق العلم أنه من المحال أن يكون لي .. أنـــا خادمة، ولأننــي خادمة لا يحق لي أن ألـــوم خــالد .. فأنا لا أستحقــه .. لأنني خــــــــادمة!! "
    .
    .
    ويــــن كان عقبي يوم فكـــرت فيـــه ؟
    نسيـــت ان هلـــه موجوديــــن ؟!!
    نســـيت انهــم بيرفضـــوني بشـــدة ؟؟
    لحـــظة .. أكيـــد خالد يلعب علي ..
    أكيـــــــــــــــــد ..!!
    صدق انـــــــي غبيـــــــة !!! ..
    .
    .
    مـــع مرور الوقـــت ببطء عند منوة ..
    أم هزاع : ما يحق لك يا خالد تخلي أمك جيه ..
    خالد : والله أنا عادي عندي وراضي .. زوجوا أحمد قبلـــي ..
    عذبــة تنافخ : اميه شكل الفــرحة عندج ما اتي الا فـ عرس الولد .. صج تفرقة ..
    ام خالد : مب جيـــه يا عذبة .. بس خــالد بجــري .. ولدي العــود .. ابغــي اجوف عياله ..
    خـــالد فـــج خشــــمــه >> عـــلامة غرور ..
    ام هزاع : يالله نجوف عيالك من روضـــة ان شــاالله ..
    روضـــة تبادل النظرات بينهـــا وبيـــن البـــنات وهي تضـــحك ..
    عذبة غيظت : خالو شو هالرمســـة ؟؟ مب زيـــن ترمســون جيه !
    أم هزاع : بلاج يا بنتي .. ما قلت شي انا ..
    عذبة نشت من مكانها : ليش جيـــه تسوون ؟؟ انتوا ما تدرون النصــيب .. يمكـــن الله يريد انهــا تاخذ واحد ثاني ..
    أم خالد : عذبـــة بلاج اميـــه ؟ شو صابج ؟
    عذبة : ما بلاني شي .. بس لا تيلسون تعقون عيالكم ع الاوادم .. والله عيـــب ..
    وسارت عنهم بغيــــظ ..
    أم سيــف باستـــغراب : شبلاها عذبة ؟
    أم خالد تحاول تزيل جو الربكــة اللي عم الجو : اه .. بعــد تدرون عذبة عرسها جريب .. وأعصابها متوترة وجيــه لازم تراعونــها ..
    أم هزاع : خالد لا تاخذ ع رمســـة اختــك ..
    خــالد ابتســم : لا بالعــكس فديتها ما قالت شــي .. كل اللي قالــته درر (يطالع روضة) درر .. يلا اسمحولي ..
    الكــــل : مسمــوح بالحل ..
    و ظهـــر عنــهم ..
    روضـــة بغيـــظ : اقص ايديه من النـص جان خــالد ما يحــب له وحدة ..
    أسمـــا تنغزهــا بنظرة وتهمس لها : وطي صوتج رويض .. بلاج استخفيتي يعني بيحب منوو ؟
    روضــة وهي ترمس بنفس درجة صوتها : شدراني انـــا .. إساليه ... بس حسبــي الله عليها اذا فكرت تتزوجـــه .. يا الله ما توفجــها لا دنيـــا ولا أخرة ..
    أسمــا : هههههههههه خيييبة .. مب غيرة ..
    شمـــا : بلاكن ع المصاصر ؟ شو تقولون من وراي ؟
    اسما : ولا شي شموتي .. يالســين نفكر فـ عرس عذبة ..
    روضـــة بقهر : ولو اني مقهورة من رمستها اللي قالتها من شوي !
    شمــا : عاد تبين الصج عذبة كلامها صح 100%..
    روضـــة وهي ودها تخنق شما : لا والله ؟
    شما : انـــتي نسيتي شو ســـوى اخوج سيــف فيها ؟ والله السالفة هب هينــة ..
    روضــة غيظت : وانا اش لي بـ اخويه .. حشى .. لو اني عـ شور اخويه جان ما طبيت هالمكان من بــعد عرسها ..
    شما : خلاص عيل لا تلومينها لو غيظت .. والله لولا حميــد جان تحطمت ..
    روضــة بغيظ : اوف ..
    !!
    من جهــــة منوة ..
    اللي قررت تشـــــرد !
    بس ما كانت متشجعة للفكرة ..
    فقــررت تاخذهم باللين وتبـــدى خطتها اليديدة ..
    بــس كان يبالــها مغامرة شـــوي ..
    خصــوصــاً انها قررت تستغل الفرصــة بــعد الريــوق ..
    منوة : ماما انا في ســوي تلفون هق زوج مــال آنا ..
    خـــالد طالعها بصدمـــة ..
    ام خالد : ماشــاالله .. انتي معرسة بعد ؟ انزيـــن ..
    منوة والدمعــة بعينــها : زوج مال آنا واجـــد مريض .. يقول لازم في ارجع ..
    ام خــالد : لا بويه انتي وايد زينة .. دخيلج رمســيه يخليج تتمين اكثر ..
    منوة بحزن : ماما انا ما يبي روه بس .. (تطالع خالد) بس زوج مال آنا قول لازم ايجي ..
    ام خالد : لا يا صوفي انا ما صدقت احصل وحدة تخدمني وعلى مزاجي ..
    منوة وهي تحبها عـ راسها : ماما والله ما يقدر .. انا وايد هوب انتي .. بس زوج مال آنا في قول اذا ما في ارجع في سوي زواج ..
    ام خالد تحط ايدها ع قلبها : ويه ويه حشــى .. حد ياخذ حرمة ثانية عـ حلوة شراتج ؟ ( بحزن) خلاص اميه ما فينا نخرب بيتج .. ســوي اللي تبينـــه ..
    منوة ردت حبـــتها عـ راسها وسارت ..
    خـــالد بغيظ : اميــه شقايل خليتيـــها ؟
    أم خالد : شسويــبها يعني ؟ الحرمة ريلها يبا يودرها يعني شو اقول لها لا ؟
    خالد والسخط يلف حولــه : جذابـــة ..
    ام خالد : شبلاك خالد .. حتى لو جذابة بكيفهــا .. ما يخصني انا ..
    خالد أعصابه تلفت : اميه صدقينــي تجذب !
    ام خالد : خلها تجذب من اليوم لين باجر .. المهم اني لو خليتها هنيه ما بتشتغل شرات الأوادم .. انا ملاحظة عليها من كمـــن يوم وهــي متغــيرة مب شرات أول .. (انتبهت) بعدين انته تعال انته شحقه مهتم بها ؟
    خالد ارتبك : مب مهتم ولا شي .. بس .. بس عقب باقي الخدم بيسون نفس الشي وبنتلعوز..
    ام خالد : يلا عــاد الخدم ما يخصهم فيها .. الا هي ام المنكر .. خل حد يفرهــا بيت فتحية .. ويــا ارض ما صابج شر ..
    خــالد بإصرار : أنا بوديها ..
    ام خالد بحسن نية : يكون احسن .. عطها من ذاك الكلام اللي يخليها تحرم تسوي بمخدومينها جيه مرة ثانية ..
    .
    .
    لمــــت منــوة أغراضهـــا بكل حزن وهي تصـــيح ..
    ما كـــانت متحمـــلة تفارق هالمكـــان ..
    حاسة بصعوبة غريبة انها تفارق مكان تعودت عليه لفترة طويــلة ..
    بكــــل خطـــى حزيـــنة ..
    ودعــــت هل البيــــت ..
    اللـــي ما ودعوهـــا بحفاوة موليــــه ..
    كفايـــة السخـــط اللي بادي على خالد ..
    ودعت بو خالد / أم خالد / أحمد / عذبة / أسماء / راشد / كومــــاري / زوبـــــا ..
    حتى روز .. اللي وداع منــــوة كان أســعد لحظات حياتها ..
    ركبــــت سيارة خـــالد ..
    شمـــت ريحتها الغالية حيل عـ قلبـــها ..
    ريـــحة الغــــالي خـــالد ..
    أو ... الخـــاين خالد !
    تمـــت تطالعه بكــل حزن من دريشـــة السيارة ..
    وهو ولا معبرنـــها ..
    باين عليه اذنيه محمـــرة .. ومغيــــظ من الخـــــاطر ! ..
    لـــزمـــت الصمـــــت ..
    .
    .
    وهل فـــي غير الصمـــت تلزمه ؟
    الين ما وصلوا لبيت فتحية ..
    يالله ...
    عمـــرها ما توقعت ترد لهالـ بيت قبل مرور سنتيـــــن ..
    تنهـــدت بحزن ..
    وفجــت باب السيــــارة ..
    تصنمـــت لبرهة ..
    منــوة ترمس خالد بحــزن : مع السلامة خالد ..
    خالد صـــد بويهه وما تكلـــم ..
    منوة و دموعهـــا تنزل بقـــهر : لهالدرجة كارهني ؟؟ اوكيـــه مشكور ع التوصيلة ..
    تريـــت انــه يرد عليها او يصدر منه رد فعل ..
    بس للأسف ...!! تم عـ نفــس حاله !
    منــوة بقهر : ما بترجاك أكثر عن جيه .. كفاية ذليتني .. يا .. يا خطيب روضة ..
    وســـكرت باب السيـــارة بالقو ..
    ومشـــت عسب تواصل سيرها باتجـــاه بيت فتحيـــة ..
    ومشــــوار يديد مع نــــاس ثانين ..
    خـــالد بلا اهتــمام حرك السيـــارة وســــار ..
    تنــــهدت بقهـــر ..
    و دقـــت باب بيت فتحـــية بقهر اكبر !
    منـــوة وهي تصارخ : فتحـــية فجي البـــــاب ..
    ياهــــا ولد صــغير مستغـــرب ..
    الولد : اقولج تدورين على منو ؟
    منـــوة وهي تمسح دموعها : ادور على راعية هالبيـــت ..
    الولد يفكر : ممم فتحية ؟؟
    منوة تنهدت : هيه ..
    الولد : ويييه هاي زخوهــا الشرطة من كم شهـــر والحين هي مسجونة ..
    منوة بصدمـــة : فتحية فـ السجن ؟!
    الولد : هيه .. احسن تستاهل ..
    ما ردت عليـــه ..
    مشـــت وهي بالها بكبره مشغـــول بفتحية المسكيـــنة ..
    ما تدري شحقه حست بالشفقة تجاهها ..
    يا حليلج يا فتـــحية ...
    اكيـــد الحـــكم بيكون ضـــدج ..
    عادي تاخذ فيـــها حبس لأكثر من 10 سنين ..
    .
    .
    هالمــرة منوتنــــا مالها سنــــد ..
    مالــها حد يرضـــــى بهـــا ..
    وين تسير ؟
    والحرمة الوحيدة اللي رضت بهــا مسجونة ؟
    كانـــت تفكر فـ حال هالدنيا الدنيه ..
    شقـــد هي صعبـــة !
    تــمت تمشــي فـ ارجــاء هالفريج الموحــش ..
    المخـــــيف ..
    الكــــئيب ..
    ليــــن ما ظهـــرت منـــه وفـ ويهها الشـــارع ..
    وين تسير ؟ ووين تروح ؟
    مشـــت ع الرصيـــف وهي شاردة الذهـــن ..
    ودمـــوعهــا تنزل بلا أي وعـــــي ..
    ومع زحمـــة السيــــايير ..
    ما حســـت الا وسيـــارة توقـــف صوبهــا ..
    سمـــعت صوت يقولها : تعالي اركبـــي ..
    صـــدت وهي تطالع صـــاحب هالصوت بصدمة وكل كلــمة فيها تصرخ : من وين طلعت لي انته ؟

    من يكــــون يا تــــرى ؟
    ســــؤال محير خياراته .
    بوفايز/ محمد / سيف / خالد / عمر
    ؟!
    انـــــتظــر الإجـــابة ..
    اللـــي بيعـــرف الإجـــابة بعطيـــه حلاوة خخ ..
    وبسميـــه المحقق كونــــان ههههههه ..

    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:42 pm

    الجزء التاسع // الفصل الثاني

    وين تسير ؟ ووين تروح ؟
    مشـــت ع الرصيـــف وهي شاردة الذهـــن ..
    ودمـــوعهــا تنزل بلا أي وعـــــي ..
    ومع زحمـــة السيــــايير ..
    ما حســـت الا وسيـــارة توقـــف صوبهــا ..
    سمـــعت صوت يقولها : تعالي اركبـــي ..
    صـــدت وهي تطالع صـــاحب هالصوت بصدمة وكل كلــمة فيها تصرخ : من وين طلعت لي انته ؟
    نطـــقـــتهـــا بصـــوت واضح مسموع لـــه ..
    خالد وعلامات الغيظ بعدها بادية فيه : ركبـــي السيـــارة ..
    طالعـــته منـــوة بقهـــر فظيـــع / حســت ان عاطــفتها انجلبت نحوه لعاطفة غيــظ ..
    خالد : شو بلاج تطالعين جيه .. يلا ركبي بسرعة ..
    طالعته بغــيظ فطيع ومشـــت عن السيارة ..
    خــالد ما استسلم ويلس يمشّي السيارة عـ سرعة مشــي منوة ..
    وبـ تجاهل كبيــر للســيارات اللي وراه !
    خــالد وهو لازال فالج الدريشة : منوة اعقلــي واركبي ..
    ما صدت له منـــوة موليه ..
    خالد وهو يصك بضروسه بشكل قوي : منوة اقولج اركبي يعني اركبي ..
    منوة باصرار : مب راكبـــة ..
    خالد يصارخ بقوة : لا تخليني انزل من السيـــارة جدام كل هالعالم واركبــج غصب ؟!
    طالعـــته منوة بصدمـــة ..
    والله يـــا خـــالد تسويها ..
    بخطوات مترددة فجت باب السيارة اللي ورا وركبـــت ..
    في السيـــارة
    تمــــت منوة ساكتـة ..
    حاقـــدة على خــالد اللي كان مغيظ عليها يوم نزلها عند فتحية ..
    وماطاع يرمسها ولا يفتح أي مجال للكـــلام وياها ..
    والحيــــن !
    الاخــو مركبنـــها سيارته .. ليكــون يبـــاني أرد بيـــتهم ؟
    بزوالـــه لو الموت مب رادة هنـــاك ..
    ارد لـ بيــت ام محمد واعاني من راجو
    ارد لـ بيــت سيف تحت رحمة مزون
    أرد لـ بيت شهد وعمـر و أمل من ضرايبهـم
    بــــس ما ارد هنـــاك ..
    هنــــاك العوق كلـــه !
    خالد : اظني أنا يالس ارمس وياج .. ردي عليه ع الأقل ..
    ما صــدت له منوة والتفتت للدريــشة ..
    خالد بغيظ : ليش ما تردين عليه ؟ ها يــزاي اني خفت عليج ؟
    منوة غيظت : أصلاً انته ما يخصك فيه .. نزلني .. بسير أي مكان ..
    خالد بحزم : منوة بلا حركات يهال وقري مكانج ..
    منوة بقهر : طول عمري مشردة .. شو بيتغير يعني الحين ؟
    خالد : وانا ما قلت شي ..
    منوة : ما بغي ارد بيتكم ..
    خــالد بحيرة : عيل وين بتسيرين ؟
    منوة بحزن : فرني فـ اقرب دار للأيتام ..
    خــالد تنفس بوضوح : منوة بلييييز افهميني ..
    منوة ودموعها تنزل بضعف : بليييز اسكت !
    خالد بهدوء : انا بسكــت الحيــن .. بس مــن تهدين لازم نتناقش
    طول الدرب وخـــالد ساكت ..
    لاحظت منوة انها من قالت انها ما تبا ترد بيتهم غير وجهته ..
    انتـــبهت انــه نزل من السيـــارة لمبـــنى ضخم ..
    ونبهــها ما تظــهر ..
    حــزتها منوة هدت أعصابها شوي ..
    كـــانت محتاجة لـ شوية وقت تتم فيه روحها ..
    ومـــا استوى هالوقت الا بروحــة خالد ..
    مع مـــرور الوقت رد خــالد ..
    خالد يعطيـــها كمن ورقة : هاج .. سيــري وسجــلي بنفس هالإسم المكتوب عندج فـ الورقة .. عسب يحجز لج غرفة فـ هالفندق ..
    منــوة وهي ملاحظة فخامة هالمكان : كم الإيجار ؟
    خالد : ههههههه انتي لا تحاتين .. بس سيري سجلي ..
    منوة غيظت : لو سمحت !! روحي بدفع ..
    خالد وهو مسايرنها : كيفج (يعطيها موبايل) هاج هالموبايل .. بتصل لج فيـــه ..
    منوة هزت راسها بإيجاب ونزلت ..
    نزل خالد دريشة سيارته : اذا احتجتي شي اتصلي علي .. رقمي موجود فـ اللستة .
    منوة بحزن : انزين شكراً ..
    وما ردت التفتت لــه عسب تسمع رده ..
    دخـــلت الفنــدق ..
    وبمجرد ما عطــت الموظف الواقف فـ قسم الـ reciption اسم خــالد ..
    سهــل اجراءاتها ..
    ومـــا طاع ياخــذ عنــها فلوس لأن خــالد بالأساس دافعــنها مقدماً ..
    عطاها البطاقة ودلاها عـ مكان حجرتـــها .
    لا تنــسون ان منــوة كانت بعدها بلبس الخدم ..
    مشـــت بشنطتهــا لين الحجرة ..
    وفـــتحت البـــاب ..
    وهالها اللي تجوفه!
    غــــرفة فخـــمة 5 نجوم ..
    ســــويت راقــي بعدة غــرف ..
    فـــرت اغــراضهـــا فـ حجرة من الحــجر الموجودة ..
    وردت للصــــالة ..
    وهي تفكـــر باللي يالس يستوي الحيــــن ..
    معقولــة يا خـــالد كل اللي سويته وياي ؟
    مب غلط اللي انــــا أسويـــه ؟
    مـــب حلــو موقفي مووليه جدامه !
    آه منـــي أنـــا بس ومن بلاويّ اللي ما تخلص ..
    تذكـــرت دفترهــا الغالي ..
    واتجهـــت للغرفــة اللي فرت فيها شنطها ..
    ظهرت دفترها وقلمها ..
    وانسدحت ع الشبرية ..
    وأطلقت العنان لتفكيرها ..
    وتذكرت الموبايل اللي خالد عطاها اياه ..
    غلقـــته وابتسمت ..
    لانها عارفة انها بجيه بتغيظ خالد وبترفع ظغطه ..

    " وها قـــد تم القـــبض على فتـــحية ، أتخيل الآن مدى حزن القــطة الشريرة وأبنائها عليها ، وهاقد –ثانية- تخلصـــت من حيـــاة الخدم ، للأبـــــد ؟! . وأسعى الآن لأفك يدي من جروح لطالما ألمت بي وأنا أنظف ، ولكن من يدري ، فقد تكون حياتي الآن أبشع من ذي قبل ، ولــكن .. هل سأعوض مقدار الحرمان ؟؟ "

    سكرت الدفتر ..
    وما وحى لها تستند بوضعيــة صحيحة ع الفراش ..
    الا والــــنوم يسـابقها ..
    .
    .
    .
    ورود في مــــتاهة غريبة محاطة بسور الصين العظيم ! ،،
    أمـــطار وإعصـــار يخليهـــا ترتطـــم بنهر النـــيل ..
    بســــتان ورود حمـــرا كلهـــا أشواك ..
    جـــرس البـــــاب .. المزعج ..
    الجـــرس ..
    الجـرس ..
    الجرس ..
    الجرس.
    .
    .
    .
    صحـــت منوة من النوم وهي متفاجأة ،، كل هالخرابيط كانت مجرد حلم ..
    الا دق الجـــــرس ..
    لبســـت منوة حجابها بإهمال و ركضـــت عسب تفج البـــاب ..
    دق البـــاب مب طبيعي ،، خير اللهم اجعله خير
    بصدمة : خـــالد !
    خالد بخوف : وينج الله يهديج ؟ انا خفت قلت استوى بج شي !
    منوة وهي بعدها مب مستوعبة شي والرقاد مأثر فيها : كنت راقدة ..
    خالد : وليش غالقة الموبايل .؟
    منوة وهي تحج عيونها بطفولة : كنت ابغي اغايضك ..
    خالد يطالعها باستغراب: نعم ؟؟؟
    منوة وهي تتثاوب : اسمح لي بسير أغســل ويهي ..
    وســـارت عنــه للحمــام ..
    من جهــة خالد كان يضحــك عـ ردة فعلها ..
    حشــى نص ســاعة وهو يــدق الباب وهي ما تفتح ..
    آخر شــي ظهرت راقــدة ..
    طالع الســـاعة اللي كـــانت تشيـــر لـ 9 ونص ..
    يلس ع القنـــفة وهو يفكـــر بأمور عديدة ..
    دقـــايق .. من عقبها ظهرت منوة ..
    خالد يطالعها : هههههههههه وين تبين ؟
    منوة باستغراب : شو ؟
    خالد : هههههههه اشحقه لابسة اليونيفورم ؟
    منوة توها انتبهت : اوووه .. (طالعته بإجرام) يعني وايد يضحك شكلي ؟
    خالد : انتي ادرى هههههههه ..
    شــلت منــوة شنــطتها وردت للحمام ..
    ولبـــست شيلتها المتهالكة ..
    ظهرت له : هــا جيــه اوكيه ؟
    خالد منبهر فيها : اكثر من اوكي !
    منوة يلست بعيد : خالد شكراً انك دفعت الفلوس .. بس بغيت أسألك .. يعني انته كم دفعت ؟
    خالد : ناوية ترديلي اياهم ؟
    منوة : هيه ..
    خالد بخبث : خلاص ماله داعي .. بخصمه من المهر .. وبالفلس جان تبين ..
    منوة تضايجت : خالد بليز خلك واقعي شوي ! ..
    خالد : انا عمري ما كنت واقعي كثر هالوقت ..
    منوة : انا وانته لا يمكن نرتبط !
    خالد بغيظ : لـــيـــش ؟!
    منوة : خالد انته نسيت منو أنا .. وشو اشتغلت ؟
    خالد : منوة افهميني .. انا بتزوج منوة ما بتزوج (بسخرية) صوفي ..
    منوة باندفاع : بس صوفي اللي مب عايبتنك هاي جزء مني ..
    خالد : قصدج جزء انتحلتيه من شخصية مجهولة ..
    منوة : سم اللي بتسميه .. صوفي هاي انا عشت حياتي كلها بهـا .. الكل يزقرني صوفي ..
    خالد بإصرار : بس انـــتي منوة يا منوة!
    منوة والدمعة تطفر من عينها : منوة فـ نظر نفسي بس .. كل الناس تعرف اني صوفي ..
    خالد : ليش يا منوة هالعناد ؟؟ ليش ما عندج أمل انج تكتشفين منو انتي ؟
    منوة : وتهقى اني بروم اتعرف على نفسي بعد 14 سنة ؟؟ خالد خلك واقعي ..
    خالد بإصرار : اللي الله رايدنه بيستوي ..
    منوة : اوكيه . .اللهم لا اعتراض .. بس انا اقولك بالفم المليان .. لا يمكن احصل هلي ..
    خالد : وليش كل هاليأس ؟
    منوة تصيح : انا مالي اهل .. انا لقيطة ..
    خالد بغيظ : منوة اياني واياج تعيدين هالرمسة فاهمة ؟
    منوة توقف فـ مكانها والدموع فـ عينها : شو موقفك اذا انخطفت وانته صغير .. وتميت لأيااااام بليا أكل وشرب .. عقب يربيك ريال وغد وحرمة أوغد عانوا مرارة النقص وبثوها فيك شرات أم فايز وبوفايز ؟
    خالد : منوة نحن ما نبا نتخيل .. ( بصوت حنون) نحن نبا نحط النقاط ع الحروف .. نبا نكتشف هلج ..
    منوة : واذا اكتشفتهم ؟!! تتوقع يقبلوني بهالسهولة ؟
    خالد غيظ : البسي عباتج وتعالي ..
    منوة باستغراب : وين ؟!
    خالد : انتي تعالي وبخبرج ..
    على عــجل ..
    لبست عباتها وعدلت شيلتها ..
    وسارت عند سيارة خالد وركبت ورا..
    خالد صد لها : ليش ما ركبتي جدام ؟
    منوة بضيج : ادري بتقول مالج اهل شحقه خايفة على سمعتج .. بس صدق انته ما تقربلي ..
    خالد غيظ : انا ما قلت شي .. لا تيلسين تقوليلي شي ما قلته !
    منوة مـــا ردت عليه ..
    خالد : وين بيت بو فايز ؟
    منوة تفاجأت : نعم ؟؟؟
    خالد بإصرار : اللي سمعتــيه ..
    منوة : آسفة ما بدليك ..
    خالد يصارخ : منوة بلا حركات يهال ..
    منوة : ما يخصني مب قايلة .. شو تباني أرد للذل بريولي ؟
    خالد : محد بيوديج عندهم ..
    منوة : لا والله ؟ عيل ليش من الأساس تباني ادليك مكانهم ؟
    خالد : منوة اقصري الشر ورمسي ..
    منوة : ما برمس ..
    خالد غيظ : عشان جيه مب مترقعة .. عنادج مودنج فـ ستين داهية !
    منوة بقهر : شو قصدك تذلني ؟
    خالد تنهد بحيرة : الله يخليج يا منوة أنا يالسة أترجاج ..
    منوة : شو تبا بالعنوان ؟
    خالد : انتي عطيني وبس ..
    عطـــته منوة العنوان ..
    وبعد ما عرفته ع البيـــت ..
    ردهـــا الفــندق ..
    منوة : بوفايز لئيم .. خذ حذرك منه .. ولا تشل فلوسك وياك بيصرقونك ..
    خالد : هههههههههههه خيبة لهالدرجة ؟؟ فالج طيب ..
    رد خــالد لبـــيت بو فايز ..
    بيـــنمـــا منوة اللي يلست فـ الفندق أكدت على خالد يتصلبها عقب ما يخلص زيارته ..
    وأخيــــراً وصـــل ..
    وظــهر من سيـــارته ووقــف جدام باب البيــــت ..
    دق الجرس ..
    بانـــتظار المجــهول اللي بيفــج الباب ..
    وبيقلــب صفحـــات مجهــولة ..
    لي .. ولـــكم ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:53 pm


    الجزء العاشر // الفصل الأول

    ( فضائح واعترافات)

    وأخيــــراً وصـــل ..
    وظــهر من سيـــارته ووقــف جدام باب البيــــت ..
    دق الجرس ..
    بانـــتظار المجــهول اللي بيفــج الباب ..
    وبيقلــب صفحـــات مجهــولة ..
    لي .. ولـــكم ..

    طولوا لين ما فجوا الباب ..
    بس خالد الاصرار كان يسيطر عليه عسب يجوف بو فايز وام فايز ..
    ظهرت لــه بعد طول انتظار حرمة متينة شوي ..
    من هيئتها توقع خالد انها تكون ام فايز ..
    خـــالد : ام فايز ؟
    ام فايز باستغراب : ايوه .. شايفني قبل هالمرة ؟
    خالد : معرفة سطحية .. بو فايز موجود ؟
    ام فايز : ليكــو بالبيت .. بدك تدخول ولا تستناه هون ؟
    خالد : لا بغيت ادخل اذا ما عليج امر ..
    عفســـت ويهها ودخلته ..
    دخلته الصالة .. وتمت تلقي عليه كمن كلمة شرات السم عسب ما يتحرك ! ..
    دقـــايق من روحــتها ..
    اسفرت عن ظهور المجهــول الثاني .. بو فايز ..
    على عــكس ما تخــيله خالد ..
    ظهـــر مواطن ..
    بو فايز : حياك تفضل ..
    خالد : الله يحييك ويبجيك الشيخ ..
    بو فايز يطالعه باستغراب : الصراحة انا مب من عادتي اني استقبل ضيوف فهالوقت ( يغزه بنظرة) والساعة 11 بالليل ..
    خالد افتشل : اسمح لي يالغالي .. بس انا ياينك بسالفة ضرورية وما تحتمل التأجيل ..
    بو فــايز تنــهد : تفضــل قول اللي عنــدك ..
    خالد : انا ييـــت أســألك عــن صوفي .. ( بثــقة ) بالأحرى منــوة ..
    بو فايز من صدمته وقف : منوة ؟؟؟ !!
    دخــلت ام فايز وصينية العصير وياها ..
    ام فايز باستغراب : ابو فايز ليه وائف ؟؟ تؤبرني اؤعد ..
    بو فايز يلس بس ملامح الدهشة كــانت مسيطرة عليــه ..
    خالد يبتسم لها باستهزاء : مصدوم ليش اني سألته عن صوفي .. أقصد منوة ..
    أم فايز اعتلت الصدمة ويهها وتمت تبلع ريجها بخوف : لك شو بدك منا ؟؟ منين جاي بالله منييين ؟ وشو بدك بـ صوفي الله لا يوفقها .. مين انتــه ولااااه ؟
    خــالد : انا محــقق فـ الشرطة ..
    ام فــايز بخــوف : لك شووووو ؟؟؟؟ الشرطة .. يبعتلي ستميييت حمة ..
    خالد وهو اكتسب ثقة : المــفروض يتم القبض عليكم بتهمة تزوير جواز سفر واختطاف طفلة .. وغيرها من الجرايم ..
    ام فايز وهي ترجف من الروع : له له له .. شو بناااا .. نحنه ما النا دخل ..
    بو فايز بحزم : دشي داخل يا ام فايز ..
    ام فايز طالعته بلؤم وســارت ..
    اترياها لين ما تختفي عن نظرهم وصد عـ خالد : تبا تعرف قصة صوفي ؟
    خالد : ابغي اعرف قصة منوة ..
    بوفايز تنهد : يعني ؟؟
    خالد : من اول ما خطفتوها .. أو بالاحرى استلمتوها ..
    بو فايز وكأنه يسترجع ذكريات جرح قديييم جداً : منوة .. اقصد صوفي .. قصتها كلها أسى .. من بعــد ما كانت محسودة من بنـــات الفريــج انــها بنـــت عز وجاه .. استـــوت ضحية جريمـــة خسيسة ( بقهر) انا شاركت فيها .. بس انا لي عــذر واضح ..
    خالد باستغراب : عـــذر ؟!
    بو فايز : انا ما كنت ابا اشارك فهالجريمة الا لـ حاجتي لياهل يعوضني عن ولدي اللي راح منــي .. وبــعد لاني كنــت محتـــاج .. وفـ اشد الحاجة للفلس .. تقدر تقولي كيف كنت بعيش ؟
    خالد يطالعه باحتقار: في مليون طريقة تعيش بسبتها بدون جرايم!
    بو فايز : انته تبا تسمع القصة كلها ؟
    خالد : اكيد ..
    بو فايز تنهد بوضوح : زيـــن .. كنت عايش حياتي بسعــادة مع حرمتي ام فايز وولدنا فايز .. صحيح ان المصروف بالكاد كان يسدني ويسد عيالي .. نظراً لأني – بدون- جواز أو جنسية ، وهاللي شكل عراقيل كبيرة فـ طريجي .. تخيل نفسك تنولــد ضحــية ابو –بدون- وأم مواطنة ، تطلقــت وفرتك عند ابوك يوم انك كــملت 10 سنين .. شــي طبيعي ان الكــل يعاملك كأي أجنبي فهالدنيا،، بس على الرغم من هذا كنت ما اشتكي وراضي أتم الرضا بحالي ، الين ما يا اليوم اللي تعرفت فيـه على واحد من الكبارية ، أغراني بالفلوس واستخدمني كأداة مكشوفة للسرقات والمحرمات، وانا كنت مستمتع بهالشي لأني كنت أكسب ذهب يومياً، يعني راتب الشهر اللي آخذه قام اييني في اليوم وبسعر مضاعف، وغفلت ان هالفلوس كلها حرام ، الين ما مــــات ولدي، وشكل هالخبر صاعقة علي أنا وعلى امه .
    خالد بحــزن : الله يرحــمه .
    بو فايز : آمين يارب العالمين ، كان عمره 5 سنين حزتها، وكان قرة عيني، أحبه اكثر من نفسي ، لكن الله راد ومات بدون سبب واضح ، عقبها حرمت أشارك ذاك التاجر لأني خلاااص تعبت وما بغي اخسر أكثر، انعزلت عنه بهدوء، وياني واحد من طرفـه اسمه "يعقوب"، اتفق ويايه انه بييب لي بنت اتبناها بشرط اني اعزلها عن الناس ، وشي من هالقبيل ، بعدها بـ فترة يانا ووياه بنت وهي نفسها منوة ، كانت مربوطة وراقدة ، ما كنت أقدر أعطيها أكثر عن 6 سنوات ، ومن فجينا الرباط عنها بدت تقول كل شي تعرفه عن نفسها ، اسمها وعمرها ووين ساكنة ، وتفاصيل عن حياتها ، واكتشفنا انها بنـت عز ودلوعة من الخاطر، لكن قدرنا نكسر هالدلع ونخليها حسب ما نبى .
    خالد بعدم اقتناع : يعني تبا تقولي انها كانت تحبكم ؟
    بوفايز : طبعاً لا .. كان تعلقها واضح فيني أنا أكثر، وما كانت تحب ام فايز موليه لان ام فايز ما كاانت تطيقها وجلبت عليه البيت لاني يبتها ، بس بالفلوس اللي يعقوب كان اييبها من فترة لـ فترة ، قدرنا نصبر عليها لان يانا مصدر دخل بدون ما نتعب عمارنا .
    خالد بصدمة : وشو مصلحـة هالـ يعقوب انه يعطيكم فلوس ؟
    بوفايز : مادري ، بس اللي اذكره انه كـان دوم يحدد مكان غير عسب يسلمني الفلوس فيه .
    خالد : وكيف كرهتك عقب ؟
    بوفايز : بشهادة كل اللي نعرفهم ، منوة كانت بنت ولا كل البنات بجمالهـا الملفت ، كانت دايمـاً تيلس عدالي باعتبار اني شرات ابوها ، بس انا الشيطان اغراني وحاولت فـ مرة أتحرش فيها ، وهي انصدمت مني وخبرت ام فايز ، اللي هددتني وعسب الفلوس سكتت عن منوة ، ومن يومها ما كنت اجوفها الا نــــادراً ,
    خالد يطالعه باحتقار : مب عيب عليك ؟!
    بو فايز بلا اكتراث : اتخبرك انته ياي تسألني ولا تحاسبني ؟
    خالد بدون نفس : كمل كمل .
    بو فايز : شو أكمل بعد ؟ بالاتفاق مع يعقوب تم تزوير جواز هندي الها ودرسناها فـ مدرسة خاصة كلها وافدين ، الين ما تخرجت من الثانوية ، عقبها قطع يعقوب عنا مصروفها ، وتمينا سنتين نفكر كيف نتخلص منها ، واقترحت ام فايز ان نوديها عند وحدة يسمونها فتحية وتشغلها خدامة عندها، ومن عقبها ما عرفنا عنها أي خبر !
    خالد : ترى الشرطة زخت فتحية .
    بو فايز بخوف : شوو ؟ ليكون عشان سالفة منوة ؟
    خالد : لا ، عسب تهمة تهريب عمالات آسيوية لداخل البلاد بدون ما تكفلهم .
    بوفايز ارتاح : اشوووى .. اتحسب بعد ..
    خالد : ابغيك تساعدني عسب نحصل هل منوة ..
    بوفايز : وتهقى أهلها يبونها بعد اكثر من 14 سنة ؟
    خالد : ليش ؟ تتحسب ان كل الناس عادي عندهم يفقدون ضناهم ؟
    بوفايز : والله انا ما عرف شي عنهــا .. بس اذكر انها تمت تقول انها ساكنة فـ فريج ** *****
    خالد بصدمـــة : هذا فريجــنا اللي نحن ساكنين فيــه ..
    بوفايز بلا اكتراث : بس هذا اللي اعرفه عنها ..
    خالد : حاول تتذكــر ..
    بو فايز : وانها بنت تجار .. على ما ظن ان عندها اخوان وايد ..
    خالد وقلبه بدى يدق : ليش يعني ؟
    بو فايز : اهلها حتى ما فكروا يبلغون الشرطة عن حادثة خطفها ، اكيد عندهم وايد عياال ..
    خــالد : ما حس ان هالشي يخصـه بكثرة العيال ..
    بوفايز : محد غصبك تصدق !
    خالد طنش رمسته : عطني رقمك عسب اذا احتجت لك اتصل بك ..
    بو فايز بدون نفس : آســف !
    خالد تنهد : عموماً مشكور ، بس على فكرة ، انا لا محقق ولا شي ..
    بو فايز : ادري انزين ، تتحسبني غبي يعني ؟ والله لو محقق جان سحبتني من شعري انا وام فايز لمركز الشرطة .
    خالد : وشو اللي جبرك تخبرني ؟
    بو فايز : قلت يمكن انته تروم تساعدها ، مسكينة ، خلها تعيش حالها حال الناس .
    خالد : الله يسمع منك .. يالله مع السلامة ..
    ظهر خالد من بيتهم ومخه متشتت ..
    تجــار ، فـ فريجنا / عندهم عيال وايد ..
    ليـــش ما يكــونون هم نفسهــم نـــحن ؟
    ما كــان في أي مجال للتفكير فهـالـ موضوع ، خالد حس ان هالموضوع يثير ربكة فظيعة فـ اوصاله ، لكــن لو فعــلاً ، ليش ما قالوله هلــه ؟!
    زخ موبايله بيتصلها ,, بس مــن تذكر الربكــة اللي هو عايشنها ، غلق الموبايل ، ورده مكانه ..
    بالنســـبة لمنوة ..
    اللي كــانت يالسة على أعصابها :،،
    خوفها ان يسوون شي فـ خالد ..
    يصـــرقونه // يجـــتلونه !
    كل ما تتذكر مسألــه روحتــه لهالمــكان يزاد خوفها !!!! ..
    .
    .
    أمـــا خالد .
    دح بريك قوي ,,
    بصدمة : معقــولة تكون منــوة اختي ؟! معقــــوله ؟؟ انا اخــو منوة ! مستحيـــــل !!! ..
    .
    .
    عودة لمـــنوة ..
    اللي من كثــر التفكير اتصــلت لـ خالد ..
    بس كان يعطيــها انه مغلق .
    وهـــي الخـــوف محــــاصرنها .
    قـــطع تفكيــرها صــوت المسج .
    .
    .
    احبـــك
    أغليـــك
    أمــوٍت فيــك
    هــذا شعوٍرٍ القلب وياليته يرضيك
    ( روضـــــة )
    .
    .
    منــوة بصدمــة : روضــــة !! معقولــة يا روضــة حبج لخــالد ؟! معقـــولــة !!

    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 2:55 pm


    الجزء العاشر // الفصل الثاني

    معـــقولة حب روضــة لـ خالد كبير لهالدرجة ؟
    لكل هل خـالد يبادلها نفس الشعور ؟؟
    هــل حاس بهــا ؟؟
    أكيد حــاس ، والدليل انها تعرف رقم موبايله !
    كان ودهــا تخنق روضــة .. الغيرة مسيطرة عليهــا ..
    ( تذكــرت ) بس انا ليش أغار ؟؟ خالد مستحيل يكون لي ..
    مســــتحيـــل ..
    ومع دمــوع المستــحيل ردت نامـــت ..
    من التعب !!
    .
    .
    أما خالد ..
    اللي اتجـــه لغــرفته بــكل ألـــم ..
    معقــولة منوة تكون اختي ؟
    !!
    رقــد من التعب ..
    ونش الصبح على دق امــه للباب ..
    ام خالد : خلّود .. افتح .. افتح حسبي الله عليك من ولد ..
    خالد والرقاد مسيطر عليه : هاا هاااا ..
    ام خالد : مب رقــاد عليك .. حشى .. بسرعــة نش اباك تحت .. اياني واياك تتأخر ..
    من نبرة امه حس خالد ان في شي مستوي ..
    نش بسرعة تغسل وتلبس .
    كفايــة هاليومين انه هامل أشغاله من الخاطر !
    سحــى شعره ع السريع وظهر ..
    كان فـ باله انه يسأل امه عن منوة بشكل غير مباشر ..
    عل وعسـى يلقى الجـواب الشـافي!
    دخــل الصــالة ..
    بوجود ام خالد وعذبــة ..
    طالع ويوهــهم باستغراب ..
    عذبة مويمة ومبين عليها انها تطالعه بلوم ..
    أما ام خالد فكانت مغيطــة من الخــاطر ..
    خالد سار يحب راس امه كالعادة : صبــاح الخيير يا أحـــلى أم فـ هالدنيا .
    ام خالد بغيظ : وانته الصاج مسا الخيــر احسن ..
    خالد تجاهل امه وطالع عذبة : هلا واللـــه بعروستــنا الحــلوة ..
    عذبــة طالعتــه بلوم وصدت ..
    ام خالد : ما تقولي الساعة كم راد البارحة ؟
    خالد : اهااا .. الحين عرفت شحقه وارمين فـ ويهي .!!
    ام خالد بغيظ : انطق ..
    خالد باستغراب : رديت نفس كل يوم .. 12 وشــوي ..
    ام خالد والشرار بيظهر من عيونها : ومنو هــأي اللي مركبنها سيارتك يا مسود الويه ..
    خالد باستغراب : بنــية ؟!! مــــتى !! ؟؟
    ام خالد : والله عيب عليك .. تغازل وجيه جدام الناس ؟
    خالد بصدمة : امييييه شو اغازل ؟؟ على كيفكم تظهرون علي هالرمسة ؟
    ام خالد تنافخ : هزاع جافك أمس وانته تركب وحدة وياك بارحة ..
    خالد يحاول يتذكر : بارحة .. ؟؟ (تذكر) اييييييهاااا .. صدق انك رويتر يا هزاعووو .. والله انك ما تستحي ..
    ام خالد : ما يستحي هااا ؟؟ الا قول كشفك على حقيفتك .. انت قول زين ان سيف ما جافك ولا روضــة كانت بتهون عنك ..
    خالد غيظ : اميييه بلاج انتي .. مسرع صدقتيه .. حشى موليه ماشي ثقة ؟
    ام خالد : أي ثقة وانته تركب بنات الشوارع فـ سيارتك ؟
    خالد غيظ من الخاطر ( ما عاش اللي يقول لمنوة انها بنت شواراع) : حشــى شو هالعايلة .. بعدين هاي صوفي البشكارة .. انا واثق ان محد ركب سيارتي بارحة غيرها ..
    ام خالد : لا والله ؟ وصوفي شو اللي يخليها تنزل من السيارة وترد تركبها ها ؟ اقولك يوم بتجذب اجذب عـ حد ثاني، انا امك واعرفك زين ..
    خالد ضرب بايده بالقو ع طاولة جريبة منه : يعني شو أنا جذاب ؟؟ اوكيه خلاص جذاب .. بس يكون بعلمج فتحية زخوها الشرطة .. وانا نزلت البشكارة صوب البيت وسرت .. ويوم كنت فـ الشارع جفتها تمشي وتصيح .. وقفت السيارة فـ نص الشارع وركبتها ,, ووصلتها المطار .
    ام خالد طالعته بدون تعبير ..
    خالد غيظ زيادة عـ تطنيش امه : سيري سإلي هزاعو شو كانت لابسة البنت اللي كنت (باستهزاء) أغازلهــا .. هـه .. على آخر حياتي بغازل وحدة لابسة يونيفورم وحجاب .
    فــتح خالد الباب بالقــو .. وظهر بسيــارته من البيت ..
    عذبة : اميه .. شكله خالد صاج برمسته ..
    ام خالد : والله ان هزاع بنفسه رمسني وقال لي ..
    عذبة : انزين اميه ردي اتصلي به .. تأكدي ..
    ام خالد زخت التلفون ويلست تدقدق فهالأرقام : امري لله ..
    رن التـــلفون ..
    هزاع : الو ..
    ام خالد : هلا هزاع ..
    هزاع : هلا ومرحبا خالو ..
    ام خالد : بغيت اسألك (بارتباك) .. شو كانت لابسة البنية اللي ركبت سيارة خالد ؟
    هزاع يحاول يتذكر : مممم .. كانت لابسة بنطلون وقميص .. نفس اللون .. اظنــي كان اخضر ..
    ام خالد : القميص طويل ؟
    هزاع : هيه شوية .. يمكن جيه شرات لبس البشاكير ..
    ام خالد غيظت : حسبي الله عليك من ولد يا هزاعو .. هاي البشكارة .. مطرشين خالد يوديها .. الا تعال وين ركبت ؟
    هزاع بغباء : ورا ..
    ام خالد : يعلــك الـ .. شو اقول عنك يا الماصخ .. زين جيه .. الولد ظهر مغيظ علي لاني جذبته ..
    هزاع : والله آسف خــالو انا شدراني ..
    ام خالد : خلاص روح .. روح الله يهديك .. وشرات ما نشرت الخبر على هل بيتك تسير تجذبه .. فاهم ؟
    هزاع بقفطة : اه .. ان شا الله ..
    وسكــرت التلفون ..
    وهي تلطم ويهها : يا ويلي عليك يا ولدي ويييين سرت ؟
    عذبة : يعني ظهرت الخدامة .. وحليلك يا خالد .. ظلمناك ..
    ام خالد تصيح : وينه ولدي ويييييينه!
    .
    .
    أمـــا خالد اللي ظهر من البيت واعصابه من الخاااطر محترقة ..
    خلص كمن شغلة .. ورد ركــب السيـــارة ..
    ما كان يبا يرد البيت ..
    كفاية ان محــد فكرة يتصلبه يراضيــه ..
    طالع الموبايل .. اكتشف انه مغلق من أمس ..
    فتحــه .. وتهافتت المسجــات عليه ..
    - 5 اتصالات من البيت
    - 2 من أحمد
    - 6 من عذبة
    - 1 من مــــــنوة ..
    .
    .
    كان اتصال واحد بس ..
    كفيل انه يخليه يحــرك باتجــاه الفنــدق ..
    صحيح ان شكوكه لا زالت تتردد في ان منوة ممكن تكون اختــه ..
    لكــــن هل هي بالفعل اختـــه ؟!
    هـــل من المــمكن تتكون هالأخوه بهالسرعة ؟


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 3:20 pm


    الجزء الحادي عشر // الفصل الأول

    كان اتصال واحد بس ..
    كفيل انه يخليه يحــرك باتجــاه الفنــدق ..
    صحيح ان شكوكه لا زالت تتردد في ان منوة ممكن تكون اختــه ..
    لكــــن هل هي بالفعل اختـــه ؟!
    هـــل من المــمكن تتكون هالأخوه بهالسرعة ؟
    .
    .
    شل خالد كل هالأفكار من باله ..
    وتم همه الوحيد انه يجحل عينه بشوفه منوة ..
    دق جرس السويت .. بس شكلها ما سمعت ..
    رد اتصل ع الموبايل
    ردت منوة بخمول : الـــو ..
    ابتسم خالد بسعادة : فجي الباب ..
    منوة وباين التعب عليها من صوتها : زيــن ..
    مشت منوة بكشتها لين الباب ..
    فجته .. وانصدمت بخالد اللي هلكان من الضحك جدامها ..
    استوعبت اللي يستوي ..
    جان تسكر الباب ف ويهه وتدش الحمام ..
    غسلت ويهها وسحت شعرها وتغطت ..
    عقب خمس دقايق فجت الباب ..
    خالد بغيظ : لا والله ؟ حلفي انتي بس ؟
    منوة ببراءة : والله ..
    خالد تنهد بحب : أحياناً أحس اني ارمس ياهل .. ما رمس وحدة قدج ..
    منوة بدلع : أصلاً انا بعدني ياهل ..
    خالد : ههههههههه .. اقول مب ناوية تدخليني ؟
    منوة : حياك ..
    دخل خالد .. ويلس ف الصالة ..
    خالد : هــا .. شخبارج الحين ؟
    منوة بهدوء : الحمدلله بخير ..
    لحــظة صمــت امبينهم ..
    منوة : اصبر بسير اسوي لي شي ميته من اليوووع ..
    خالد : هههههه خذي راحتج ..
    ســوت لها نسكافيه .. ولـ خالد كابتشينو ..
    حسب معلوماتها ان خالد يتخبل ع شي اسمه كابتشينو ..
    بعد ما خلصت يابت له الكوب ويلست ..
    خالد ابتسم لها : تدرين اني انا بعد ما تريقت اليوم ؟
    منوة : مب زين لازم تاكل .. انته تشتغل .. مب عيب انك تطيح ع الأوادم فـ الشغل ؟
    خالد : ههههههه عاد انتي موليه جلبتيها فلم هندي .. لا اليوم ما تريقت لان استوى Touch بيني وبين اميه وظهرت من البيت مغيــظ من الخاطر ..
    منوة حطت كوب النسكافيه ع الطاوله اللي جدامها وبصدمة : اتضاربت ويا امك ؟ لييييش ؟!
    خالد : هــه .. سالفة تافهة ..
    منوة بإحراج : وهالسالفة ما تروم تقولها لي ؟
    خالد : مب جيه السالفة .. بس هزاعو .. (تذكر بغيظ) اللي كان دوم الا طايح يتغزل فيج ..
    منوة بضيج وهي فهمته بذكاء : هيه قصدك اللي انهزب دوم بسبته .. بلاه ..
    خالد : هههههه .. الرويتر جافج وانتي تركبين سيارتي .. وسار خبر اميه .. وامي عادة احتشرت من الخاطر .. وتمت تقولي يالمغازلجي يالـ مادري شي .. وانا عاد من غيظي خبرتها سالفة فتحية واني وديتج المطار .. وظهرت من البيت مفــول من الخاطر ..
    منوة بحزن : والله آسفة ..
    خالد : منووو .. بعطيج كف الحين .. عن هالحركات ..
    منوة : لا صدق يا خالد .. السالفة هب هينة ..
    خالد : انتي ما عليج .. بس اللي ضحكني ف السالفة رمسة اميه .. اونه زين ان روضة ما وصلها الخبر ..
    منوة قاطعته بضيج : هيه صح خالد .. روضة طرشتلك مسج ..
    خالد باستغراب : مسج ؟
    منوة وباينة الغيرة عليها : مسج حب وغرام ..
    خالد : وشقايل عرفتي انها روضة ؟
    منوة بغيظ : هي تراها كاتبة اسمها فـ آخر المسج ..
    خالد بخبث : ها ها .. تغاريييين ؟!!
    منوة طالعته بإجرام : انا ما قلت شي ..
    خالد ابتسم لها بحب : لا تحاتين انا ما أفكر الا فيج ..
    منوة تضايجت : خاالد بليييز .. ( تذكرت ) تعااال .. شو سويت بارحة عند بوفايز ؟
    خالد تذكر سالفة بارحة وتنهد : كل خير ..
    منوة : يعني خبروك شي عني ؟
    خالد : مثل شو ؟
    منوة : مادري .. انا اسألك ..
    خالد تنهد : منوة .. هلج ساكنين فـ فريجنا ..
    منوة بصدمة : شو قصدك ؟
    خالد بحزن : قال لي ان عندج اخوان وايد ..
    منوة طالعته بصدمة : اخوان وايد ؟؟ (تفاجأت) يعني عادي اكون اختك ؟
    خالد بحزن : هيه ..
    منوة بألم : انتـــه اخووي ؟!
    خالد : مب اكيد يا منوة .. بس شي وارد ان نكون اخوان ..
    منوة ودموعها تنزل لا إرادياً : وانته تجوفه شي طبيعي اني اكون اختك ف غمضة عين ؟
    خالد بألم : منوة دخيلج .. يمكن ما تكونين اختي .. مب بيتنا بس اللي عندهم عيال وايد ..
    منوة نزلت راسها : خالد بليز .. ممكن تروح ؟
    خالد بحزن : ليش ؟
    منوة تصيح : مب قادرة استوعب شي .. مب قاااادرة !
    نش خالد : دخيلج يا منوة .. انتي لا تستهمين .. انا بحاول أتأكد ..
    ما ردت منوة عليه ..
    وبدوره خالد ظهـــر ..
    تم يدور فـ الشوارع ..
    كان شرات التايه ..
    بعد ما كان مقرر انه يتغدى مع منوة .. حتى لو يتعشى بعد !
    والحـــين ؟!!
    منوة ممكن تكون اخته .. ( برفض ) وممكن ما تكون !
    وصــل لإحدى المطاعم اللي تـعود يروح لها وقت الضيج ...
    والتقى واحد من ربــعه ..
    اللي قـدر ينسيه .. ولو شوي .. من الهم اللي فيه !!!
    .
    .
    أمــا منوة ..
    فكان الضيج واصــل أشـد حدوده عنـدها ..
    ما لقت الا الراديو الموجود عندها ..
    وعلى إذاعـة نور دبـي ..
    يلسـت تسمع ..
    .
    .
    ,
    أنا من وين ماجيبك ،‘، تجيني يالحزن بعناد
    طلبتك رخّي شويّه ،‘، ويكفينا ألم وسهاد
    أنا أبقى مثل غيري ،‘، في تبريري وتفكيري
    ولاني مختلف ياناس ،‘، وشوفوا كل تعابيري
    ياطول الليل والقمرة ،‘، يابعدك يا أمل بكره
    ومع هذا أنا ناطر ،‘، وكل طعناتي منتظرة
    مدام إن الأمل موجود ،‘، تهنّي ياجروحي زود
    في قلبٍ وإن غدا دايم ،‘، على أعتاب الفرح مردود
    عسى هالوقت يفهمني ،‘، عسى يرضخ ويسمعني
    ويعرف وش يبي قلبي ،‘، ولا كل مره يسفهني
    ،
    .
    .
    المنشـد : احـمد الهـاجري
    ألبوم : أدعـوك .
    للإستمـاع :
    http://www.audio.uae88.net/playmaq-581-0.html
    .
    .
    مـر الوقـت بسرعة على خالد ..
    واللي تعمد يطول لين الساعة 1 بالليل ..
    عسب ما يرد البيت ويحتك بأمه وتستوي مشكلة ثانية ! ..
    على الساعة 2 .. دخل البيت ..
    انصدم بوجود امه يالسة ف حجرته تترياه .
    ام خالد بفرحة : هلا هلا بولدي هلا بخالد ..
    لا إرادياً ركض خالد صوبها يحب راسها : امي اسمحيلي ع اللي استوى اليووم ..
    ام خالد تحضنه وتصيح بقوة : انا اللي آسفة يا ولدي .. آسفة لاني شكيت ف لحظة اني ما عرفت اربيك ..
    خالد بفرحة : كم مرة قلتلج خلج واثقة مني ؟؟
    ام خالد ترفع راسه من حضنها : ما بوثق فيك الا يوم بتيب لي حفيدي حبيب قلبي ..
    خالد نش عنها ويلس مجابلنها : ان شااا الله يا ام خالد .. بس قبل جيه عندج عروس ؟
    ام خالد باندفاع : روووضة يالسة تترياك .. انته بس قووول وانا حاضرة ..
    خالد : لالا شوو .. اميه دخيلج انا روحي بنقي البنية ..
    ام خالد بضيج : و شبلاها بنت خويتي ها ؟
    خالد : ما بلاها شي بس هب رزينة ..
    ام خالد : ويه ويه .. بتعقل بإذن الله بعد ما تاخذها ..
    خالد : اميه الخفيف يتم خفيف طول حياته .. بعدين انا ما تطمن لها ..
    ام خالد : ما عليك انته .. تتوهم بس ..
    خالد يرص ع ضروسه : اميييه رويض يااااهل الا 17 سنـة ..
    ام خالد : يا المنكر .. جيه انته تباها قدك ولا اكبر عنك ؟
    خالد : ما عليه امي انا ما قلت جيه .. بس رويض هب عاااااااقلة ..
    ام خالد : خاطري فيها ..
    خالد بعبط : خاطرج فيها ؟ اتزوجيها لوووول ..
    ام خالد : صدق انــك ما تخيل ..
    خالد : ههههه .. اميه تعالي ..
    ام خالد : هلا .. آمر ..
    خالد بجد : نحن عندنا اخت انخطفت وهي صغيرة ؟ يعني من 15 سنة ونحن ما ندري ؟
    ام خالد تفاجأت : اشووه ؟؟ (ارتبكت) خويييييلد من وين يايب هالرمسة ؟؟
    /
    \
    /
    \
    يتبع //



    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 3:21 pm

    الجزء الحادي عشر // الفصل الثاني

    ام خالد تفاجأت : اشووه ؟؟ (ارتبكت) خويييييلد من وين يايب هالرمسة ؟؟
    خالد شك ف السالفة : بلاج اميه انا أسأل ؟؟
    ام خالد غيظت : انته تدري ان رمستك هاي عودة ؟؟ شو وين تبا انته ؟
    خالد باستغراب : عادي اميه مجرد سؤال اشحقه غيظتي ؟
    ام خالد : لا والله ؟؟ اشحقه اغيظ ؟؟ بنتي مخطوفة من سنة وحطبة .. وانا يالسة مستانسة ؟؟ شو هالرمسة ها ؟
    خالد ارتاح نفسياً : مادري قلت يمكن يعني ..
    ام خالد تطالعه بشك : انته حد تارس مخك . .شو سالفتك ؟
    خالد : ها .. ههههه .. ولا شي .. تعالي اميه .. تهقين الام لو انخطفت بنتها .. شحقه تسكت عنها كل هالسنين ؟
    ام خالد : ويه يا خالد .. عادي يمكن توفت الام عقب هالحادثة .. ولا يمكن ريلها ما يبا فضايح ..
    خالد : حشى انزين هاي بنته !!
    ام خالد : عادي يمكن ماخذه ريل ثاني ..
    خالد : حسبي الله عليه جان ما خلاها ..
    ام خالد ردت تطالعه بشك : انته عندك شي .. قوله احسن ..
    خالد : هههههه لا تحاتين امايه انا جيه بس كنت افكر فهالسالفة .. وفضفضت لج ..
    دخلت عذبة : وانا يا خلّود النحس .. شحقه ما تفضفض لي ؟
    خالد ابتسم : مقبولة منج يا العروس .. شسويبج امي تسأل وانتي ولا عندج خبر ..
    عذبة : هي اعترف انك ما تتشرف اكون بير اسرارك ..
    خالد : ايييها .. خلج ويا الهرم حميد .. شو تبين فيه انا ؟
    ام خالد : تعالي عـذبة .. حميد ما ياب فلوس الكوشة ؟
    عذبة : لا اميه .. حميد خبرني انه بيعطي راعي الكوش الفلوس عقب ما يجوف شغله ..
    ام خالد : خله يستعيل .. ترى ما تم شي على عرسج .. بعدين تعالي .. اشحقه يرمسج الحينه هاا ؟
    خالد بغباء : ريلها .. كيفه يرمسها متى ما بغى ..
    ام خالد : ادريبه ريلها .. بس خلهم يثجلون شوي .. حشى بيملون من بعض بسرعة ..
    خالد وطاري منوة على باله : والله انا واحد ما اروم ما ارمس حرمتي ..
    عذبة وام خالد طالعوا بعض باستغراب ..
    عذبة : حرمتك ها ؟ جيه خلاص ناوي تخطب ؟
    خالد : ان شاااااا الله جريب ..
    عذبة بفرحة : والله ؟؟ تعال ليكون حاط عينك على وحدة معينه ؟
    خالد ارتبك : هاا ؟
    ام خالد تقاطعه : اكيد بدون لا يرمس .. روووضة فديت روحها ..
    عذبة بغيظ : نعم ؟؟ صدق الرمسة يا خويلد ؟؟ عاد ما شي الا رويض ؟
    ام خالد : بلاج تقولينها بليا نفس .. ولا جنج ما تدرين ان روضة محيرة لخالد ؟؟
    عذبة : ويه ويه ويه .. هاي تاخذ خالد ؟؟ تخسى وتهبى .. حشى اميه جيه شو ناقصنه خالد عسب تيوزينه هاي ؟؟
    ام خالد غيظت : عذبوو .. شو تقصدين يعني ؟؟
    عذبة بقهر : اللي سمعتيه يا اميه .. انا هالروضة ما أبلعها ..
    خالد ببرود : شربي ماي هههههههه ..
    ام خالد تستنجد بخالد : دخيلك سكت اختك .. شكلها مب ناويه تعدي هالليلة على خير ..
    خالد : هههههههه انزين شحقه انتي مشتطة عذبو ؟
    عذبة : اميه .. حشى شو حصلتي ف روضة .. لا جمـــال ..
    ام خالد تقاطعها : الجمال مب كل شي .. بعدين البنية زوينه ..
    عذبة : ما عليه خلي الجمال .. الأخلاق . حشى اميه هاي مول فاصخة الحيا ..
    خالد يطالع امه باستغراب : وتبيني آخذها ها ؟
    عذبة : امك يوم تحلى ف عينها البنية تنسى كل فعايلها وسواياها ..
    ام خالد : عذبو بلاج ع البنت .. ايه هاي بنت اختي ..
    عذبة : بنت اختج ع العين وع الراس .. بس انها تاخذ خالد لااء والف لاء ..
    ام خالد : ايه .. خالد اللي بيعرس مب انتي ..
    عذبة : هي عقي عقي عيالج ع بنات الناس .. وعقب طيحي تعبانة علينا من بلاويها و سواياها ..
    ام خالد طالعت عذبة بغيظ ..
    خالد : خلاص اميه انا ما بنقي الا وحدة على مزاجي ..
    طالعتهم ام خالد بنظرة احتقــار ..
    وشلت عصاها ومشت بانكسار : آخر زمن .. ايام اول ما كنا نروم نطالع ويوه امهاتنا ونراددهم .. والحين يسكتوننا وفوق ها يخالفون شورنا ويراددونا .. ( بقهر ) حسبي الله ونعم الوكيل ..
    وظهرت من حجرة خالد ..
    خالد يدز عذبة : نشي اعتذري لها ..
    عذبة : اووه يا خالد .. انا ما قلت شي غلط .. بس روضة صدق ما تصلح لك .. روضة متفتحة وااايد .. كل شي free عندها .. عادي عندها تظهر شعرها جدام الرياييل .. كل شي حلال عندها ..
    خالد : بس مهما كان .. وبغض النظر اذا انا خذتها او لا .. بتم هاي بنت خالتج ..
    عذبة بانفعال : يا سلام ؟ تباني اجوف حياتك تتدمر جدامي واسكت ؟
    خالد : وشحقه مغيضة من الأساس ؟؟ اصلاً انا روضة شالنها من بالي .. بس شو نسوي .. امي ولازم نسايرها ..
    عذبة : لا والله ؟؟ كيف بتسايرها بعد ؟
    خالد : طبعاً ما بقولها موافق اتزوجها . .بس من بحس ان البنت اللي اباها موجودة بخبرها وبترضخ لي ..
    عذبة : هيه جيه طمنتني ..
    خالد : تعالي صح .. انتي عاطيه رقمي الثاني حق روضة ؟
    عذبة باستغراب : لا .. ( تذكرت ) هيه امسات اسمو خذته عني .. اشحقه ؟
    خالد : فشلتني والله .. انا هالموبايل عطيته ربيعي .. قالي ان في مسج حب وصل لي منها .. ولا كاتبه اسمها بعد .. تخيلي ردة فعلي جدامه !! ..
    عذبة شهقت : كله من اسمو الغبية .. انا بخبرها تهدد المستخفة ..
    خالد : هههههههه ايه بلاج كارهتنها جيه ..
    عذبة : خلها تولي عنك .. (تطالعه بتمعن) تعال انته حاط ف بالك وحدة تباها ؟
    خالد ارتبك : ها .. لا ..
    عذبة : خويييلد .. هالسوالف ما تطري علي انا .. انت طول عمرك ما تداني طاري الزواج .. ويوم نطريه جنه طرينا ابليس .. شو استوى بك فجأة ؟ جيه مرررة حبيته ؟
    خالد يتهرب : ما حبيته .. بس مهما كان .. ما في واحد ما يتمنى يكون عنده عيال يشلون اسمه ..
    عذبة بشك : ولو اني مب مصدقتنك يالخراط ..
    خالد دزها : انا خراط ؟
    عذبة بتحدي : هييييه ..
    خالد : اقول ماااالت عليج عاطنج ويه انا .. ذلفي برقد .. ها بعد عروس وسهرانة .. انا حرمتي لو تتم لين الساعة 10 ما بخليها ..
    عذبة : هاااااا جفت ؟؟ بعد رديت وطريت هالسالفة ..
    خالد : هههههههههههههه ذلفي احسن ..
    عذبة : مب مشكلة .. اللي في الجدر يطلعه الملاس يا حلو ..
    .
    .
    اليوم الثاني ..
    سار خالد عند منوة ..
    كان حاس انه لازم يبشرها انها مب اخته ..
    منوة بدون اهتمام : والله ؟؟ زيين ..
    خالد : منو شبلاج ارمسج من الصبح تكلميني بدون نفس ؟؟
    منوة نشت بقهر وفرت عليه الموبايل وسارت ..
    على طول كانت الشاشه ع الـ Inbox في مجلد الرسايل ..
    .
    .
    صدقني من عرفتك وانت لي كل المشاعر..
    ياما في حبك حبيبي افتخر دايم وأكابر..
    وين ألاقي مثل قلبك في زمن قاسي وغادر..
    مثل طبعك يا حياتي صعب في الدنيا ونادر..
    انت في عمري حكايه وانت لي اجمل مشاعر..
    (روضة)
    .
    .
    عليكـ .. وفيكـ .. كل الحلى ذاب..
    يامنتهى حلم الغلا والمحبة..
    عجزت اعرف بناظري سر الاعجاب..
    يامن عطاه احلى حلا الناس ربه..
    ثقل وعقل .. واسلوب ساحر وجذاب..
    أنا اشهد ان لي حظ في حبه..
    (روضة)
    .
    .
    تم يطالع المسجــات ..
    مسج ورا مسـج ..
    وكلها بأسامي روضـة ..
    حسها كلها تافهـة ..
    الا هالمســـج ..
    .
    .
    خالد أنا أدري انك تحبني بس تتغلى ..
    انا عندي استعداد أظهر وياك واسافر معاك ..
    لو تباني اكون زوجتك بالسر عادي عندي ..
    تدري ليش ؟؟ لاني احبك والكل يحسدنـي ..
    (روضة)
    .
    .
    هز راسـه بحيرة ..
    هاي شو الحل وياها ؟؟!!
    خالد يزاقر : منوة تعالي ..
    منوة يت صوبـه ويلست بعيد ..
    خالد : منوة انتي لا تتصورين اني ممن اتزوج ولا أحب اروضة .. روضة هاي فـ حياتي ولا شي .. ولا شي .. ومن بعد هالمسج كرهتها صدق ..
    منوة بحزن : خالد انا ما اطلب منك تثبت لي شي .. انته حر في علاقاتك ..
    خالد بغيظ : لا مب حر .. يا منوة لو انا كنت اجذب عليج جان ما جفتيني سويت كل ها .. انا احبج يا منوة ..
    منوة تصيح : خالد الله يخليك لا تعذبني .. انا هندية .. تعرف شو معناة هالشي ؟
    خالد بتحدي : هيه اعرف .. اعرف عدل بعد ..
    منوة صاحت بقوة : يعني ع الهامـش .. ع الحضيض .. (تنزل راسها بانهيار) انا ولا شي .. ولا شي !!..
    خالد بحزن : منوة تفاءلي بالخبر ..
    منوة : كيف اتفاءل وانا حتى ما عندي أي دليل يثبت ان هلي موجودين ؟
    خالد : وانتي ليش دوم متشائمة ؟ ليش ؟؟
    منوة بانهيار : لاني عادي اكون بنت شوارع .. لقيـطة .. أي شي فهالدنيا ..
    ويلسـت منوة تشهق من كثر الصياح ..
    خالد بهدوء : مـنوة انتي اسمعيني ..
    قطـع عليه رنة التلفون .. برقم غريب ..
    خالد : الو ..
    ...... : مرحبا خالد ؟ وياك بو فايز ..
    خالد بصدمة : بو فايز ؟؟ ( منوة رفعت راسها ) ..
    بو فايز : عندي لك خبر يسوى ملايين ..
    خالد : بهالسرعة ؟؟ شوو ؟
    بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
    خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
    بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
    خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 3:35 pm


    الجزء الثاني عشر // الفصل الأول

    بو فايز : تخيل يعقوب ياني بارحة .. وعطاني مستندات تخص منوة عسب احرقها .. عن حياتها واسم عايلتها ..
    خالد بصــدمة : معقــولة ؟؟
    بو فايز : كيفك مب مصدق لا اتي .. انا ناوي اعقهم ..
    خالد : لالالالا .. الحين ياينك .. اصبر علي ..
    بو فايز : بسرعة لاني مستعيل وعادي احرقهم فـ أي وقت ..
    خالد : اوكي اوكي ..
    بو فايز : وشرات ما قلتلك .. من سبـق لبـق !
    خالد باستغراب : من سبـق لبق ؟ شو السالفة ( سكر الخط ف ويهه ) الو .. الووو .. طاعوا .. (يطالع منوة) سكــروا ..
    منوة بقلق و صياحها خف : جيه شو السالفة ؟
    خالد وهو يحاول يستوعب الموضوع : الا قولي سوالف مب سالفة وحدة !
    منوة : خـــالد !! بليز لا تخوفني ؟
    خالد يطالع منوة بتمعن : تدرين ان بو فايز اتصل بي وخبرني ان عنده اوراق تخصج وتخص ماضيج ؟
    منوة بصدمة : شو تقصـد ؟!
    خالد : اقصـد ان بنسبة 90% تحصلين هلج بعد كل هالسنين ..
    منوة وهي مصدومة اكثر : وتتوقع بيرضون فيه من بعد هالسنين كلها ؟
    خالد بألم : منوة انتي بنتهم .. معقولة ما بيرضون ؟!
    منوة وردت الدموع فـ عينها : بس انا ما اباهم ..
    خالد تفاجأ : شووه ؟ يعني شو ما تبينهم ؟
    منوة وصوتها بدى يعلى : يعني ما أبااااهم .. ما أبا اعرف منو هم .. تفهم ؟!!
    خالد غيظ : ما ظني ان هذا تصرف وحدة عاقلة . انزين ؟؟
    منوة تصيح بقوة : عيل تباني اسير لهم واقول لهم انتوا هلي تعالوا خذوني ؟!
    خالد غيظ زيادة : لا خلج عيل عالة ع المجتمع .. ولا ردي خدامة احسن فـ بيوت الاوادم ..
    منوة انهارت : شو قصدك يعني ؟؟ تعايرني مثلاً ؟؟ ( بقهر ) ما لومك يا ولد الحسب والنسب ..
    خالد ما عرف بشـو يرد عليـها ..
    حسها مغيظة من الخـاطر..
    دشـت الحجرة وشوي الا وهي ظاهرة بعباتها وشيلتها وشالة شنطتها ..
    طالعته باحتقار : خلاص ما عاد لي مكان بين ناس يعايروني ..
    ما انتظرته يقول لهـا شي ..
    لان ما عاد له أهميــة ..
    خالد شكلـه راح ينتهي شـرات سيف ..
    مثـل ما دخـل قلبها بسرعـة ..
    ظهر بســرعة !!
    .
    .
    من بـعد ما ظهـرت من الفندق ..
    ما عرفت وين تسير ..
    بس كان هدفها الوحيد انها تلقى مكان يضمـها ويداوي جراحها ..
    ركبـت التـاكسي .. وخـالد كان وراه ..
    وصلها راعي التاكسي لمكان شبه مهجور ..
    في عمارة سكنية متهالكة بعض الشيء ..
    كانت هالعمارة عبارة عن شقق سكنية مفروشة رخيصـة للإيجار ..
    فانوس ( الناطور) : خلاص يا بنتي مش مشكلة .. اديني 500 درهم في الشهر ..
    منوة تنهدت : دخيلك راعني .. انا على قد حالي ..
    فانوس : الاه ؟ دانتي عاوزة شقة كاملة وبتتشرطي كمـان ؟
    منوة بألم : خلاص مابا شقة كاملة .. عطني ولو غرفة بس ..
    فانوس : مش مشكلة .. حديكي غرفة وحدة بـ 150 في الشهر .. بس دي الغرفة صغيرة اوي .. وكمان هيه موجودة بجنب عيلة كبيرة ..
    منوة بخوف : لالالا .. شو تباني اعيش بين ناس ما اعرفهم يعني ؟
    فانوس : يا بنتي مللتيني .. طب ازا مش عايزة اتوكلي على الله ..
    منوة بضعف حيلـة : خلاص امري للـه ..
    .
    .
    خـالد تم يلـوم نفسه طول الدرب وهو يلحق التاكسي ع الكلام اللي قاله ..
    هو دوم يوم يغيظ ما يحاسب ع رمسته ..
    بس منوة صدق كانت ترفع الضغط والسكر ..
    بعد ما اندل مكانها .. مشى بهدوء من غير ما تحس به ..
    وما كان هامنه يعرف هي فـ أي غرفة ساكنة ..
    كثر ما كان هامنه يكتشف .. منو هم هـل منوة !!
    .
    .
    فـ بيـت بو فايز .
    بو فايز باستغراب : انا اتصلت بك ؟ متى ؟
    خالد بتوتر : بو فايز دخيلك لا تحرق اعصابي ..
    بو فايز : ياخي بشو تباني احلف لك ان ما عندي رقمك ؟؟
    خالد يفكر : هيه صح .. انا يوم قلت لك عطني رقمك ما طعت .. ولا انا عطيتك رقمي ..
    بو فايز : جفت ؟؟
    خالد بحيرة : عيل منو ؟
    بو فايز : وانا شدراني ؟؟
    شوي .. الا وتلفون خالد يرن ..
    خالد لاحظ رقم غريب ثاني : الـو ..
    الريال : هههههههه شرات ما توقعت .. وصلــت يعني لبيـت بوفايز ها ؟
    خالد بصدمة : منو انته ؟
    الريال : عمك وتاج راسك ههههه .. خبرني .. بعدك مصر تعرف منو منوة ؟
    خالد بقهر : وانته اشحقه تتلاعب باعصابي ؟
    الريال : الا قول انته اشحقه راز ويهك فـ سالفة منووه الخايسة ؟
    خالد غيظ : الخايس هو انته يا عديم الأخلاق ..
    الريال : والله حالة .. يهالو ولسانهم اطول عنهم ..
    خالد : لو انته ريال جان واجهتني .. يا الجبان ..
    الريال : هه .. انا مب جبان .. والدليل اني يالس ارمسك وانا مجابلنك ..
    صد خالد على بوفايز بصدمة ..
    بس ما كـان يرمس بالتلفون !
    الريـال : فج الدريشـة وبتجوفني ..
    ركض خالد صوب الدريشة ..
    وجاف واحد عند كابينه التلفون العمومي يأشر له وكأنه يقوله ( باي باي )
    خالد غيظ : يا حقيييييير ..
    الريال : هههههههههههههه
    وسكر الخط فـ ويهه ..
    ظهر خالد من بيت بو فايز وعلى طول ركض صوب الكابينة ..
    بس شرات ما توقــع ..
    محـــد !
    رن تلفونه مرة ثانية ..
    اتلفت خالد حوله يدور كابينه ثانية ..
    خالد بغيظ : يا حقيــــــــر !
    الريال : هالمرة انا في الكابينة اللي ورا بيته هههههههه ..
    ورد خالد يركض لورا بيت بو فايز ..
    ونفس الشـي ما حصلـه ..
    وتواصلـت الاتصالات اللي يننت خـالد !
    .
    .
    اما بالنسـبة لمـنوة ..
    اللي الأقدار صبتها انها تعيش في جناح عايلة كاملة غرفهم مفتوحة على بعض ..
    وهي من بينـهم .. مجرد متطفلة !
    اللي فاجـأها انهم مواطنين .. بس شو اللي سكنهم هنيه ؟!!
    شو اللي حدهم يودرون البيوت الزينة وايون هني ؟؟
    دخلت حجرتها ونست تقفل البـاب ..
    وبالغلط شيلتها طاحت وهي ترتب شنطتها ..
    دخـل شاب طول وعرض فجأة بدون ما يدق الباب ..
    الولـد يطالعها بتمعن : مرحبـا .. حيا الله من يانا .. وياج عبيد ..
    منوة لبست شيلتها بسرعة وبخوف : شو تبا ياي هني ؟
    عبيد : افا عليج ترانا جيران الحين ..
    منوة : هذا ما يعني انك تدخل الحجرة بليا احم ولا دستور ..
    عبيد : ههههههه .. سوري ..
    منوة بغيظ : وقـح ..
    عبيد : ههههه مقبولة منج يا وقحـة ..
    منوة غيظت زيادة : وقحة يوم فكرت أكلمك يا غبي .. اذلف عن ويهي لا بارك الله فيك ..
    عبيد رفع حاجب واحد : على فكرة تراني شرطي .. كلامج هذا يوديج فـ ستين داااهية ..
    منوة تنهدت وحاولت تاخذه باللين : انزين شو تبا ؟
    عبيـد : ممم ندردش بس .. انا شرطي وانتي شو ؟؟
    منوة عقدت حواجبها : انا ما اشتغل !
    عبيد : وعندج جنسية ..
    منوة ارتبكت : اكيد .. ليش هالسؤال ؟
    عبيد : لاني انا بس حامل الجواز .. واتريى الجنسية .. عيل دام عندج جنسية شو يابج هنيه ؟
    منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!

    /
    \
    /
    \
    يتبع //




    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing
    avatar
    k.w.k
    الـمـديرهـ
    الـمـديرهـ

    المساهمات : 324
    تاريخ التسجيل : 07/02/2008
    العمر : 25
    الموقع : دار بـومـشـعـل

    رد: lil لأنـنـي خــآدمــهـ lil

    مُساهمة  k.w.k في السبت أغسطس 23, 2008 3:38 pm

    الجزء الثاني عشر // الفصل الثاني

    منوة ارتبكت بوضوح : نـعم ؟!
    عبيد باستغراب : بلاج ؟
    منوة تداركت نفسها : ماله داعي اقولك شي عني ..
    عبيد : ليش ؟
    منوة : لاني لا اعرفك ولا تعرفني عسب اشرح لك شي عن ماضي عشته ..
    عبيد باستنكار : ما توقعه ماضي مشرف !!
    منوة غيظت : لو يكون أخيس ماضي فهالدنيا .. انته ما يخصك فاهم ؟!
    عبيـد وهو ظاهر : بسيطة على رااااااحتج .. انا كنت ياي أساعدج بس .. بس شكلج ما تبين ..
    منوة : الله وياك ..
    تنهدت منوة .. وقفلت باب الحجرة البالية ..
    كانت أشبه ببيت فتحية .. بس الفرق ان هاي بليا صراصير وفيران ! ..
    ما وحى لها تنسدح ع الشبرية ..
    الا ودق الباب يعلى ويعلى ..
    منوة فجت الباب بضيج : نعم ؟
    الحـرمة : وه وه وه .. سلااااامن عليج .. انا يارتج ام عبيد ..
    منوة بقلق وهي تسمع اسم عبيد : هلا فـيج الغـالية ..
    ام عبيد دشت بليا اذن : ها ناويه تسكنين على طول هني ؟
    منوة : مادري .. حسب امكانياتي ..
    ام عبيد بفضول : تشتغلين ؟
    منوة : مع وقف التنفيذ !! ..
    ام عبيد ما فهمت بس اونها عاد : هييييه يمدحون هالشغلة .. شو الاخت بدون ؟
    منوة طالعتها برعب : وهذا بشو يهمج ؟؟
    ام عبيد : وييه انا ما قلت شي ..
    دشوا جيش يهال وراهم ثنتين كبار ..
    سهـام : اميييه عيسو ضربني ..
    ام عبيد شهقت : اللي ما يستحي .. هذا وانتي يايبتله 5 اولاد ؟
    سهام : يبا بنية ويا ويهه جان اقوله صدق انك ويه فقر .. جان يضربني ..
    ام عبيد : حسبي الله عليه .. الله فوق .. الله بيراويه .. انتي صبري كم يوم وبيي ..
    سهام تطالع منوة : انتي اليارة اليديدة ..
    منوة : الظاهر جيه !
    سهام : انا سهام .. وهاي ( تأشر ع البنت اللي حذالها) مرت اخويه فوز ..
    منوة عقدت حواجبها : اهاا ..
    سهام تصارخ : عبود ويهد .. حمود النحس قوم عنه ..
    ام عبيد : فوز وينه ريلج ؟
    فوز بدون نفس : يعني وين مثلاً ؟؟ فـ شغله ..
    ام عبيد : الله والشغل !!!
    منوة كان باين من ويهها انها ملانة منهم ..
    ام عبيد بخبث : عبيد خبرني عنج ووصاني عليج ..
    منوة : اها ..
    وتمــوا يسـولفـون ..
    مع مرور الوقـت ..
    تمت فوز مع منـوة ..
    فوز : ادريبج مليتي منهم ..!
    منوة ارتبكت : مب جيه السالفة . .بس يعني انا تعبانة وجيه ..
    فوز بخبث : تدرين ان عبيد حاط عينه عليج ؟
    منوة باستغراب : لا والله ؟؟ مسرع ..!!
    فوز : الله يخليج هالعايلة ما يصدقون حد يسكن هني عسب يخطبونه ..
    منوة باستغراب : معقـولـة ؟!
    فوز : لا تستغربين .. عندج انا وحليلي .. من فقر لين أفقر ..
    منوة بحنان : الله يساعدج والله .. بس كيف خذتي ولدهم ؟
    فوز : قصدج شبيب ؟؟ الله يسلمج شبيب هذا خلاني احبه بجنووون .. نسيت كل ظروفة وتميت افكر فيه .. الين ما تزوجته .. وشوفة عينج .. جني بس حق اليهال .. لا يصرف علي ولا شي ..
    منوة : هو العود ؟
    فوز : لا اصغر عن عبيد بسنة ..
    منوة بفضول : وعبيد شحقه ما عرس ؟
    فوز : اه .. مالت . يتحسب عمره شي .. اونه ما ياخذ أي وحدة ..
    منوة : اونه عاد .. ومنو هاي اللي بترضى فيه ؟!
    فوز : لا بويه لا تقولين انج ما بتوافقين ياخذج ؟؟
    منوة : اكيد ما بوافق .. حشى خلصوا الرياييل !
    فوز : ههههههههه وحليله زوين ..
    منوة : خلي الشكل .. انتي جوفي وضعه .. اخلاقه .. ليكون يباني اعيش هني ؟؟
    فوز : ههههه وانتي الصاااجة .. هذا ما يودر امه ! ..
    منوة : عيل خله يودرني ف حالي .. ما يخصني فيه ...
    فوز بفضـول : حبيتي قبل ؟
    منوة تفكر : مرتيـن ..
    فوز : يعني ناس راهين ؟؟
    منوة : مممم الاول كان وضعه زيين .. بس بعد ما حبيته وكل شي .. اكتشتفت انه مالج ..
    فوز : يعني ما كان يحبج ؟
    منوة : ما عرف والله ..بس هو اللي بدى وطرش لي رسالة انه يحبني .. وحرك مشاعري بها .. تصدقين شكله كان يلعب .. عسب جيه نسيت بسرعة ..
    فوز : والثاني ؟
    منوة تنهدت : هذا اللي حبه قطع أوصالي وخلاني أعيش الحلم معاه .. كان متمسك فيه لدرجة الجنون .. وبدل أحوالي .. وما أنكر انه هو اللي بدى حبه لي ..
    فوز سرحت : عنده فلوس ؟
    منوة : هو تاجر من تجار هالبلاد .. ما شا الله عليه عايش العز كله ..
    فوز سرحت : دام هالكثر تحبينه ؟ ليش افترقتوا ؟
    منو تأثرت : لسبب معين .. اليـوم نحن افترقنـا ..
    فوز : يا حراااام .. وانتي وين هلج عنج ؟
    منوة بألم : هلي ؟ هـه .. هلي بعاااد عني .. عايشين عالمهم الخـاص ..
    فوز : ما تجوفينهم يعنـي ؟
    منوة بتهرب : بين فترة وفترة ..
    فوز : انا هلي تبروا مني ..
    منوة : افا .. ليييش ؟!
    فوز : لاني تزوجت شبيب غصب عنهم ..
    منوة : وما فكروا يزورونج ؟!
    فوز : ابداً .. اوني طمست شرف عايلتي بهالزواج ..
    منوة : وانتي شو رايج؟
    فوز : انا فعلاً طمسته من خذت شبيب .. هالعائلة سمعتها فـ الحضيض !
    منوة بخوف : ليش ؟
    فوز : الأبو مسجون بقضية قتل من 20 سنـة .. والام طلابة عند بيوت الاوادم .. والبنت متزوجة مدمن مخدرات .. وريلي انا سكير بالدرجة الاولى .. شو تبين اكثر عن جيه ؟!
    منوة : لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم !
    فوز : نصيحة مني .. لا تصدقين رمستهم عن عمارهم .. لانهم جذابين ..
    منوة : انزين وشو تفسرين كون عبيد شرطي ؟!
    فوز : طموح أمه .. اونه عسب يظهّر ابوه من السجن .. جوفي التخلف !
    منوة : هه .. الله يســتر !
    .
    .
    ومــــع مـــرور الأيــــام ..
    .
    .
    عند خـالد ..
    ام خالد بغيظ : منو هاي اللي متزوجنها ها ؟ ارمس ارمس ..
    خالد بصدمة : الحين انا متزوج ؟ شعنه ؟
    ام خالد : عيل ظهراتك نصايف الليل شو تعني ؟
    خالد غيظ : وانتوا كله تفكرون بشي هب زيين ؟؟!!
    عذبة تصيح : وشو تفسر شردتك من أيام عرسي .. حشى ولا جني عروس ..
    خالد بتأنيب ضمير : والله يالغالية نسيت انه في أيام حق العرس ..
    ام خالد : سير الحين وفز واعتذر لحميد .. مسكين وايد شال فـ خاطره ..
    خالد : ان شااااا الله .. الحين بتهديني اسير ارقد ولا شو ؟
    ام خالد : مب قبل ما تقولي بلاه ويهك وارم ؟
    خالد يتفحص ويهه بعد ما صد لمراية وراه : وين .. مافي شي !
    ام خالد : أي ما فيه شي ؟؟ جوف كيف هالات عيونك سودة ..
    خالد : اوووه يا امي .. الحين الا تدوريلي العلة يعني ؟
    ام خالد : مب هادنتك انا الين ما تنطق ..
    خالد غيظ : شو انطق ؟ شو اقول ؟
    ام خالد : ليش ما خطبت روضة لين الحين ؟
    عذبـة بوضوح : اميه هب غايته الحين ..
    ام خالد : الا غايته .. شو انته حاط فـ بالك وحدة ثانية ؟
    خالد تنرفز : امييييه شلي رويض من بالج ماباااها ..
    ام خالد : انزين شحقه ؟؟!!
    خالد : تفكيرها ما يوازي تفكيري .. شكلها مب عايبني ..
    عذبة : اميه الا الزواج .. لا تخلينه ياخذها غصب ..
    ام خالد : كلـه ولا روضة تسمعون ؟؟ هاي شيخة البنات ..وغصب عنك بنسير باجر نخطبها لك ..
    توه يا خـالد بيـرد على امـه .. الا وموبايله يرن ..
    طالع الرقم واللي كان غريب ورد بسرعة : الووو ..
    الريال : وينك يا دلوعة ماما ؟ تعال خذ مرضعتك ههههههههههه ..
    خالد غيظ : يا حقيييييييير .. يا جليل الحيااا .. يا ... يا ... يا ....
    ظهـر خـالدعنهم وهو يشتم ويتوعـد ع التلفون ..
    وســط صـراخ امـه ..
    وصــدمة اخـتـه !!


    _________________
    Living Life Is Not Easy Thing

      الوقت/التاريخ الآن هو الإثنين أكتوبر 15, 2018 1:09 pm